المحتوى الرئيسى

مطالب شعبية بتوضيح حقيقة مرض مبارك وزوجته

05/17 08:58

كتب- محمود محمد: أثارت حالة الغموض التي تحيط بالحالة الصحية للرئيس المخلوع حسني مبارك وزوجته شكوك المصريين في صحة ما يُنشر بوسائل الإعلام، خاصةً في ظل عدم نقلهما إلى السجن بعد قرارات حبسهما، وطالبوا الأجهزة المعنية بالإعلان عن تفاصيل الحالة الصحية لهما، بعيدًا عما ينشره الإعلام.   وقال أنور حسن "محاسب" لـ(إخوان أون لاين): قد يكون مرضهما صحيحًا طبقًا للتصريحات الحكومية؛ ولكن يجب نقلهما إلى مستشفى السجن المخصص لكليهما كمواطنين عاديين؛ حتى لا يشعر المصريون بوجود تفرقة بين رئيس مخلوع ومواطن عادي".   وأضاف بلال هارون "طالب" أنه يجب نقل مبارك وزوجته إلى السجن بمجرد ثبات شفائهما، مشددًا على أن الشعب لن يسكت على بقائهما في مستشفى مدني دون سبب حقيقي، وأنه يجب نقلهما مبدئيًّا إلى مستشفى عسكري.   ووافقه في الرأي أحمد عبد الحميد "فني دعاية وإعلان"، قائلاً: "صرَّحَت وزارة الداخلية بأن مستشفى سجن طره غير مجهَّز وغرفة العناية المركزة تحتاج مدةً تصل إلى شهر لتجهيزها، وحتى ذلك الوقت يجب نقلهما إلى مستشفى عسكري".   وتساءل عبد الحميد: مَن يدفع حساب المستشفى لمبارك وزوجته بعد التحفظ على كلِّ أموالهما؟ ولماذا تُجرَى عملية القسطرة لسوزان على الفور، بينما هناك آلاف المصريين يحتاجون إجراء نفس العملية، وليست لديهم القدرة على تحمل نفقاتها، ومع ذلك ينتظرون الدور الذي يمتد لعدة أشهر؟!".   وشكَّكت أماني عبده "موظفة" في مرضهما من عدمه، خاصةً مع عدم نشر صور لهما منذ فترة، مطالبةً بالتفريق بين أركان النظام البائد في سجن طره وعدم ترك الفرصة لمبارك وأعوانه في قيادة الثورة المضادة.   وأضاف محمد مصطفى، مدير عام بوزارة الكهرباء، أن أي أحد له الحق في العلاج بمستشفى مجهز حتى يتم شفاؤه إذ كان مريضًا، مشيرًا إلى أن الأيام الماضية كشفت عن تزوير التقارير الطبية الخاصة بحالة الرئيس المخلوع بواسطة كبير الأطباء الشرعيين المُقال الدكتور السباعي أحمد السباعي.   ورأت فوزية محمد "ربة منزل" أن إعادة الأمول التي سرقها مبارك وزوجته أهم في الفترة الحالية من مسألة محاكمتهما وحبسهما باعتبارهما "كبار في السن" والسجن لن يجدي المصريين شيئًا.   وألقى محمد مكرم "تاجر" بالمسئولية على الأطباء المعالجين والذين يصدرون التقارير الطبية الخاصة بحالتهما؛ وذلك باعتبارهما الأدرى بمرضهما من عدمه ومدى سماح حالتهما الصحية بالنقل إلى مستشفى السجن الذي يجب أن يدخلاه مثل كل المتهمين.   وقالت عبير آدم "محامية": "مرض مبارك وزوجته حقيقي، وكانا يعالجان في الخارج باستمرار"، ولكنها طالبت بسرعة العمل على استقرار حالتهما الصحية ونقلهما مباشرةً إلى السجن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل