المحتوى الرئيسى
worldcup2018

كامل: نصف مليون عاطل بالسعودية.. وعلى رجل الأعمال مسؤولية توظيفهم

05/17 06:25

دبي – العربية.نت حذر صالح كامل رجل الأعمال السعودي المعروف رئيس مجلس إدارة غرفة جدة من الدخول إلى مجال التجارة بدون عمل دراسة كاملة للمشروع، مبيناً أن الغرف السعودية عليها مسؤولية كبيرة لإرشاد الشباب إلى مجالات العمل، إضافة إلى أن التوجيه يجب أن يأتي من رجال الأعمال والأكاديميين. وبين خلال لقاء "قصة نجاح" الذي نظمته الغرفة التجارية والصناعية في الخرج، أن كل رجل أعمال أنعم الله عليه بالمال عليه أن يحرص على توظيف الشباب حتى لا تظهر البطالة التي وصفها بجدة الكبائر، موضحاً أن العاطلين وصل عددهم إلى نصف مليون عاطل، والعمال الأجانب في البلد لدينا يصلون إلى ثمانية ملايين عامل أجنبي. وأكد كامل بحسب ما ذكرته صحيفة الاقتصادية السعودية، حرصه الدائم على هذه اللقاءات والتي يتم فيها تزويد شباب وشابات الأعمال بالمعلومات الاقتصادية والتجارية التي اكتسبها خلال سنوات طويلة قضاها في عالم المال والأعمال، موضحاً أن هذا اللقاء يضيف له شخصياً كونه يلتقي بشباب لديهم الهمة والطموح للدخول في التجارة ويرغبوا في الاستفادة من وجوده كما أنه يرغب في ذلك. وقال كامل: "أرجو من الله أن أقدم لكم علماً نافعاً وتجربة نافعة تفيدكم، كما ذكر أن قصة النجاح لا تأتي إلا بتقوى الله أولاً ثم برضا الوالدين وحسن التعامل مع الأسرة والأقارب وملازمة العمل، ووضع العمل عبادة، فالمسلم مستعمر في الأرض للعبادة، كما أن صفاء النية له دور كبير في النجاح. وأوضح كامل أنه أول سعودي يدخل صيانة المنشآت السعودية حيث تحدث عن بدايته مع أعمال الصيانة في قواعد الدفاع الجوي، مبديا عتبه على الشباب الذين يفوتون فرصة العمل في سوق الخضار الذي يعمل فيه الأجانب بشكل كبير، حيث أوضح أن مدخولهم اليومي يتراوح بين 500 ريال إلى 1000 ريال وفي الشهر يصل لحدود الـ 20 ألف ريال، مما يفوت الفرصة على شبابنا للحصول على هذه المبالغ بحجة العيب، حيث ذكر أن آباءنا عملوا في جميع الأعمال ولابد علينا أن ننظر إلى العمل بشرف والمهنة بشرف. واستطرد كامل أثناء اللقاء بعض المواقف الطريفة التي مرت به في مسيرته التجارية، كما طالب الآباء بتوجيه أبنائهم للعمل في القطاع الخاص، مشيراً إلى أن الشاب يرغب في المال الكثير مقابل الجلوس في المنزل والخلود للراحة. وأكد أن من أراد أن يكسب المال عليه أن يعمل أكثر وهذا لا يتوافر إلا من خلال القطاع الخاص، كما استعاد ذكرياته مع أول زيارة لمدينة الخرج والتي كانت عندما كان يدرس في كلية التجارة في جامعة الرياض عام 1957 عندما زار عيون الخرج ومشروع الخرج الزراعي. واختتم اللقاء بتسليم صالح كامل درعاً تذكارية من غرفة الخرج سلمه رئيس مجلس الإدارة إبراهيم الحديثي. كما سلمت الدروع التذكارية للجهات الراعية والمشاركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل