المحتوى الرئيسى

سعيد: مصر تواجه أسوأ تصنيف ائتمانى على مر التاريخ

05/17 19:05

أوضح محمد سعيد، خبير أسواق المال، أن مصر فى الفترة الحالية تواجه أسوأ تصنيف ائتمانى شهدته على مر التاريخ، والذى يذكر أنه قد تحسن قليلاً عقب تنحى الرئيس مبارك مباشرة، لكن فى ظل استمرار الضبابية السياسية وتردى الأوضاع الاقتصادية تراجع التصنيف مرة أخرى. وأشار سعيد إلى ما هية التصنيف الائتمانى للدولة الذى ينبثق من قدرتها على الوفاء بإلتزاماتها تجاه الدائنين، حيث كلما زادت الثقة فى قدرة الدولة على الوفاء بهذه الالتزامات ارتفع التصنيف الائتمانى لتلك الدولة. وأكد سعيد أن الدول التى تشهد حدث تغيير السلطة الحاكمة بشكل غير سلمى مثلما حدث فى مصر، تتعرض لارتفاع المخاطر الائتمانية، حيث ينخفض التصنيف الائتمانى لها بسبب التشكك فى مدى التزام السلطة الجديدة بإلتزامات من سبقوها فى السلطة. وقال سعيد إن المخاطر تتمثل فى إطفاء جاذبية مصر للاستثمارات الخارجية، والتى حذر المجلس العسكرى بشأنها، حيث أعلن صراحةً تراجع تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر، حتى وصل رصيده إلى "صفر". وأضاف سعيد إلى ما سبق من مخاطر ما قد يلحق برءوس الأموال المحلية التى قد يصبح الوضع الراهن طارد لها، بحيث تتحول إلى الاستثمار فى الدول الخارجية، فضلاً عما ستجده مصر من صعوبة الحصول على تيسيرات نقدية أو قروض من الدول المانحة، بسبب تخوفات أصحاب رءوس الأموال على ما سيضخونه فى مصر الذى قد يواجه خطر الضياع، وحتى فى حالة وجود فرصة للحصول على قروض تكون تحت ضغط ارتفاع تكلفتها. أما عن كيفية تحسين الوضع القائم أشار سعيد إلى الضرورة التى لا يختلف عليها اثنين وهى تحسن الأوضاع السياسية أولاً، وهدوء الحالة الثورية المسيطرة على الشارع المصرى، مع ضرورة العودة إلى دفع عجلة الإنتاج للدوران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل