المحتوى الرئيسى

لسوريا مكانتها الجغرافية والاستراتيجية بقلم:نيروز قرموط

05/17 00:32

لسوريا مكانتها الجغرافية والاستراتيجية مجدل شمس , هضبة الجولان السورية المحتلة منذ عام 1974 سمحت للمتظاهرين أن يتقدموا ليساندوا مارون الراس في الجنوب اللبناني و قلنديا في الضفة الغربية و التوجه شمالا اتجاه ايريز في قطاع غزة, مشهد به من السخونة ما هو مرتقب ليشتد لهيبها أكثرباللهيب الشعبي الذي يسبق كل الجيوش المانعة. الوضع السوري هو أكثر تعقيدا بسبب المكانة الجغرافية و الاسترتيجية , فسوريا تمتلك حدودا مع لبنان , العراق , الاردن , تركيا , فلسطين , اسرائيل !!!! هنالك قمع يمارس على المعارضة السورية من قبل النظام السوري , ولكن هنالك أيضا انقسامات في صفوف المعارضة حول اسقاط النظام أو اصلاحات حقيقية في النظام , الحل الحموي هو غير ممكن فالعالم الآن باسره ليس كما هو العالم في أوائل الثمانينات. المعارضة عامة لم تعبر عن نفسها إلى الآن , الأجيال غير مؤدلجة , عائلة الاسد إلى الآن موحدة , سيطرة علوية متماسكة على الجيش و القوات الامنية و الاستخبارات , و لدى الشعب مخاوف من نموذج العراق لذا البعض يفضل الاسد و الاستقرار . في مصر كانت الاحتجاجات مكثفة و دائمة , في سوريا المخاوف تفرض قيودا على المعارضة بالاحتشاد , و نجاح الثورة يحتاج من البلد بكافة منتفضيه بالوصول إلى حالة الاحتشاد , نظام الاسد يفقد شرعيته بممارساته القمعية ضد الاحتجاجات مما سيفقده سلطته لاحقا . السؤال ما مخرج النظام السوري من الازمة ؟ اعلام اسرائيل يعتقد بان ايام معدودات امام الاسد ولكن النظام لم ينهار وقد يتم احلال شخص في مكان الاسد , أو ابقاء شيء مشابه للاسد , و لكن اسرائيل قد لا يهمها من سيكون القائد السوري على اعتبار أنه سيطالب بهضبة الجولان و اسرائيل لن تسمح بذلك. سوريا هي لاعب اقليمي لا يستهان به من خلال العلاقات الجيدة مع ايران و تركيا , ولكن السيد اردوغان ذكّر السيد بشار الاسد بأنه قد خلّف مئات القتلى في حمص و حماة و...أردوغان يواجه انتخابات بعد شهر و من الواجب عليه أن يطرح موقفا مماثل في دعم ثورات الشعوب وتحولاتها الديمقراطية . الاسرائيليين في نفس الفئة مع الاتراك و الامريكيين و السعوديين وذلك قائم على حقيقيتين أولهما الامل في بقاء الاسد , وثانيهما ماذا لو سقط الاسد ؟ لذا فمن المبكر المطالبة بتنحية الاسد مادامت مطالب الاصلاح تريد سوريا أكثر ديمقراطية . اسرائيل خشيت من سقوط النظام المصري ولكن لماذا تخشى من سقوط بشار الاسد ؟( رامي مخلوف قال استقرار اسرائيل من استقرار سوريا ) , إذن التوقع للنتائج فيما لو اختفى الاسد قد ينتج التالي : عدم اليقين , نزاعات طائفية , نظام سني متشدد , وهي بدائل لديكتاتورية متوحشة قد يستمر حراكها و يتنفس لبنان من جديد و تضرر ايران و حماس قد تنتقل إلى مدار آخر عباس , مصر , السعودية. قد تستعجل امريكا في انهاء نظام الاسد وقد ترى اسرائيل في ذلك مضرة لها مادامت امريكا تضع سياساتها من واشنطن و لكن سوريا هي على حدود اسرائيل الجغرافية. ايران عدو يخيف اسرائيل اكثر من سوريا , قد تعمل اسرائيل في فلك يتحدث عن ضمانات بسوريا مخالفة لا تسيطر عليها ايران . فايران هي على حدود اسرائيل بسبب التنسيق و التعاون مع السوريين. سوريا إلى ما قبل أشهر أصبحت تعتمد على تركيا أكثر من ايران و أصبحت لها علاقات طيبة مع لبنان و الاردن , علاقاتها ما قبل 4 إلى 5 أعوام هو ما كان يخيف اسرائيل التي ترى الآن تغيرات ايجابية في دور سوريا الاقليمي حول أنه أصبح مختلف عما مضى , و إن كان هنالك تباين سوري تركي في الآونة الاخيرة , إلى أن كل ما ذكر لاينفي أن التحالف السوري الايراني مازال حيوي . اذا الغريب هو أن المتخصصين الاسرائيليين يدافعون عن النظام السوري أما امريكا فهي لا تدافع , وما بين الحديث عن أن بديل نظام الاسد هو أفضل , أحاديث عن سلسلة من الاصلاحات الجادة قد تجعل سوريا بلدا مختلفا , ولكن الاجماع أنه حتى لو زاد بشار من علاقته بايران فإن المجتمع الدولي لا يريد اتخاذ خطوات الآن فهو لا يريد سقوطا سريعا للنظام السوري . بل البعض من رزمة قرارات ضاغطة دوليا كسحب سفير أو منع من السفر لبعض المسؤولين المتنفذين , عقوبات و ما إلى ذلك. ومن المتوقع أن يكون لقاء على غرار الطائف كما في الحالة اللبنانية يسمى طائف سوريا ما بين النظام و المعارضة , و المعارضة لا يبدو أنها منظمة حاليا فهي ثورة بدون قيادة أما في مصر تتضح قوة الاخوان المسلمين في الصورة. و هنالك اقاويل حول اجتماع المعارضة السورية في اسطنبول و لكن التصعيد في اللهجة التركية قد يؤخر ذلك , وقد علت أصوات في سوريا تبوح عن ضيقها من تركيا إن تعاملت معها بنوع من العثمانية والوصاية. الاحتجاجات هي من الاطراف أكثر منها في المدن كدمشق وحلب !! فهنالك قوى كما ذكرت تخشى مما حدث بالعراق اضافة إلى الخوف من الفتنة , وثورة ليبيا هي لم تحسم بعد , والكثير من الاشياء الدقيقة قد يفكر بها الجميع . السيدة بثينة شعبان اجتمعت مع قادة المعارضة , وتركيا بعد شهر قد تثبت أنها وسيط ملائم لحل الازمة السورية , ورامي مخلوف يصرح لنيويورك تايمز ( لا تدفعوا سوريا إلى فعل شيء لن تكون سعيدة بفعله). فهل مزيد من الضغط سيخلف مجازر أكثر في سوريا أو تحريك لجبهة لبنان أو جبهة حماس , أو حتى تصعيد في مختلف مناطق الجوار لها في العراق أو الاردن , أمريكا قد تعتقد في تلك التصريحات ألاعيب سياسية تعكس خوف النظام. مشعل في خطابه في القاهرة قال أن اسرائيل هي العدو ,و قد نستخدم القوة , أي حل الدولتين ليس هو الحل النهائي , العبارات للجميع المتشاكس يكتنفها الغموض , ربما عبارات أكثرغموضا أو اكثر وضوحا هي الحل , بالمحصلة الشعوب تريد من دائرة الافعال أن تتضح و تتوسع, والتوازن الاقليمي هو سيد الموقف. نيروز قرموط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل