المحتوى الرئيسى

ليبيا تقول إن موظفي الاتصالات سيكونون درعا ضد حلف الاطلسي

05/17 00:22

طرابلس (رويترز) - قالت ليبيا يوم الاثنين إن عشرات الالاف من العاملين في مجال الاتصالات سيكونون دروعا بشرية لردع ضربات حلف شمال الاطلسي للبنية التحتية للاتصالات والتي ذكرت انها تسببت في أضرار مالية خطيرة. وفي حديثه الى الصحفيين في مؤتمر صحفي نظمته الحكومة بالعاصمة قرأ رجل عرف نفسه على انه يمثل أكثر من 20 ألف عامل في القطاع بيانا تعهد بحراسة منشات الاتصالات بأرواحهم. وقال الرجل وهو يقرأ البيان ان العاملين في الاتصالات موجودون مع اسرهم وأطفالهم على مدار الساعة وفي نوبات لحماية هذا المرفق. وأضاف انهم سيكونون دروعا بشرية لمواجهة أي عدوان أو قصف يستهدف تدمير البنية التحتية للاتصالات. وتقول ليبيا ان الضربات سببت أضرارا لمنشآت الاتصالات تقدر بمئات الملايين من الدولارات. وتقول حكومة معمر القذافي ان حملة حلف شمال الاطلسي المستمرة منذ شهرين تجاوزت تفويضا من الامم المتحدة لحماية المدنيين لتستهدف المدنيين وتدمير البنية التحتية بغرض تمهيد الطريق لتغيير النظام والاستيلاء على ثروة البلاد النفطية. وتحدثت وسائل الاعلام الحكومية عن ضربات موجهة الى منشآت ومعدات الاتصالات طوال حملة حلف الاطلسي من بينها منشات تستخدمها شركتا المحمول في البلاد. ويقول حلف الاطلسي إن هجماته تستهدف منشات القيادة والسيطرة وتهدف الى الحد من قدرات جيش القذافي. وفي بيان منفصل قال محمد بن اياد الذي عرف نفسه على انه رئيس مجلس ادارة ليبيانا احدى شركتي المحمول ان الضربات قلصت خدمات الشركة الى النصف وقللت قدرة الشبكة الاخرى بما يزيد على ذلك قليلا. وبلغ اجمالي الاضرار التي لحقت بمعدات الاتصالات 1.5 مليار دينار ليبي. ويعني هذا المبلغ نحو 1.25 مليار دولار بسعر الصرف الرسمي عند 1.2 دينار مقابل الدولار. وتبلغ قيمة الدولار الان 1.8 دينار في السوق السوداء في العاصمة. وأقام المعارضون الذين يسيطرون على معظم شرق البلاد ويسعون الى الاطاحة بالقذافي شبكة محمول لا تسيطر عليها الحكومة المركزية بعد ان قطعت شركة ليبيانا الخدمات عن الاراضي التي يسيطر عليها المعارضون في مارس اذار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل