المحتوى الرئيسى

"أنا كارمن" على المسرح المكشوف بدار الأوبرا

05/17 09:06

يستعد المسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية بالقاهرة، لعرض المونودراما الغنائية " أنا كارمن"، وذلك فى الثامنة مساء الجمعة 20 مايو. التوزيع الموسيقى للعرض للفنان محمد حسنى، أما التوزيع الإلكترونى والمكساج للفنان أيمن الخياط، والموسيقى من تأليف الموسيقار جورج بييزيه، أما موسيقى أغنية "بخاف"، "جنبى الشمال" من تأليف بطلة العرض "سماء إبراهيم". والعرض المسرحى الغنائى "أنا كارمن" سيعرض فى القاهرة بعد جولة فنية دولية، حيث حقق نجاحا دوليا نقديا وجماهيريا، مما أعده واحد من أهم عروض المونودراما فى العالم. وأصبحت الفنانة سماء إبراهيم واحدة من أهم وأشهر ممثلى فن المونودراما، حيث استطاعت أن تمزج فى أداءها التمثيلى المتمكن بين الغناء والرقص والعزف لتصنع بهم وحدة متناغمة لفكرة درامية تتسم بالجرأة لتكشف لنا عن قلم ساخر واع وحس كوميدى للواقع الحالى. بدأت سماء إبراهيم فى العمل المسرحى منذ الطفولة فى الإسكندرية وأسست فرقتها المسرحية هى والموسيقى الفنان أيمن الخياط فى أوائل التسعينات باسم "إيماء السماء" لتبدأ بخطوات جادة فى المهرجانات والفعاليات المحلية وحصد العديد من الجوائز المحلية والدولية، حيث تمتلك الفرقة رصيدا فنيا متنوعا من الأعمال المسرحية المميزة. تخرجت سماء إبراهيم فى كلية الفنون الجميلة بجامعة الإسكندرية قسم تصوير ثم حصلت على دراستها العليا ودبلومة النقد الفنى فى أكاديمية الفنون بتقدير امتياز – أول الدفعة - وحصلت على العديد من الدراسات الحرة فى الإخراج والتمثيل. وشاركت بالعديد من المعارض التشكيلية وكانت أول فنانة مصرية تحصل على الجائزة التقديرية فى مجال "البرفومانس أرت" فى صالون الشباب دورتين متتاليتين، كما حصلت على العديد من الجوائز فى مجال فن البانتوميم، و كذلك جائزة أفضل عرض وتمثيل لثلاث دورات متتالية بمهرجان الساقية للمونودراما عن عروض (الشريط الأحمر – أقول ايه ؟- أنا كارمن)، كما حصلت فى عام 2010 على منحة المورد الثقافى لدعم الخطوة المرحلة الثانية من مشروعها الفنى الحالى "أوبرا تيك أواى"، حيث تعمل على تقديم أعمال فنية من وحى الأوبرات العالمية تحمل صبغة الواقع المحلى بأسلوب يتسم وإيقاع العصر، رغبة منها فى تحقيق مساحة للتواصل بين مذاق الأوبرا المميز والفكر الواقعى المعاش الحياتى، تلك المساحة التى تجذب أكبر قدر من الجمهور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل