المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة تدين إسرائيل لاستخدامها القوة المميتة ضد متظاهري النكبة

05/17 12:28

وأكد حق اسرائيل في الدفاع عن حدودها فقد أدانت الامم المتحدة أمس‏'‏ القوة المميتة وغير المتناسبة‏'‏ التي استخدمتها اسرائيل ضد محتجين تظاهروا في ذكري النكبة‏.‏ وذكرت مصادر امنية والجيش اللبناني ان جنودا اسرائيليين اطلقوا النار علي متظاهرين في قرية مارون الراس علي الحدود اللبنانية فقتلوا عشرة فلسطينيين‏.‏ وقال منسق الامم المتحدة الخاص للبنان مايكل وليامز‏'‏ ذهلت من عدد القتلي واستخدام قوات الدفاع الاسرائيلية القوة غير المتناسبة والمميتة ضد متظاهرين عزل فيما يبدو وهو ما ادينه‏.'‏ واضاف‏'‏ اؤكد من جديد وبشدة وجوب ان يمارس جميع الاطراف اقصي درجات ضبط النفس لمنع تجدد اعمال عنف من هذا القبيل وعلي الالتزام الصارم بالقرار‏1700'‏ في اشارة الي قرار الامم المتحدة الذي اوقف الاعمال القتالية بين اسرائيل وجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية في حرب عام‏.2006‏ كما اتهم البيت الابيض الحكومة السورية أمس بالتحريض علي الاشتباكات التي وقعت علي حدود اسرائيل بين القوات الاسرائيلية والمتظاهرين الفلسطينيين قائلا ان دمشق تحاول صرف الانتباه عن قمعها العنيف للمحتجين‏.‏ وعبر المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني عن الاسف لفقدان ارواح في الاشتباكات لكنه قال ان لإسرائيل‏'‏ الحق في منع عبور حدودها دون تصريح‏'.‏ وأضاف للصحفيين المرافقين للرئيس باراك أوباما علي متن طائرة الرئاسة الامريكية في طريقه الي تنيسي‏'‏ نحن نحث كل الاطراف علي توخي اقصي درجات ضبط النفس‏.'‏ وأطلقت القوات الاسرائيلية النار في ثلاثة مواقع حدودية مختلفة لمنع حشود المتظاهرين من عبور الحدود فقتلت‏21‏ شخصا‏.‏ وذكرت تقارير اعلامية سورية ان شخصين قتلا بنيران القوات الاسرائيلية بعد ان تسلل عشرات الفلسطينيين الي مرتفعات الجولان المحتلة‏.‏ وحمل كارني الحكومة السورية المسئولية عن العنف علي الحدود الاسرائيلية السورية قائلا ان الادارة الامريكية‏'‏ تعارض بشدة ضلوع الحكومة السورية في التحريض علي الاحتجاجات التي وقعت امس في مرتفعات الجولان‏.‏ ‏'‏مثل هذا السلوك غير مقبول ولا يفيد في صرف الانتباه عما تقوم به الحكومة السورية حاليا من قمع للمحتجين في بلدها‏.'‏ وأضاف‏'‏ يبدو واضحا لنا ان هذه محاولة لصرف الانتباه عن تعبير الشعب السوري المشروع عن احتجاجه وعن قمع الحكومة السورية القاسي لشعبها‏.'‏ جاء ذلك في الوقت الذي دعا فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحكومة الاسرائيلية أمس الي اغتنام الفرصة القائمة لتحقيق السلام مع الفلسطينيين بعد مرور‏63‏ عاما علي النكبة‏.‏ وقال عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو الذي قام بزيارة استغرقت ساعات لبيت لحم‏'‏ بعد‏63‏ عاما من النكبة ومن تشرد الشعب الفلسطيني واحتلال ارضه آن الاوان لان تدرك اسرائيل ان هذا الشعب لا يتلاشي ولا ينسي فالفرصة لحل تاريخي لا زالت قائمة‏.'.‏ ورحب عباس باعلان الرئيس الايطالي رفع بلاده مستوي التمثيل الفلسطيني الي بعثة دبلوماسية وقال‏'‏ هذا ان دل علي شيء انما يدل علي الصداقة الحميمية التي تربطنا وعلي الرغبة الصادقة لدي الحكومة الايطالية للعمل من اجل السلام‏.'‏ وطالب عباس الرئيس الامريكي باراك اوباما المتوقع ان يلقي خطابا في الايام المقبلة يحدد سياسة بلاده في الشرق الاوسط بدفع عملية السلام‏'‏ ودفع المفاوضات الي الامام علي اساس المرجعية الواضحة التي وردت في خطة خارطة الطريق ومبادرة السلام العربية والتي وردت في البيان الذي نسميه البيان الخماسي الذي صدر مؤخرا في مجلس الامن باسم بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا واسبانيا‏.'‏ وحمل رئيس الوزراء التركي رجب طيب إروغان إسرائيل المسئولية عن عرقلة إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط‏.‏ وقال في كلمة خلال اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الغرف التجارية والبورصات التركي في أنقرة أمس‏'‏ إن موقف إسرائيل وإصرارها علي الاستمرار في العنف واستهداف السفن في المياه الدولية للبحر المتوسط هي أمور تزيد من قلقنا‏.‏ وأضاف أردوغان ان إسرائيل تشكل أكبر عقبة أمام إحلال السلام في الشرق الأوسط بسبب هذه الممارسات‏.‏ مشيرا إلي أن رؤية الدول الأخري لتركيا نمت بفضل استثماراتها‏,‏ وأن الاستثمارات الأجنبية بدأت تتحول لتركيا نتيجة التغييرات الجذرية التي أنجزتها‏.‏ وتابع أن تركيا أصبحت قبلة المضطهدين في العالم‏,‏ بفضل سياستها التي تقوم علي نصرة المظلومين‏,‏ ومواقفها المشهود لها في منطقة الشرق الأوسط‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل