المحتوى الرئيسى

المشير يشهد الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة

05/17 00:52

شهد المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي العسكري والقائد العام للقوات المسلحة والدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة‏.‏ و يتم تخريج هذه الدفعة قبل موعدها المقرر في شهر يوليو المقبل, وذلك تعزيزا للوجود الشرطي الفعال بالشارع المصري. وكان في استقبال المشير طنطاوي لدي وصوله إلي مقر اكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس في القاهرة وزير الداخلية اللواء منصور عيسوي. وعقب ذلك ألقي اللواء منصور عيسوي وزير الداخلية كلمة رحب فيها بالحضور خلال الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة ليلحقوا بركب الامة في ظل الثورة المباركة التي ارست عهدا جديدا من الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية فاعادت لمصر وجهها الحضاري و موقعها اللائق ومكانتها المرموقة في كل الاوساط والمحافل الدولية. وقال أنه ليس هناك من شك أن هذه الاجيال ستكون أوفر حظا من الاجيال الماضية حيث سيتقدمون نحو غد أفضل ومستقبل مشرق تتكافأ فيه الفرص لينعم الشعب بخيرات بلاده في مجتمع الكرامة والحرية, إلا أنهم يحملون مسئولية يسابقون الزمن من أجل الحفاظ علي هذه المكاسب في مناخ أمن ومستقر. وأضاف أن الأمن الشامل يمثل ضمانة أساسية لدعم الاستقرار والتنمية كما أن التقنيات الحديثة والمتقدمة تعد من الروافد المتجددة في تحقيق منظومة الأمن والامان, مؤكدا أن ثورة العلوم هي الاجدر علي الترشيد والتطوير وعلي العطاء بأعلي معدات الكفاءة والاداء من أجل التصدي لعالم الجريمة الذي أصبح بدوره يعتمد بشكل خطير علي توجيه ما صنعه الانسان من إبتكارات الي أدوات خبيثة تخدم قوي الشر والعدوان. وأعرب عن شكره وتقديره لأكاديمية الشرطة لما تبذله من جهود دائمة في بناء الرجال وإعداد الابطال, مؤكدا أن رجال الامن المخلصين من أبناء الوطن أمناء علي الانجازات ويطلعون بدورهم الكبير علي حماية الثورة وتأمين مسيرة الاصلاح والتنمية. وطالب العيسوي الاجيال الجديدة بأن تبدأ حياتها العملية واثقة بالنفس, عميقة الايمان بالله, حريصة علي رسالة الشرطة بالغة الاعتزاز بها والانتماء اليها, وقال نحن نعتز بدولة المؤسسات التي تعلي سيادة القانون وتحترم القضاء, مؤكدا أن القانون قادر علي حماية الشرفاء وعلي ردع وإقتلاع كل أنواع البلطجة والارهاب وكل من تسول له نفسه النيل من وحدة الامة. وأعرب عن الشكر وبالغ العرفان للقوات المسلحة الباسلة التي تجسد وتؤكد المعاني للحقيقة للبطولة الوطنية حيث كانت حكمتها دعما وسندا للثورة وكانت درعا للوطن وسيفه الذي هيأ مقومات النجاح للثورة المباركة. كما أعرب عن تقديره لحكومة الثورة برئاسة الدكتور عصام شرف التي تساند الشرطة بكل ما تملك من امكانيات متاحة ولكل الشرفاء الذين وقفوا إلي جانب الشرطة حتي تجتاز هذه المحنة, وكذلك أعرب عن تقديره للشعب المصري العظيم صاحب الثورة البيضاء ولكل شهداء الثورة وشهداء الشرطة, راجيا الله بأن يحفظ مصر الكنانة لتبقي دائمة واحة للامن والامان. واعلن وزير الداخلية عن تصديق المشير طنطاوي علي منح خريجي كلية الشرطة درجة الليسانس في القانون والشرطة مع تعيينهم برتبة ملازم تحت الاختبار. وصدق علي منح خريجي وخريجات قسم الضباط المتخصصين دبلومة في علوم الشرطة مع تعيينهم برتبة ملازم أول تحت الاختبار. وأدي الخريجون الجدد يمين الولاء خلف اللواء الدكتور علي محمد عبد المولي كبير معلمي كلية الشرطة, وأعلن موافقة المشير حسين طنطاوي القائد العام ورئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة علي منح أوائل الخريجين أنواط الامتياز من الطبقة الثانية, وقام المشير طنطاوي بتقليد أوائل الخريجين أنواط الامتياز, وهم الملازمون تحت الاختبار فهد خضير وأحمد ابو زيد وأحمد سليمان وأحمد التعلب ومحمد لطفي بلال وتم تكريم اسم شهيد الدفعة محمد رشاد الذي كان مقيدا بالسنة الرابعة, وتسلم والد الشهيد العميد بالقوات المسلحة حسام رشاد درع وزارة الداخلية, وامر اللواء منصور العيسوي بمنح اسرة الشهيد معاشا شهريا تقديرا لكونه مثالا للوفاء والعطاء والانضباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل