المحتوى الرئيسى

انشقاق مسئول ليبي والثوار يتقدمون نحو طرابلس

05/17 19:29

طرابلس- وكالات الأنباء: أعلن رئيس مؤسسة النفط الليبية شكري غانم انشقاقه عن نظام العقيد القذافي بعد مغادرته الأراضي الليبية، فيما واصلت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قصف أهداف مدنية وعسكرية في العاصمة طرابلس.   وأوضحت مصادر صحفية أن غارات الناتو استهدفت منطقة باب العزيزية قرب مقرِّ العقيد القذافي، وقصر "بن غشير"؛ ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات في صفوف ميليشيا القذافي، وتسببت في خسائر مادية مختلفة.   وواصل الثوار الليبيون تقدمهم غربًا تجاه مدينة سرت والعاصمة طرابلس، فيما يستعدون لدخول مدينة زليتن، مؤكدين أن تحرير مدينة سرت غربي البلاد يُشكِّل أولوية لديهم، وأن مدينة مصراتة غربي البلاد تمَّ تحريرها بالكامل وتخضع لسيطرتهم.   ميدانيًّا اخترقت قوات حلف الناتو ترددات الاتصال اللاسلكي الخاصة بميليشيا القذافي وبثت عليهم نداءات تطالبهم بأن يكفوا عن القتال.   وقال وزير الدفاع البريطاني وليام فوكس: إن الناتو وحلفاءه مستعدون لحملة عسكرية جوية قد تستمر شهورًا في ليبيا، مضيفًا في حديث أمام نواب بريطانيين أن هناك خططًا لعدة احتمالات للوضع العسكري هناك.   وطالب رئيس أركان الجيش البريطاني ديفد ريتشاردز دول الناتو بالضغط لتوسيع نطاق الأهداف التي يسمح حاليًّا لطائرات الحلف باستهدافها، والقاصرة على الأهداف التي تشكل تهديدًا مباشرًا للمدنيين مثل الدبابات والمدفعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل