المحتوى الرئيسى

بشارة: فيمبلكوم تسعى على استمرار أوراسكوم بالجزائر

05/17 21:20

القاهرة - قال المهندس خالد بشارة، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي الجديد لشركة أوراسكوم تليكوم القابضة (ORTE) المهندس خالد إن ''المهندس نجيب ساويرس يتولى منصب رئيس مجلس الإدارة فقط منذ عامين وكان تركيزه غير منصب على متابعة  الأعمال اليومية للشركة، أما الآن فهو منشغل في الكيان الجديد الذى تكون عبر استحواذ ''فيمبلكوم'' على 51 % من اسهم اوراسكوم تليكوم''.وأضاف بشارة – خلال حديث مع قناة ''سي ان بي سي عربية'' أن ساويرس أصبح أكبر مساهم من حيث حقوق التصويت في شركة ''فيمبلكوم''؛ حيث يمتلك حوالى 30.6 % من حقوق التصويت في الشركة الأم، و بالتالي يظل من أهم المساهمين في اوراسكوم و الكيان الجديد، مشيراً إلى أن اوراسكوم وفيمبلكوم يستطيعا أن يستفيدا من خبرته (ساويرس) ونظرته المستقبلية في صناعة الاتصالات.وحول أبرز الايجابيات المنتظرة من الاندماج مع فيمبلكوم، قال بشارة ''هذه الصفقة شهدت اندماج شركة اتصالات من المنطقة العربية مع سادس أكبر شركة اتصالات في العالم؛ حيث أن شركة فيمبلكوم الجديدة (بعد الاندماج مع اوراسكوم) تضم حوالى 177 مليون مشترك وايراداتها تتعدى 21 مليار دولار وصافي أرباحها قبل الضرائب والفوائد والاهلاك والاستهلاك بلغ حوالي 11 مليار دولار''.وأضاف بشارة ان اوراسكوم منذ بدأت العمل في القاهرة عام 1999 كان حلمها هو بناء شركة عالمية.وأوضح أن من بين مزايا الاندماج ان الكيان الجديد لفيمبلكوم يتمثل في قدرتها على الحصول على افضل الأسعار من الموردين، فضلاً عن انها ستكون قادرة على تفعيل خدمات التجوال بين الدول المختلفة التي تعمل بها بشكل أفضل، وتطوير خدمات جديدة، وخاصة لمستخدمي فيمبلكوم، مما سينعكس على مشتركي اوراسكوم تليكوم وشركاتها التابعة الذين سوف يستفيدون من هذه الخدمات الأمر الذي سيعود بالنفع على مساهمي اوراسكوم تليكوم في النهاية.وأكد بشارة أن لدى فيمبلكوم نظرة مستقبلية في الجزائر، حيث تسعى لحل مع الحكومة الجزائرية بخاصة في ظل الوضع الجديد بعد الاندماج بين اوراسكوم وفيمبلكوم لتستمر في السوق الجزائري، ملفتاً إلى أنه حال التوصل لحل مع الحكومة الجزائرية فان ذلك سيعود بأرباح إضافية لمساهمين اوراسكوم تليكوم بما فيهم مساهمي الأقلية بأوراسكوم.وحول فترة ايقاف التداول على سهم الشركة في البورصة المصرية وبورصة لندن، قال بشاره إنه هناك عملية فصل للشركة ستتم خلال الفترة القادمة؛ حيث وافقت الجمعية العامة على ذلك منذ عدة اسابيع، موضحاً أنه سيكون هناك شركة جديدة تحت اسم ''اوراسكوم للاتصالات والاعلام والتكنولوجيا'' سيندرج تحتها الأنشطة التى لم يتضمنها استحواذ فيمبلكوم على اوراسكوم تليكوم وتشمل حصة أوراسكوم في موبينيل وشركة كوريا الشمالية وشركة الكابلات البحرية وشركة اوراسكوم تليكوم فينشرز وستكون ملكيتها منقسمة بين المهندس نجيب ساويرس بنسبة 51.8 % والنسبة الباقية 48.2 % لصغار المساهمين.وأضاف أنه خلال عملية الفصل ستحتاج الشركة إلى أسبوع للقيام بعملية إدراج الأسهم الجديدة للمساهمين في الشركة الجديدة المكونة من اوراسكوم تليكوم؛ وبالتالي فما سيحدث ليس ايقاف التداول بمعناه الحقيقي وانما هو مجرد اجراء فني للسماح بعملية التقسيم.اقرأ أيضا:بشارة رئيساً لمجلس ادارة اوراسكوم تليكوم وابودومة عضواً منتدباً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل