المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الأمم المتحدة تتهم السودان بشن غارات جوية على دارفور.. والسودان ينفي

05/17 13:38

- الخرطوم- رويترز، أ.ش.أ Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; ذكرت قوات حفظ السلام الدولية أن الجيش السوداني شن غارات جوية على قريتين في منطقة دارفور المضطربة في غرب البلاد، فيما نفت القوات المسلحة السودانية اشتباكها مع أية جهة بدارفور خلال الأيام الماضية.وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في تصريح لصحيفة (الرأي العام) السودانية نشرته اليوم الثلاثاء، إنه لم تقع اشتباكات مع أية جهة في الأيام الماضية.وتراجع العنف في دارفور بين متمردين معظمهم من غير العرب وبين قوات الحكومة المدعومة بميليشيات عربية عن ذروته في عامي 2003 و2004 لكن تصاعد الهجمات منذ ديسمبر الماضي مما دفع عشرات الألوف للفرار.واستضافت قطر محادثات سلام تعطلت بسبب انقسامات بين صفوف المتمردين واستمرار العمليات العسكرية على الأرض بعد ان استعادت الخرطوم تدريجيا سيطرتها على البلدات الكبيرة ومناطق أخرى كان المتمردون يسيطرون عليها.وقالت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور إن القوات السودانية شنت غارات على قريتي لبدو وعشيراية في دارفور الأحد. وقالت البعثة "نحاول معرفة معلومات عما إذا كان هناك ضحايا." ولم يتسن على الفور الاتصال بالجيش السوداني للتعليق.واستنكر الصوارمي ما أعلنته بعثة الأمم المتحدة عن قيام الجيش بعمليات قصف جوي، قائلا إن القوات المسلحة مسؤولة عن حفظ الأمن والمواطنين في كل أرجاء البلاد ولها كامل الحق والصلاحيات العسكرية بما فيها القصف والمطاردة والاشتباك لدحر ومطاردة فلول الحركات المسلحة الرافضة للسلام، ومن وصفهم بالمتفلتين والخارجين على القانون .ونفى الناطق بشدة إقدام الجيش بآلياته العديدة التي تجوب دارفور على استهداف المدنيين هناك.ومن المقرر أن ينفصل جنوب السودان المنتج للنفط عن الخرطوم يوم التاسع من يوليو بعد أن صوت سكانه في استفتاء منصوص عليه في اتفاق السلام المبرم عام 2005 والذي أنهى حربا أهلية بين الشمال والجنوب استمرت عقودا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل