المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:سوزان مبارك تتعهد بـ"التنازل عن ثروتها" للدولة

05/17 09:28

تعهدت سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق حسني مبارك بتسليم ثروتها الى الدولة المصرية، وذلك بعد ايام من وضعها قيد الحبس الاحتياطي في اطار التحقيق معها بتهمة الكسب غير المشروع، وفق ما نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية. نقل حرم الرئيس المصري المطاح به إلى سجن القناطر رهين بوضعها الصحي وذكرت الوكالة أن "السيدة سوزان ثابت صالح حرم الرئيس السابق حسني مبارك قامت بعمل ثلاثة توكيلات [...] للمستشار عاصم الجوهري مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع تتيح للجهاز سحب أموالها الموجودة (في مصرفين) وبيع فيلا تمتلكها في (منطقة) مصر الجديدة" في القاهرة. لكن الجوهري قال لبي بي سي إن الجهاز "لا علم له" بهذه التوكيلات حتى الآن. وأوضح المسؤول المصري قائلا إن إسقاط التهم الموجهة إلى حرم الرئيس المصري السابق تعتمد على صيغة هذه التوكيلات، وعلى استيفائها للشروط. وهو الإجراء المعمول به في حالات مماثللة في قضايا الكسب غير المشروع. وقال محمد أحمد حامد الموثق بمركز التوثيق النموذجي بمدينة الطور عاصمة محافظة جنوب سيناء لوكالة رويترز "توجهت الى مستشفى شرم الشيخ الدولي وحررت توكيلا موقعا من سوزان صالح ثابت الى جهاز الكسب غير المشروع بالتصرف في ممتلكاتها لصالح الدولة." وأضاف "قامت بالتوقيع على الاقرار... كانت متعبة ومجهدة. استغرقت مهمتي حوالي عشر دقائق." وقد نقلت سوزان مبارك -البالغة من العمر 70 سنة- يوم الجمعة إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ لاصابتها بأزمة قلبية، وذلك بعدما أبلغت بأنها ستوضع في الحبس الاحتياطي في اطار التحقيق معها بتهمة الكسب غير المشروع. ويحتجز في نفس المستشفى أيضا زوج المشتبه بها الرئيس المصري المطاح به حسني مبارك -83 عاما- الذي تعرض كذلك لأزمة قلبية أثناء التحقيق معه. ووضع مبارك -الذي أطيح به من الحكم في 11 فبراير/ شباط اثر انتفاضة شعبية- في 13 ابريل/ نيسان رهن الحجز للتحقيق معه في تهم الفساد والقمع الدامي للمتظاهرين الذين كانوا يطالبون برحيله من السلطة. واعلنت السلطات المصرية ان نقل مبارك وزوجته الى السجن يظل رهنا بتطور وضعهما الصحي. وكانت صحف محلية قالت ان السلطات تستعد لنقل زوجة مبارك إلى سجن قريب من القاهرة. ويبدو أن تنازلها عن ممتلكاتها التي تقدر بملايين الدولارات استهدف اعفاءها من الحبس الاحتياطي أو تنفيذه الى جوار زوجها المحبوس احتياطيا أيضا في مستشفى شرم الشيخ الدولي. ويقضي ابناهما علاء وجمال فترة حبس احتياطي على ذمة التحقيق في سجن بجنوب القاهرة. وأشارت بعض التقارير الصحفية الى أن اجمالي ثروة عائلة مبارك يصل الى مليارات الدولارات. وكان التضخم الواضح لثروات كبار المسؤولين في نظام مبارك هو أحد أهم أسباب الغضب الشعبي في مصر التي يعيش نحو 40 في المئة من سكانها على أقل من دولارين في اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل