المحتوى الرئيسى

مبارك يستعد لتوجيه خطاب اعتذار للشعب المصري

05/17 22:00

مبارك يستعد لتوجيه خطاب اعتذار للشعب المصري17 مايو 2011 |الجريدة – أفرج جهاز الكسب غير المشروع التابع لوزارة العدل المصرية، اليوم الثلاثاء، عن زوجة الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، وهذا بعد تنازلها عن ممتلكاتها في مصر وموافقتها على كشف حساباتها المالية في الداخل والخارج. وأعلن الجهاز في بيانه أن سوزان مبارك تنازلت للدولة عن “أرصدتها في مصرفي الأهلي والأهلي سوسيتي جنرال، والتي تبلغ قيمتها 24 مليون جنيه مصري (4 مليون دولار)”وكان رئيس جهاز الكسب غير المشروع، عاصم الجوهري، قرر الجمعة الماضي حبس سوزان مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات التي أجراها معها قضاة تحقيق تابعون للجهاز. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، الإثنين، أن سوزان مبارك تعهدت تسليم ثروتها إلى الدولة المصرية.وذكرت الوكالة أن سوزان ثابت صالح حرم الرئيس السابق حسني مبارك قامت بعمل ثلاثة توكيلات للمستشار عاصم الجوهري، مساعد وزير العدل لشؤون جهاز الكسب غير المشروع، تتيح للجهاز سحب أموالها الموجودة في مصرفين، وبيع فيلا تمتلكها في منطقة مصر الجديدة في القاهرة. وكانت سوزان مبارك (70 سنة) نقلت الجمعة إلى غرفة العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ لإصابتها بأزمة قلبية، حيث يحتجز أيضا زوجها حسني مبارك (83 عاما)، والذي تعرض أيضا لأزمة قلبية أثناء التحقيق معه. ولقد أصيبت سوزان بهذه الأزمة بعد إبلاغها بأنها ستوضع في الحبس الإحتياطي في إطار التحقيق معها بتهمة الكسب غير المشروعووفقا لمصادر مصرية وعربية الرئيس المصري حسني مبارك يستعد لتوجيه خطاب “يعتذر فيه” للشعب المصري عما يمكن أن يكون ارتكبه من أخطاء تمهيدا “لطلب العفو” من المجلس الأعلى للقوات المسلحة. وأضافت الصحيفة أن مبارك وزوجته على استعداد للتنازل عن كل ممتلكاتهما، حتى لا يتعرضا لملاحقة قضائية، لكنها لم توضح إن كان الأمر يتعلق بالممتلكات والأرصدة في الداخل والخارج، أم في الداخل فقط. ونقل مصدر عسكري إن “جهات كثيرة بعضها مصري وبعضها عربي يتوسط لإتمام” العفو عن مبارك وزوجته مقابل تنازلهما عن ممتلكاتهما “في إطار صياغة قانونية مقبولة”.والجدير بالذكر أن تحقيقات تجري مع مبارك في تهمتين منفصلتين، الأولى تتعلق بالتحريض على قتل المتظاهرين في “ثورة 25 يناير” والثانية تتعلق بفساد مالي. ويحمل العديد من النشطاء وخصوصا “ائتلاف شباب الثورة” الذي يضم حركات شبابية أطلقت الدعوة لتظاهرات الخامس والعشرين من يناير الماضي، أن الرئيس السابق مسؤول عن إصدار الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين، مما أدى إلى مقتل 846 شخصا وإصابة أكثر من ستة آلاف، وفقا لحصيلة رسمية. وقرر النائب العام المصري، عبد المجيد محمود، في 13 إبريل الماضي حبس مبارك ونجليه علاء وجمال احتياطيا على ذمة التحقيقات الجارية معهم، غير أنه تم التحفظ عليه تحت الحراسة في مستشفى شرم الشيخ لأسباب صحية، بينما نَقل ولديه إلى سجن مزرعة طرة في القاهرة.بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. google_ad_client="ca-pub-7029814275648674";google_ad_slot="7714684894";google_ad_width=336;google_ad_height=280; اقرأ أيضًا:كيف استقبلت مصر تنحّي مبارك؟رفع اسم وصور "مبارك وسوزان" من كل الشوارع والميادين والمنشآتالكسب غير المشروع يحقق مع مبارك وسوزان في مستشفى شرم الشيخ

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل