المحتوى الرئيسى

يا مسلم ..هذا يهودي !!!

05/16 23:28

اننا نحيا التاريخ الان ولكن أي تاريخ... انه ليس تاريخ الانهزامية والذل العربي ...انه تاريخ الفخر، تاريخ النصر، تاريخ الاباء .... نري تحرير فلسطين قد بات علي بعد أمتار من الزمن ،كلما اسرعنا في انجاز ما ننجزه الأن كلما اقتربنا من فلسطين اكتر... "تحرير فلسطين ..القيامة ستقوم ...ستأتي جيوش المسلمين..... ..يا مسلم هذا يهودي ورائي تعال فاقتله ..." سؤال تبادر الي ذهني وانا اشاهد الفيديو الخاص بعبور أهلنا في مجدل شمس نحو الارض المحتلة ..لماذا أصبح تحرير فلسطين مرتبط بالنهاية الحتمية للعالم ..لماذا اصبح تحرير فلسطين مرتبط بيوم القيامة .. ما موقف الدين من فلسطين..هل ديننا يري بأن هذه الجولة بيننا وبين عدونا الاسرائيلي هي الجولة الحاسمة الاخيرة ... ألم تُحتل فلسطين عدة مرات من قبل وتم تحريرها كذلك ... ما طرحت هذا الموضوع الا لأني أري الأن بوادر التحرير.... قد بت أري الأمل .. طرحته لأننا جميعا رُبينا في بيوتنا علي قاعدة أن من سيحرر فلسطين هي جيوش ان فلسطين ستحرر عندما تقوم القيامة ..لذلك كان البعض يقول عندما يحاول احباط عزيمتنا "ع الفاضي ...القرءان قال فلسطين مش حتحرر..وانهم لفي صراع ليوم الدين " ودائما ما يستدلو علي ذلك باية "وهم في رباط الي يوم الدين " أتكلم لكم عن نفسي قبل الاخرين ....الأن عندما أفكر بأني سأدخل عكا ويافا وسأرجع لقرية جدي ..تجده امر خيال فوق الوصف ..أمر لا تستطيع تصوره ..عندها سيقول الأخرون اسرائيل واقع ومن يحلم بغير ذلك غير واقعي ..رُبطت احلامنا بدخول القدس بيوم القيامة .. لماذا يربط علماؤنا ذلك بذلك .. لماذا لا نفكر بشكل اخر ..ربما لا تكون هي الجولة الاخيرة ..نعم ..ربما .. وهو احتمال وارد ..ان نحرر فلسطين وان تحتل فلسطين مرة اخري ويكون وقتها اليوم الموعود..وتبقي كلمة الله اعلم هي الافضل من يربط تحرير فلسطين بيوم القيامة يستند علي الاية الكريمة "إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا " العلماء اختلفو في تفسير الأيه الكريمة علي كل دخول ..فمنهم من قال بان الدخول الثاني قد تحقق ..ومن قال أنه لم يتحقق اختلف بالأساس علي الدخول الأول ...اذن فان باب الاجتهاد مفتوح في هذا الموضوع ... أي أن حلم التحرير الأن ليس مرتبط كل الارتباط بيوم القيامة ... ومن ثم سأنتقل الان الي التحرير والثورات واللاجئين وفلسطين ..... اصبحنا لا نتطلع بعين كاملة نحو دولة علي حدود عام 1967 ..فعيوننا قبل قلوبنا هناك علي فلسطين كل فلسطين من بحرها الي نهرها .. علينا ان نستغل جيدا الحالة الثورية المنغمسة في نفوس الشباب الفلسطيني والعربي من اجل التحضير ليوم التحرير الموعود .. استحقاق أيلول ... ليكن أيلول بكافة استحقاقاته هي الفرصة الأخيرة ولكن ليس الخيار الأخير... علينا ان نحشد الطاقات العربية والفلسطينية من أجل ضمان نجاحه .. واذا أُفشل ..فالانتفاضة الشعبية الفلسطينية العارمة هي الحل ..وعليها ان تُصاحب بانتفاضة مواقف عربية علي الغرب وعلي اسرائيل يقودها الشباب العربي الثائر... من قطع للعلاقات ووقف لتصدير البترول والغاز للغرب واسرائيل علي حد سواء ... ملاحظة قبل ان نتثور علي اسرائيل علينا ان نثور علي أنفسنا ..فالأنظمة العربية لم يكن الفساد متمثلا في رموزها بل في اجهزتها الادارية والسياسية والاقتصادية كاملةً ....يجب أن نتثور علي "البعبع "

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل