المحتوى الرئيسى

شاهد .. الأهلي يعبر الوادي بهدفين ويحتفظ بالنقطة الواحدة خلف الزمالك

05/16 23:07

أيمن بدره -  تصوير : أحمد رضا Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  حافظ الأهلي على فارق النقطة بينه وبين الزمالك المتصدر ..فاز على وادي دجلة بهدفين مقابل هدف في ختام الأسبوع 21 من عمر الدوري مساء اليوم في ستاد الكلية الحربية. بلغة الأفلام السينمائية يمكن اختيار المهاجم الموريتاني السنغالي دومنيك فتى المباراة الأول ..والبطل المتوج لفريق الأهلي فكل الكرات الخطرة والهجمات المؤثرة كان هو صاحب التوكيل ألحصري في توزيعها على زملائه أو مساعدتهم في تهديد مرمى الفريق الصاعد هذا الموسم لأول مرة إلي الدوري الممتاز وكان يمكنه بسهولة أن يضيف 3 أهداف أخرى على الأقل ولكنه اكتفى بهدف واحد أحرزه وأخر أهداه للصاعد أحمد نبيل مانجا وتسبب في طرد حارس الفريق المنافس . من كل ما تقدم وما هو آتي يمكن أن نؤكد أن هذه المباراة هي مباراة دومنيك الذي كان هو محور أداء الأهلي ومركز الخطورة المعتمد من مانويل جوزيه فمن بداية اللقاء والأهلي يلعب على ضرب الخط الدفاعي المستقيم المرصوص في تشكيل دفاعي عرضي . ومن تمريرات طويلة من خط الوسط الأهلاوي الأكثر ميلا إلي السمات الدفاعية كانت الكرات المرسلة إلي المنطلق دومنيك الذي نجح في الانفراد بمرمى وادي دجلة عدة مرات وصنع من العديد من الهجمات الخطرة ومنها أثمر هدفي القافلة الحمراء . بعد 6 دقائق فقط كانت أول تمريره طولية من المعتز بالله أينو إلي دومنيك خرج الحارس هيثم محمد لملاقاته فارتدت لتصل إلي الناشيء الصاعد أحمد نبيل ( مانجا ) التقدم من الخلف إلي الأمام ويسددها في الشباك الخالية من الحارس . المرة الثانية المؤثر كانت في الدقيقة 34 التي كان سينفرد أيضا وخرج هيثم هذه المرة إلي خارج منطقة مرماه ويبعدها بيده فيحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على الحارس ويشهر له الحكم الدولي المجري ميهالي فيبياني الكارت الأحمر ليخرج مطرودا ويضطر الجهاز الفني لدجلة بقيادة والتر ميوس إلي إشراك الحارس البديل رامي فؤاد بدلا من محمد مكي ليلعب الوادي بعشرة لاعبين . قبل هذه الواقعة وبعدها كانت كل المحاولات الهجومية لابد أن تمر أو تنتهي عند الفتي الأسمر الموريتاني الأصل السنغالي الجنسية الأهلاوي الإقامة والعمل .، وقد أجاد في مرات وصنع لزميله جدو فرص ولكن لم يتمكن من تحويلها إلي أهداف . وربما كان التوتر نتيجة هدف التعادل لوادي دجلة في الدقيقة 16 من ركلة ركنية تقدم الدفاع الأهلاوي ليكشف التسلل ولكن عبد الفتاح الأغا وعدد من زملائه كانوا داخل منطقة الجزاء منفردين فأحرز الأغا التعادل. بقى الأهلي يعتمد على دومنيك في كل الكرات وهو يتحرك بقوة وسرعة ويراوغ ويتواجد في داخل المنطقة وينقذ القائم تسديده له ..وقبل نهاية الشوط بثواني كان مرمى دجلة على موعد مع الهدف الثاني من قذيفة لدومنيك من حوالي 25 ياردة في مواجهة المرمى تهز شباك رامي فؤاد . لم يكن هناك اختلاف كبير في تكتيك الأهلي الهجومي في الشوط الثاني حيث كان النجم الموريتاني السنغالي هو فتى الأهلي الأول ومحور كل الهجمات حتى خرج مصابا في الدقيقة 81 . وطوال 36 دقيقة انفرد أكثر من مرة وكان على مشارف التهديف بعدد أخر من الأهداف منها فرصة راوغ فيها المدافعين وأصبح وجها لوجه مع الحارس رامي الذي انقض على الكرة ببسالة وأقتنصها من تحت أقدامه وفي هجمة أخرى سدد بجوار القائم . ساهم دومنيك مع بركات حتى خرج ولعب أحمد حسن بدلا منه في زيادة الضغط على مرمى المنافس وتقييد التحركات الهجومية لدجلة الذي كانت له ملامح خطورة في بداية الشوط الثاني حيث كاد الأغا أن يحرز التعادل في الدقيقة 61 من زمن اللقاء من كرة اخترق بها ولم يجد من يوقفه حيث ظل أحمد السيد يلاحقه ويحاول أن يوقفه ولكنه أصطدم بزميله أحمد عادل عبد المنعم وتركا الأغا الذي كان قد أبتعد كثيرا فسدد في الشباك من الخارج مضيعا أخطر فرص فريقه . ومع مشاركة أمير سعيود بدلا من المهاجم المحوري استمر الأهلي يحتل منطقة المناورات ويتقدم كثيرا من جهة اليسار حيث شارك سيد معوض بدلا من أيمن أشرف ..وحدثت من خلفه بعض الاختراقات ولكن لم تثمر . أطلق عدد من لاعبي الأهلي عدة تسديدات خاصة أينو وأحمد فتحي بدون أي تركيز وينتهي اللقاء بفوز الأهلي 2 /1 مؤكدا استمراره في مطاردة الزمالك حيث رفع رصيده إلي 42 نقطة ووادي دجلة 19 نقطة .  ** شاهد أهداف المباراة  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل