المحتوى الرئيسى

رسائل ألتراس الزمالك السياسية فى مباراة «سموحة»: تحرير فلسطين والوحدة الوطنية وسجناء الفساد

05/16 22:16

بهدف إعادة الهيكلة بعد أحداث مباراة «الزمالك والأفريقى التونسى» فى دورى الأبطال، جمدت رابطة «ألتراس وايت نايتس» نشاطها طوال 40 يوماً مضت، لتعود مرة أخرى من جديد فى مدرجات مباراة الزمالك وسموحة، التى أقيمت أمس الأول، ليس فقط للتشجيع ودعم الفريق فى مشواره لحصد لقب الدورى بل للتعبير عن آرائهم وأفكارهم السياسية فى الأحداث التى تمر بها البلاد مؤخرا. 3 رسائل سياسية وجهتها الرابطة فى مباراة الأحد ، من خلال الهتافات واللافتات، حيث هتفت جماهير ضد تخاذل وزارة الداخلية فى التعامل مع ملف الانفلات الأمنى والاحتقان الطائفى، ورفعوا 3 لافتات ذات مغزى سياسى، منها: «زى ما خلعنا عميل كوهين.. فى يوم هنحرر فلسطين» مع الهتاف «على القدس رايحين شهداء بالملايين»، وبعدها طالبوا بضرورة الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين بعد أحداث الفتنة الأخيرة عن طريق لافتة «مينا نفس حروف أمين» مع هتاف «مسلم ومسيحى إيد واحدة». واحتفلت اللافتة الثالثة بقرارات النائب العام بحبس عدد من رموز النظام السابق، وعلى رأسهم الرئيس السابق حسنى مبارك وزوجته، ورفعوا لافتة كتبوا عليها «مهرجان ماما سوزان.. السجن للجميع». وواصل أعضاء الرابطة رسائلهم السياسية، إذ توجهوا عقب نهاية المباراة - واحتفال الجماهير مع اللاعبين بالفوز- إلى السفارة الإسرائيلية للمشاركة فى الاعتصام أمامها والمطالبة بتحرير فلسطين فى ذكرى النكبة. ورصدت «المصرى اليوم» تحركات قادة الألتراس وتوجيهاتهم لأفراد المجموعة عن طريق موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» للتجمع لإنقاذ بعضهم البعض من مطاردات الشرطة والقوات المسلحة، والهرب من الشوارع الجانبية. وأكد عدد من قيادات الرابطة أن هدفهم سامٍ، بما ينفى ما تردد عن قيامهم بأعمال تخريبية، وقالوا: «نخرب ونكسر إزاى وإحنا كان كل همنا نهرب منهم ونجرى من قنابل الغاز».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل