المحتوى الرئيسى

بمشاركة 350 شركة.. "كايو أي سي تي" يعيد الحياة لقطاع الاتصالات

05/16 22:03

بمشاركة 350 شركة.. "كايو أي سي تي" يعيد الحياة لقطاع الاتصالات مـحـيـط ـ مــروة رزق أسامة كمالبفضل انعقاد معرض مصر التكنولوجي "كايرو أي سي تي2011" في دورته الخامسة عشر والذي يعقد في الفترة من 25-28 مايو الحالي، بدأت الحياة تعود من جديد، بالرغم التحديات القائمة والتي تواجه الشركات العارضة، إلا أن الجميع صمم على ضرورة انعقاد المعرض حتى لا تهتز صورة مصر لدى العالم الخارجي. وفي هذا الصدد، أكد أسامة كمال العضو المنتدب لشركة "تريد فيرز" الشركة المنظمة للمعرض أن معرض هذا العام في دورته الخامسة عشر سيختلف شكلاً ومضموناً بعد التغيرات التي حدثت، مؤكداً أن النتائج ستكون أفضل من الأعوام الماضية رغم التحديات القائمة، مشيراً إلى أن رسالة المعرض بعد نجاح الثورة لاشك وأنها اختلفت كثيراً وأصبحت تركز على بناء المستقبل من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتشارك في معرض هذا العام أكثر من 350 شركة مابين شركات عالمية ومحلية، بالإضافه إلى مشاركة دول حوض النيل وبعض الدول العربية حيث يقام المعرض على مساحة 22 ألف متر مربع بانخفاض قدره 3% عن دورة العام الماضي وتشارك فيه عدد من الجهات الحكومية من بينها الشركة المصرية للاتصالات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ووزارة الدولة للتنمية الإارية، ويضم المؤتمر الذي يعقد على هامش المعرض عدد من القضايا الحيوية مثل الديمقراطية والشفافية وقضايا تهم قطاع عريض من المواطنين. وأكد المهندس محمد عبد الرحيم الرئيس التنفيذي بالإنابه للشركة المصرية للاتصالات أن توقيت المعرض جاء في وقت حاسم خاصةً وأن القطاع يبحث عن إداة للم شمل القطاع من جديد، حيث يأتي المعرض ليؤكد نهوض وتماسك مجتمع الاتصالات المصري، مشيراً إلى أن الشركات في معرض ""كايرو أي سي تي"  تعيد التواصل من جديد في هذا الحدث الهام ليحتفل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بنجاح الثورة التي فجرتها تكنولوجيا الاتصالات والإنترنت. وأوضح عبد الرحيم تفاؤله بتواجد الشركة المصرية للاتصالات باعتبارها الراعي الرسمي للمعرض لتعيد التواصل بين القطاع، معتبراً أن المعرض جاء ليعيد الحياة للقطاع من جديد، مشيراً إلى أن المصرية للاتصالات ستركز في خطتها الحالية على نشر خدمات "البرودباند" في قرى ونجوع مصر، حيث زادت نسب الاشتراك فيها بقيمة 40% عن ذي قبل. وشدد المهندس ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" على أهمية انعقاد المعرض في هذا الوقت، خاصةً وأنه كانت هناك إراء تنادي بتأجيل المعرض هذا العام، إلا أن اصرار الشركة المنظمة والشركات المشاركة سيعطي دافعاً للأمام لنجاح المعرض بشكل ملحوظ. وأوضح القاضي أن معرض هذا العام يرسل إشارة للمجتمع المصري والمجتمع العالمي والقطاعات الاخرى بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قطاع واعد وقوي ومستمر في نموه، حيث يمثل هذا القطاع قاطرة حقيقية من قاطرات النمو في مصر، وكان ينمو بحوالي 3% من إجمالي نمو الناتج القومي "GDP"، مشيراً إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات له تاثير على قطاعات اخرى كثيرة مثل الصحة والتعليم. وأكد القاضي أن المعرض احتضن مشاركة "ايتيدا" منذ بدايتها، خاصة وانه شخصيا كان يشارك في المعرض منذ العام الأول لإنطلاقه، واعتبر القاضي المعرض فرصة حقيقية للشركات حتى تدور عجلة الاقتصاد في ظل التباطوء الاقتصادي الموجود الذي يعاني منه المجتمع المصري ومن المتوقع ان تستمر هذه الحالة بعض الوقت. وأشار القاضي إلى أن "ايتيدا" تشارك بجناح تدعم فيه تواجد أكثر من 45 شركة مصرية وهناك عدد من المباردات التي تسعى "ايتيدا" إلى الإعلان عنها خلال فعاليات المعرض والمؤتمر، مؤكداً أن الهيئة لديها أكثر من برنامج لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها في كيفية فتح أسواق جديدة سواء في أفريقيا أو في منطقة الخليج أو بعض الدول العربية، وأكد أن المعرض فرصة للتواصل بين الشركات وتوقع أن يتواصل النجاح بين المعرض والمؤتمر هذا العام. وتحدث الدكتور عبد الرحمن الصاوي رئيس شركة "SEE" عن أهمية المؤتمر المصاحب للمعرض والمناقشات والقضايا التى تخرج عنه مؤكداً أنه خلال السنوات الاربعة عشر الماضية استطاعت خلق صحافة متخصصة في هذا المجال وأصبحت هناك وزارة مستقلة تعمل على تنمية القطاع وزيادة شركاته علاوة على وجود مشاريع قويمة تلمس احتياجات المواطن اليومية وأموره الحياتيه. وأوضح الصاوي أن المؤتمر في حد ذاته أكبر دليل على قوة هذا القطاع وتاثيره الواضح على باقي القطاعات الاخرى من خلال نسب نموه ، مشيراً إلى أن العام الماضي شهدت مشاركة 100 خبير من القارة الأفريقية وكانت هناك أكثر من 200 جناح صغير واستطاعت الشركات عرض منتجاتها على جميع الزوار وكانت خطوة نحو تسويق وترويج منتجات هذه الشركات ، لذا كان لابد من انعقاد المعرض مهما كانت الظروف لأننا بذلك نؤكد على قوة هذا القطاع الواعد، كما أن هذا القطاع يستطيع التواصل والاستمرار مع باقي القطاعات الاخرى. ولأنها المشاركة الأولى للشركة رسمياً فقد جاءت في توقيت مناسب، حيث تحتفل فيه شركة "أي بي أم" بمرور مائة عام على تواجدها هكذا أكد المهندس عمرو طلعت المدير العام لشركة "أي بي إم" وقال إننا سعداء بهذه المشاركة باعتبار مشاركة الشركة رسالة واضحة أن سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري في نمو مستمر بفضل توافر بنيتها التحتية وكوادرها البشرية المتميزة التي استطاعت استخدام وتطويع التكنولوجيا يف القيام بالثورة الحديثة. واضاف أن الشركة لديها عدد من الحلول التي ستطرحها في المعرض من خلال مباردة 2020 التي تتبناها "أي بي ام" وترى الشركة أنه آن الأوان لرسم صورة لمصر المعلوماتية في عام 2020 ويبقى علينا كشركات عالمية المساهمة يف رسم هذه الاستراتيجية وطرح حلول للمشاكل اقلائمة سواء في مجال الأمن أو المرور أو النقل او الفساد والفقر والقروض متناهية الصغر أو غيرها من القضايا الشائكة التي يعاني منها المجتمع المصري، مشيراً إلى أن هدفنا هو إعادة دوران عجلة الاقتصاد وإعادة الحياة لمصر منخلال تكنولوجيا المعلوات والاتصالات. ويقول يوسف شكري من قناة " أو تي في" و"أون تي في" أن القناة ترعى هذا الحدث وتحاول أن تنقله عبر شاشتها الصغيرة إلى كل دول العالم خاصةً وأن التليفزيون والإنترنت أصبحا وسيلة إعلام جيدة بعد الثورة، مؤكداً أن دور القناة وطني في تغطية أحداث هذه الصناعة باعتبار أن صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عنصراً أساسياً في الاقتصاد المصري. وسننقل للجميع من خلال شاشتنا على عودة مصر من جديد في ظل المبادرات التى يمكن أن تنتج عن هذا القطاع الواعد والحيوي. ويؤكد نور الدين زكي مدير التسويق بشركة "إنتل" مصر أن "إنتل" لديها رسالة واضحة من وراء مشاركتها في تنامي الشغف لدى المصريين بالتكنولوجيا الحديثة وأدواتها والتي أثبت بالدليل القاطع أن مصر ليست بعيدة عما يحدث في العالم لذا ستطرح الشركة في مصر الجيل الثاني من المعالجات "انتل كور". كما أن مشاركة "إنتل" في المعرض رسالة تؤكد على استمرار الشركة في مصر وزيادة حجم استثمارتها واتضح هذا من خلال استحواذها على احدى الشركات المصرية العاملة في نفس القطاع وهذا دليل على تعظيم الاستفادة من السوق المحلي وسيشارك معنا في المعرض خبير دولي من الولايات المتحدة الامريكية ليقدم لنا يد العون في كيفية اعادة دوران العجلة الاقتصادية من جديد بعد نجاح الثورة قد يتم ذلك من خلال حرصنا على المشاركة في المبادرات الحكومية مثل حاسب لكل بيت وحاسب لكل تاجر وغيرها. وحينما نتحدث عن الترفية والتسلية لابد ان نتحدث عن معرض "cairo met" المعرض المصاحب لـ" كايرو اي سي تي"، والذي تحرص الشركات العاملة في مجال الميديا والترفية على الاشتراك فيه ، ويقول وائل الغرياني إن مصر ستصبح في مصاف الدول المتقدمة في القريب العاجل بعد نجاح ثورة يناير، مؤكداً أن هناك حالة من الخوف لدى البعض وهذا شعور طبيعي في الوقت الحال يالا أن المستقبل القريب يبث روح الطمأنينية لدى الجميع وهذا يؤكد أن هناك ثورة حقيقية في قطاع الاتصالات لابد من استخدامها لاحداث تغيير فعال في القطاع، مشيراً إلى أن رسالة الشركة هي تقديم خدمات متميزة للعملاء خاصةً وأن الشركة تقدم حلول أمنى وكاميرات مراقبة للمتحاف المصرية والمناطق الأثرية والتي يمكن أن تحد من عمليات السطو والتخريب التى تتم من الوقت للاخر فبفضل استخدام التكنولوجيا الحديثة يمكن الحد من عمليات التخريب للآثار الوطنية. واعرب اولاف كرامر المدير العام لشركة "سيسكو" مصر سعادته بالمشاركة يف فعاليات معرض ومؤتمر "كايرو أي سي تي"، خاصةً وان شعاره "A future in the making" يؤكد أنا جزء لا يتجزأ من التغييرات التي تحدث حولنا وأن المستقبل يصنع الآن ولابد من المشاركة يف صنعه، مؤكداً على أهمية صناعة الاتصالات باعبتارها جزء مهم من الاقتصاد الوطني وتوثر بالإيجاب على باقي القطاعا ت الاخرى. وأضاف اننا قررنا التواجد بقوة يف السوق المصري رغم الأحداث الأخيرة وبدأنا بفتح باب التوظيف في إداراة كثيرة داخل الشركة حتى نعطي اشارة البدء لعودة الروح للقطاع من جديد ، فالمعرض فرصة حقيقية لعودة العمل من جديد في قطاع "أي سي تي". وفي ختام المؤتمر الصحفي انتقد اسامة كمال الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض ما اقدمت عليه وزارة الثقافة المصرية من الغاء مهرجان القاهرة السينمائي، مؤكداً أن هذا يعطي رسالة سلبية لما يحدث في البلاد، وطال بالفنانيين والقائمين على هذه الصناعة ومن حقق أرباحاً من رائها أن يدعم قيام هذا المهرجان حتى تقوم الصناعة من جديد، مشيراً إلى أننا في شركة تريد فيرز تحملنا عبء انعقاد المعرض حتى نساعد في لم شمل القطاع من جديد وارسال رسالة واضحة للجميع على صمود قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات رغم الظروف الصعبة التى يمر بها. وأضاف أن هناك تحديات واجهت معرض "كايرو أي سي تي" في دورات مختلفة عام 2004   و2008 بسبب استضافه القاهرة لمعرض أفريقيا تليكوم، مشيراً إلى أن ما يدعم معرض هذا العام هي الشركات التى تحملت العبء في المشاركة. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 16 - 5 - 2011 الساعة : 4:22 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 16 - 5 - 2011 الساعة : 7:22 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل