المحتوى الرئيسى

نهاية صاعقة تحفظ القمة للزمالك

05/16 21:28

على أنغام هتاف «الشعب يريد الدورى يا عميد» احتفل لاعبو الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك وجهازهم الفنى مع الجماهير بالفوز على سموحة بثلاثة أهداف نظيفة، فى المباراة التى جمعتهما السبت ، على أرض ملعب استاد القاهرة ضمن الجولة الحادية والعشرين للدورى الممتاز، وارتفاع رصيد الفريق إلى 43 نقطة فى المركز الأول والاستمرار فى صراع استعادة درع الدورى الغائب منذ 6 سنوات. ونجح لاعبو الزمالك فى إيقاف نزيف النقاط الذى بدأ بالتعادل مع إنبى ثم الإسماعيلى قبل أن يخسر من الجونة ليفقد الفريق 7 نقاط متتالية تهدد قمته مع اقتراب المنافسين منه، وكان لعودة جماهير الزمالك ورابطة «ألتراس وايت نايتس» إلى المدرجات مفعول السحر على لاعبيه الذين سجلوا ثلاثة أهداف فى آخر 10 دقائق عن طريق أحمد جعفر وحسين ياسر المحمدى ومحمود عبدالرازق «شيكابالا». ورد حسام حسن، المدير الفنى، على هتافات الجماهير المطالبة بالدورى قائلاً: «هتاف (الشعب يريد الدورى يا عميد)، هز كيانى، وأعد الجماهير الوفية ببذل أقصى جهد، ولن يهدأ لى بال إلا عندما أراهم يحتفلون بلقب الدورى الغائب منذ فترة لأننى سبق أن وعدتهم بعودة الإنجازات والبطولات». وأضاف: «الدورى مازال طويلاً، فهناك 9 مباريات كاملة بـ27 نقطة ومازال الأمل موجوداً لدى الجميع فى المنافسة على الدرع الذى سيحصل عليه الفريق المجتهد القادر على الصمود حتى النهاية، ولن نتأثر بالانتقادات غير المبررة التى أتعرض لها أنا والجهاز الفنى من جميع النقاد الذين يهاجمون التغييرات التى يجريها الجهاز الفنى فى حالة الخسارة أو التعادل ويشيدون بها فى حالة الفوز دون وجود نقد بناء». من جانبه، أرجع طارق سليمان، المدرب العام للفريق، تأخر الأهداف والفوز إلى الدقائق العشر الأخيرة إلى الطريقة الدفاعية التى يلعب بها سموحة، وقال فى المؤتمر الصحفى: «سيطرنا على الكرة بشكل كامل فى أول 20 دقيقة، والأخطاء الدفاعية هى نتيجة للاندفاع نحو الهجوم والتسرع لإحراز هدف مبكر مما ترك مساحات فى الدفاع سمحت للاعبى المنافس بتشكيل فرص خطرة على مرمى عبدالواحد السيد الذى تألق وأنقذ مرماه من أكثر من هدف». واعترف سليمان بوجود أخطاء دفاعية فى فريقه كادت تتسبب فى ضياع نقاط المباراة، لكنه ألمح إلى أن الجهاز الفنى نجح فى قراءة المباراة سريعاً من خلال التغييرات التى أجراها بنزول حسين ياسر وأحمد جعفر وعمرو زكى الذين ساهموا فى قلب نتيجة اللقاء، مشيراً إلى أن سبب عدم الدفع بهم من البداية يرجع إلى تعرض جعفر للإجهاد نتيجة ضغط المباريات واستمرار تجهيز عمرو زكى العائد من الإصابة. ورفض طارق سليمان الهجوم الضارى الذى تعرض له الجهاز الفنى عقب الخسارة من الجونة وحملة التشكيك فى اللاعبين قائلاً: «الزمالك رفع شعار (إيد واحدة) بين الجهاز الفنى واللاعبين للحصول على لقب الدورى، الذى وضعناه كهدف أمام أعيننا دون النظر إلى نتائج المنافسين، وجميع لاعبينا على قدر المسؤولية كما حدث فى الموسم الماضى عندما تسلمنا الفريق فى المركز الـ14 وصعدنا به إلى مركز الوصيف، والتصريحات التى أدلينا بها عقب لقاء الجونة كانت بمثابة عقاب للاعبى الفريق على طريقة تعامل الأب مع ابنه». وأشار إلى أن الاحتفال المبالغ فيه من اللاعبين بعد المباراة هو نوع من الفرحة بعودة الجماهير، وأكد أن الفوز يغطى على أى مشاكل أو انتقادات للفريق، وبالتالى سيؤدى لزيادة التركيز ويقلل من الضغط الواقع على كاهل اللاعبين الذى وصل إلى ذروته بعد لقاء الجونة. وعن السبب وراء عدم حضور حسام حسن المؤتمر الصحفى قال سليمان: «المدير الفنى هو الذى أصر على ظهورى فى المؤتمر حتى لا يقال عنى إننى لا أظهر إلا فى حالة الخسارة أو التعادل فقط، ولن نسمح لأى شخص بالتخريب داخل فريق الكرة لأننا تعاهدنا على الفوز فى كل المباريات المقبلة». ويستأنف الفريق تدريباته اليوم بعد الراحة التى حصل عليها الاثنين استعداداً لمواجهة المقاولون السبت المقبل فى الجولة 22 للدورى. على الجانب الآخر، أرجع أحمد سعيد، مدرب سموحة، خسارة فريقه إلى الخوف من الزمالك الذى يضم لاعبين أصحاب خبرات عالية مكنتهم من حسم اللقاء فى أخر 10 دقائق، وأشار إلى أن إهدار فريقه ثلاث فرص متتالية فى الشوط الأول كان كلمة السر فى ضياع النقاط الثلاث أو العودة بنقطة التعادل على الأقل. وعن هدف حسين ياسر قال مدرب سموحة: «لا يمكننى أن ألوم أى لاعب من فريقى على هذا الهدف الذى من الصعب تكراره مرة أخرى، ولكننا سنعمل على تجاوز الأزمة لأن المنافسة فى القاع باتت صعبة بعد تحسن نتائج المقاولون والاتحاد». لقطات: ■ أكد عبدالواحد السيد، قائد الزمالك، أن اقتراب المنافسين فى عدد النقاط ألقى بمزيد من الضغط على اللاعبين لكنهم كانوا على قدر المسؤولية وأثبتوا أنهم رجال فى المواقف الصعبة، وطالب عبدالواحد الجماهير بضرورة عدم اليأس أو الاستسلام، لأن الزمالك هذا الموسم مختلف ويسعى لحسم اللقب وتعويض النقاط السبع التى فقدها مؤخراً. ■ حرص طارق غنيم، عضو مجلس إدارة النادى، على الدخول إلى غرفة الملابس لتهنئة اللاعبين والجهاز الفنى على الفوز، وقال إن القلق سيطر عليه بسبب تأخر الفوز لكن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية وأسعدوا الجماهير العظيمة. ■ خرج الحكم رؤوف الحوشى الذى أدار المباراة فى حراسة الشرطة بعد احتجاج لاعبى سموحة عليه بسبب ضربة الجزاء، فى حين هاجمت جماهير الزمالك لجنة الحكام بالكامل، من خلال لافتة كتبوا عليها «أربعة حروف كتبوا الإنجاز (حكام)». ■ شهد ملعب استاد القاهرة عودة رابطة «ألتراس وايت نايتس» بعد غياب 40 يوماً بسبب أحداث مباراة الأفريقى التونسى بدورى الأبطال ورفعوا أكثر من لافتة سياسية خلال المباراة مثل «زى ما خلعنا عميل كوهين.. فى يوم هنحرر فلسطين»، و«مينا نفس حروف أمين» مع هتاف «مسلم ومسيحى إيد واحدة»، ولافتة أخرى «مهرجان ماما سوزان.. السجن للجميع»، كما رددوا هتافات معادية لوزارة الداخلية، وبعد المباراة توجه عدد من الجماهير إلى السفارة الإسرائيلية للمشاركة فى الاعتصام أمامها. ■ لعب شيكابالا دور البطولة فى قيادة احتفالات الجماهير بعد المباراة وقام بدور الـ«كابو» الذى يوجه الجماهير يميناً ويساراً، فيما قام عمرو زكى بحمله على الأعناق والذهاب به إلى الجماهير. ■ طالبت الجماهير بضرورة إلغاء أندية الشركات من خلال «داخلة» كتبوا عليها «كرة القدم لعبة جماهيرية ليست للشركات والمؤسسات»، و«أفقدتمونا المتعة من أجل مصالحكم الشخصية»، وانتقدت الجماهير مخرج المباراة بسبب تجاهله عرض اللافتة على التليفزيون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل