المحتوى الرئيسى

> نائب رئيس مجلس الدولة: احذر من محاولات سرقة الثورة.. وعلي الإعلام دعم الوحدة الوطنية

05/16 21:05

حذرت المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا من سعي التيارات الدينية للتشكيك في مؤسسات الدولة المصرية، وقالت: إن هذه التيارات تسعي لهدم الدولة وبدأت بضرب المؤسسة الأمنية ثم التشكيك في المؤسسة الدينية «الأوقاف ومشيخة الأزهر» وأخشي أن تطال أيديهم المحكمة الدستورية العليا فهو عمل ممنهج هدفه القضاء علي مؤسسات الدولة وإقامة نموذج بديل، منبهة إلي أن الثورة قامت ضد نظام الحكم الفاسد ولم تقم لهدم الدولة، وكما أن هناك فرقاً كبيراً بين أن تحكم مصر وهي دولة محصنة وأن تحكمها وهي «خرابة». الجبالي خلال مشاركتها في الدورة التدريبية التي تنظمها الجامعة الألمانية بالقاهرة لعدد من الإعلاميين، اتهمت جميع وسائل الإعلام بإشعال الفتنة لاستضافتها خلال الفترة التي أعقبت الثورة رموز التطرف فيما لم تقدم رأياً مستنيراً يوضح خطأ ما يقولون، مشيرة إلي أن كثيراً من الفضائيات مخترقة من قبل جماعات ومجموعات مصالح. كما شددت نائب رئيس المحكمة الدستورية من ترك عملية وضع الدستور الجديد في يد القانونيين وحدهم، مطالبة الجماهير بالتعبير عن آرائهم لإحداث التوازن في الدستور المقبل مشيراً إلي أن المجتمع المصري استحدث أدوات للتعبير عن إرادته تعويضاً للفراغ الذي تعمد النظام السابق إحداثه ومن هذه الأدوات أشارت الجبالي إلي الائتلافات الشعبية والمدنية ولجان الحوار الوطني وغيرها من دوائر النقاش. وشددت الجبالي علي ضرورة الحوار بين طرفي اتخاذ القرار وهما الإرادة الشعبية صاحبة الفعل الثوري والقائمون علي إدارة شئون البلاد، بحيث يكون بناء النظام الجديد محصناً ومعبراً عن إرادة الناس وانتقدت أول قاضية مصرية حالة الفقدان العام للوعي بالأمن القومي المصري وفي مقدمة أولوياته قضية الوحدة الوطنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل