المحتوى الرئيسى

> رانيا يوسف تغزو مهرجان «كان» بثمانية فساتين

05/16 21:02

سعادة مختلطة بالقلعة عاشتها الفنانة رانيا يوسف وهي تقوم بعمل التجهيزات النهائية لرحلتها الأولي لمهرجان «كان» فمنذ سماعها لخبر اختيار فيلمها «صرخة نملة» للعرض في مهرجان كان ليكون الفيلم الروائي الوحيد الذي يتناول ثورة 25 يناير ويمثل مصر في المهرجان بجانب الفيلم التسجيلي «18 يوم» وفيلم «البوسطجي» رانيا قالت: أشعر بسعادة لا يمكن أن تستطيع الكلمات التعبير عنها واعتبرت اختيار فيلمي للمشاركة في مهرجان كان هدية من ربنا ليعوضني عن ظروف قاسية عشتها الفترة الأخيرة وأظل طوال الوقت أحمد الله لأنه اختار لي هذه الفرصة لكي اشارك في مهرجان «كان» وهو حدث قد يحدث لفنانة مرة واحدة في العمر وأحياناً لا ينال فنانون عظماء هذه الفرصة. تضيف رانيا.. الحقيقة لم أكن أحلم بهذه الفرصة لأنها لم تخطر ببالي يوماً. وما يزيدني سعادة هو أن الفيلم يشارك بمناسبة ثورة 25 يناير مع فيلم عن ثورة تونس وعن موعد السفر قالت: فريق العمل بالكامل سوف يسافر لباريس اليوم الثلاثاء ويرافقنا بطل الفيلم الفنان عمرو عبد الجليل ورانيا كريم والمخرج سامح عبد العزيز وهناك احتمال كبير أن يتمكن المنتج كامل أبو علي من السفر معنا.. وقالت رانيا يوسف إنها تلتقي في المهرجان بأهم نجوم العالم ولذلك فهي حريصة أن تظهر بشكل مشرف لمصر وبهذه المناسبة أحضرت ثمانية فساتين بعد رحلة كبيرة من البحث والحيرة بين محلات الملابس وتصميمات أكبر مصممي الأزياء في العالم خاصة أنها سوف تقضي هناك خمسة أيام وسوف نسير علي الريد كاربت مرتين في يوم 18 و 19 لذلك كان من الضروري أن تختار فساتين لمصمميين عالميين من بينهم «la Pet:Tesaloup» «lenbain matmiew» واختارت من مجموعاتهما فساتين «للريد كاربت» الأول أسود والثاني أسود في رمادي. وعما تردد مؤخراً من نظر المحكمة في القضية المرفوعة لوقف عرض الفيلم قالت هذه الأمور لن تفسد فرحتنا ولا أعرف تفاصيل هذه القضية لأني لست طرفاً فيها بينما تخص المؤلف طارق عبد الجليل. يذكر أن الكاتب محمد فتحي بشير قام برفع قضية علي شركة «مصر للسينما» متهماً مؤلف الفيلم بالتعدي علي مصنفه الفني «نساء رخيصات» وتقديمه في فيلم بعنوان «صرخة نملة» المأخوذ عن قصته «قرصة نملة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل