المحتوى الرئيسى

7×7: 7 تغييرات مطلوبة في الريال لإعادة الـ"ليغا" إلى مدريد

05/16 20:54

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) موسمٌ ثالثٌ على التوالي، وشمس الدوري الإسباني تغيب عن ريال مدريد، سيد الأندية في البلد الحاصل على لقب كأس العالم 2010. حقاً إنها أيام برشلونة، فهو صاحب الكلمة العليا والمسيطر على الـ"ليغا" للموسم الثالث على التوالي، وللمرة الحادية والعشرين في تاريخه، مقابل 31 لقباً لفريق العاصمة. ثلاثة مواسم بدون ألقاب للدوري المحلي يُعد أمراً مقلقاً بالنسبة لعشاق ريال مدريد الذين يتساءلون: مادمنا نمتلك واحداً من أفضل المديرين الفنيين في العالم - إن لم يكن أفضلهم - وهو البرتغالي جوزيه مورينيو، ومادام الإنفاق على فريق كرة القدم بسخاء من خزينة فلورنتينو بيريز رئيس النادي، ومادام الفريق مطعّمٌ بتشكيلة من أفضل اللاعبين في معظم المراكز، فما الذي ينقص ريال مدريد ليصعد إلى منصة تتويج مسابقته المفضلة؟. "يوروسبورت عربية" تقفز بالزمن إلى الموسم المقبل، وتكتب "روشتة" تضم 7 تغييرات مطلوبٌ إحداثها في ريال مدريد أو في منافسه برشلونة، حتى يفوز الفريق بلقب الدوري المحلي الموسم المقبل.   1 - رحيل فالدانو لا تبدو العلاقة المتوترة التي تجمع مورينيو وخورخي فالدانو المدير الرياضي للنادي الملكي في طريقها إلى التحسن، والتعايش بين الاثنين بات مستحيلاً لاسيما بعد هجوم فالدانو الحاد على مورينيو بعد الخروج من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة. 2- سقوط برشلونة إذا سارت الأمور مع الفريق الكتالوني على ما يُرام في الموسم المقبل فسوف يكون من الصعوبة بمكان إيقافه وانتزاع لقب الدوري الإسباني من بين أنيابه، وبالتالي فإن ريال مدريد بحاجةٍ إلى سقطات تُصيب برشلونة، إما باستغنائه عن بعض عناصره الأساسية، أو بسوء حظ يُواجه لاعبي الفريق في أكثر من مباراة، أو بإصابات تضرب صفوف الـ"بلوغرانا".   3- ضم لاعب وسط مدافع يعج ريال مدريد بلاعبي الوسط لكن معظمهم يغلب على أدائه الطابع الهجومي، لاسيما مسعود أوزيل وتشابي ألونسو وسامي خضيرة، وكذلك نوري شاهين المنضم حديثاً إلى الـ"ميرينغي"، ولا يتبقى سوى لاسانا ديارا وهو لاعب وسط مدافع مجتهد لكن مستواه لا يُؤهله لارتداء القميص الأبيض.   4- التعاقد مع مهاجمٍ صريح منذ رحيل الهولندي رود فان نستلروي لا يمتلك ريال مدريد "مهاجم الصندوق" الذي يُمكنه إنهاء الهجمات في شباك المنافسين، وبرحيل إيمانويل أديبايور نهاية الموسم الجاري وعدم اقتناع مورينيو بإمكانات كريم بنزيمة بالقدر الكافي، لا يبدو غونزالو هيغواين قادراً على حمل لواء الهجوم منفرداً، خاصةً أنه مهاجمٌ يتحرك كثيراً خارج منطقة الجزاء.   5- الخروج المبكر من باقي البطولات قد يرى عشاق الـ"بلانكو" في هذا الأمر حدثاً كارثياً بالنسبة للفريق، لكنهم لو أرادوا الفوز بالدوري المحلي سيكون عليهم الاستغناء عن دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا بل وتوديع البطولتين مبكراً، حتى يتسنى للاعبين الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والتركيز فقط على مباريات الـ"ليغا".   6- تقليل الاعتماد على رونالدو رغم كونه هداف الدوري الإسباني حتى الآن برصيد 38 هدفاً، فإن البرتغالي كرستيانو رونالدو مهاجم الفريق الملكي ينقصه عنصرٌ مهمٌ للغاية بالنسبة للاعب كرة القدم هو التعاون مع زملائه، فهو يعشق الركض بالكرة وحيداً على طريقة "الباحثين عن المجد"، أحياناً تفلح طريقته هذه في إرهاب المنافسين لكنها أحياناً أخرى تكون وبالاً على ريال مدريد، لأنه بمحاصرة رونالدو يُصبح من السهل افتكاك الكرة من بين قدميه. 7 - تدعيم مقعد البدلاء هناك أكثر من مركز لا يمتلك فيه ريال مدريد البديل الكفء، منها على سبيل المثال قلب الدفاع والظهيران الأيمن والأيسر، وكذلك قلب الهجوم، وعلى إدارة النادي أن تعي هذه الحقيقة جيداً وتدعم مقعد احتياط الفريق إذا ما كانت جادة في رغبتها باستعادة لقب الدوري المحلي. من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل