المحتوى الرئيسى

تقرير : ''شجرة الحياة'' .. عن السينما حين تصبح قصيدة شعر

05/16 20:01

تقرير : ''شجرة الحياة'' .. عن السينما حين تصبح قصيدة شعر كتبه: محمد المصري - (هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه فقط) 3 تقول الأسطورة أن الشِّعر لا يُكتب ، الشِّعر يُرى .. بهبةٍ ربانية يمنحها الله لبعضِ من عباده ، يخصَّهم بـ"رؤية الشِّعر" واكتشافه ونقله للآخرين ، ولذلك .. أنتَ لا تَسمع الشعر .. لا تقرأه .. لا تكتبه ، أنتَ تراه .. ﻷن الشِّعر ليسَ إلاَّ خيط من نور ، وبالنسبة لتيرانس ماليك .. فإنه قرر ألا يُصَوِّر أيًّ من مشاهد فيلمه الجديد "شجرة الحياة" إلا في ضوءِ النهار .. ﻷن فيلمه في حقيقة الأمر ليس إلا "قصيدة شعر" !والأمر ليس مبالغة ، فطوال مسيرته التي استمرت لثلاثين عاماً وأنتجت أربعة أفلام فقط ، كان دائماً ما يَنْسِج ماليك كل فيلم كـ"قصيدة شعر" ، تَلْمَسُ فيها النور .. وتَسْمَعُ الطبيعة .. وترى في الشخصيات ما هو أبعد من ظاهرها .. وتحاول - ككلِّ شعرٍ جيّد - اكتشاف المعنى الحقيقة للحياة .لذلك فليس عصياً على من شاهد أفلامه الأربعة معرفة السبب في الوقت الطويل الذي استغرقه كل فيلم ، وكيف أن الرجل لا يقدّم فقط سينما شاعرية خاصة ، ولكنه يحاول في كل مرة أن يُكْمِل القصيدة عند الجزء الذي انتهى منه قبلها .وفي فيلمه الخامس "شجرة الحياة" يبدو ماليك أكثر رغبة في التعويل على "شعريّة" ما يقدّمه حتى من ذي قبل ، فهو العمل الذي قال أنه رغب في تقديمه منذ بداية مسيرته في السبعينات ، وظل يَستكشفه على مدار سنوات متتابعة ، حتى استطاع في النهاية أن يبدأ فيه ، جامعاً قصة مبهمة عن جيلين متتابعين من أسرة واحدة منذ الخمسينات وحتى الآن ، ولكن في جوهر ذلك هناك قصة أخرى عن نشأة البشرية ذاتها .وظل ماليك وطاقم عمله شديدي الكتمان على ما يقدمونه ، لدرجة أنه لم يحضر المؤتمر الصحفي الذي أقيم قبل عرض الفيلم في مهرجان كان ﻷنه "لا يريد توجيه الجمهور بشأن رؤية الفيلم بأي شكل" قبل أن يُضيف : "لقد صنعت الفيلم بجزءٍ من روحي ، وأريد لكل شخص أن يراه وكأنه يتعامل مع قصيدة شعر ، وأن يُأوِّل كل ما فيه وفقاً لخلفيته وأهوائه وما يمسه الفيلم في روحه" . وهو نفس ما يؤكده بطل الفيلم "براد بيت" حيث يقول : "منذ بداية حياتي كان لدي أسئلة مستمرة .. حول الله والكون والبشرية والدين ، أردت دائماً طرح بعضها ولم يشاركنِ أحد البعض الآخر ، حتى قمت ببطولة هذا الفيلم ، وشعرت به يؤانسني ويشاركني كل ما كنت أفكر فيه طوال حياتي" ، قبل أن ينهي المؤتمر قائلاً : "لقد تأثرت بالفيلم وبالعمل مع ماليك كثيراً" .ماليك في فيلمه الخامس يصنع توازناً مُدهشاً قل تواجده لـ"فيلم سعفة" ، فهو واحد من أكثر مخرجي العالم فنية اليوم ، في فيلم من المرجح أن يحمل قيمة رفعية ، وبالإضافة إلى ذلك .. فهو يجمع في عمله نجمين هوليوديين بحجم "براد بيت" و"شون بين" ،  مما يجعل تتويجه في النهاية هو الأكثر احتمالاً في ختام تلك الدورة .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل