المحتوى الرئيسى

عثمان يدعو لتنشيط ''التكنولوجيا المصرية'' في دول حوض النيل

05/16 19:49

كتب - مصطفى مخلوف:التقى الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع رؤساء شركات تكنولوجيا المعلومات أعضاء مجلس إدارة جمعية اتصال، وتم خلال اللقاء استعراض أهم المعوقات التي تواجه شركات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المصرية أعضاء الجمعية خلال الفترة الماضية، وسبل التغلب عليها من خلال تبنى بعض الحلول والمقترحات الجديدة التي من شأنها مساعدة هذه الشركات على الخروج من حالة انكماش النشاط الاقتصادي.كما تم خلال اللقاء استعراض المشروعات التي نفذتها الجمعية خلال الفترة السابقة، واستعراض الخطط المستقبلية التي وضعتها الجمعية لمساعدة الشركات لتخطى حالة الركود التي تعانى منها، والانطلاق إلى الأسواق المحلية والإقليمية والتوسع في هذه الأسواق بفكر جديد يعتمد على منظومة تكاملية يساهم في تنمية السوق المحلى لهذه الشركات كبديل حيوي لاعتمادها على الشراكات الخارجية.حضر الاجتماع المهندس ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والمهندس طارق الحميلي رئيس مجلس إدارة جمعية اتصال.وصرح الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن الاجتماع جاء مثمرا وفرصة حقيقية للوقوف على أهم العقبات التي تواجه الشركات وكيفية إزالتها، ودعم اى أفكار جديدة تنطلق بها إلى أفاق المستقبل، مؤكدا على أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتوفير فرص تعاون واعدة بين الشركات المصرية ونظيرتها الأجنبية، حيث تحرص الوزارة على دعم السياسات التوسعية والاستثمارات للتخلص من حالة الانكماش التي يمر القطاع.كما أعلن الدكتور ماجد عثمان عن إطلاق المرحلة التالية من برنامج Expo IT الذي يدعم شركات تكنولوجيا المعلومات من خلال هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ويقدم لها المساعدات التي تحفزها على زيادة صادراتها إلى الخارج، بما يعود بقيمة مضافة كبيرة من النقد الأجنبي تحتاجه الدولة في المرحلة الراهنة.فيما صرح المهندس ياسر القاضي رئيس هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" بأنه قد تم الاتفاق مع جمعية اتصال على عقد لقاء مشترك في يونيو القادم تحت عنوان "مستقبلنا ايد واحدة" تشارك فيه شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاملة في مصر بهدف التعارف والتقارب فيما بينها وبحث كيفية التعاون مع بعضها البعض لخلق مزيد فرص العمل والشراكة فيما بينها كبديل مكمل لاعتمادها على الشراكات مع الشركات الخارجية.وأضاف القاضي بأنه جارى دراسة فتح مكتب تمثيل لخدمة شركات تكنولوجيا المعلومات في أوغندا تكون مهمته التحري عن أهم احتياجات السوق هناك، وإعداد الدراسات اللازمة لتلبية تلك الاحتياجات من خلال الشركات المصرية، والدعوة إلى البدء في تنفيذ هذه الفكرة في كل من جنوب السودان وأوغندا كبداية للانطلاق نحو الأسواق الإفريقية التي تعد الأقرب إلى مصر، وذلك في إطار تعزيز مجالات التعاون مع دول الجوار الإفريقي في هذا المجال.وفي هذا الصدد دعا وزير الاتصالات شركات تكنولوجيا المعلومات أعضاء الجمعية إلى ضرورة التعاون مع مكاتب التمثيل التجاري في الخارج وتنظيم برامج تدريبية لهم لتعريفهم بإمكانيات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري مما يسهل عليهم التعرف على أوجه التعاون التي من الممكن الاستفادة منها لصالح شركات تكنولوجيا المعلومات المصرية، وذلك أسوة بما يحدث الآن مع مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية والمدعم فنيا من وزارة الاتصالات حيث يقوم بتنفيذ مشروع مركز توثيق متخصص في الكونغو على غرار الموجود في مصر، وكذلك مشروع البيت المصري الذي يتم تنفيذه في أوغندا.كما وجه الدكتور ماجد عثمان الشركات إلى عمل برامج توعية تبرز أهم مدخلات ومخرجات القطاع للاستفادة منها في الترويج لمصر في هذا المجال في الخارج، وذلك بهدف زيادة عمليات التصدير البرمجيات وخدمات تكنولوجيا المعلومات بنظام التعهيد.وصرح المهندس طارق الحميلي قائلاً " أننا سعداء بلقاء الدكتور ماجد عثمان واهتمامه ببحث التحديات التي تواجه الشركات أعضاء الجمعية، حيث تم استعراض أهم المحاور التي تعمل على ضوءها جمعية اتصال التي تضم في عضويتها أكثر من 280 شركة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبرمجيات وأهمها دعم أعضاء الجمعية، والتسويق الدولي لأنشطتها في الأسواق الخارجية خاصة الأسواق الإفريقية، والتركيز على محور المبادأة والإبداع وتشجيع شباب رجال الأعمال وتفعيل أفكارهم الإبداعية وبلورتها إلى حلول ومنتجات تكنولوجية يمكن الاستفادة منها في مجالات الصناعة والتصدير، والتوعية التكنولوجية للصناعة في مجالات التكنولوجيا الجديدة، والعمل على حماية مصالح الأعضاء من خلال التواجد مع الجهات الحكومية والمشاركة في صياغة القوانين والسياسات التكنولوجية ذات الصلة.وطلب الدكتور ماجد عثمان من أعضاء الجمعية ضرورة وضع خريطة شاملة للأعمال يتم من خلالها بيان أهم الأعمال والفرص التي يمكن استغلالها وتلبية احتياجات هذه الأسواق بناء على وضع مدروس ومعد مسبقاً يساعد كل قطاع من قطاعات تكنولوجيا المعلومات على حده، كما طلب السيد الوزير من الشركات والتنسيق مع الجمعيات الأخرى المماثلة العاملة في القطاع ودعوتها للدخول في اندماجات ينتج عنها كيانات كبيرة قادرة على مواجهة كل التحديات وذلك لتعظيم الاستفادة من كافة الإمكانيات المتاحة.كما تقدم رؤساء الشركات أعضاء الجمعية باقتراح للدكتور ماجد عثمان وهو عمل برنامج لزيادة التوظيف من الخريجين الجدد في شركات تكنولوجيا المعلومات أعضاء الجمعية، على آن تدعم وزارة الاتصالات هذا التوجه، وبالتالي يمكن زيادة فرص العمل التي يمكن أن توفرها الشركات أعضاء الجمعية إلى أكثر من ألف فرصة عمل جديدة تضاف إلى سوق العمل في القطاع وذلك مما يعود بالنفع على جميع الأطراف، وثمن وزير الاتصالات على هذا التوجه وطلب من جمعية اتصال إعداد ورقة عمل وافية لتطبيق هذا المقترح.اقرأ أيضًا:تحقيق-القيود الحكومية لا تمنع الايرانيين عن مواقع التواصل الاجتماعي..محدث

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل