المحتوى الرئيسى

وزير التضامن : نواجه أزمات لأن '' مافيش حلاوة من غير نار''

05/16 19:49

كتب- محمود حسونة: أكد الدكتورجودة عبد الخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية أن قيام النظام السابق بتصدير الغاز المسال إلى إسرائيل أو غيرها من الدول جريمة اقتصادية لا تغتفر حيث أنها تحرم الجيل الثاني من أبناء مصر من حقه المشروع في ثروة هذا الوطن، جاء ذلك خلال لقائه مع مجموعة من الشباب بمركز التعليم المدنى بالجزيرة.وأوضح أن مصر تعيش فى الوقت الحالي حالة من الفوضى والاضطراب فى الشوارع والذي نتج عنه تقليل حجم الإنتاج مما أدى إلى وجود عجز فى الميزانية للدولة ، ووصفها بأنه '' لا توجد حلاوة من غير نار '' فهذا هو نتاج ثورة 25 يناير ، كما اننا نسعى لضبط العملية الإنتاجية فى هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر حيث أننا فى اشد الحاجة إلى زيادة العملية الإنتاجية للوصول بمصر لبر الأمان واستعادة مكانتها المرموقة بين الدول.وأشار إلى أن هناك مخاطر تواجه الحكومة الحالية لتنفيذ المهام المنوطه بها أولها الوحدة الوطنية بين مسلمي وأقباط مصر ، مؤكداً ضرورة التصدي بكل حزم لكل من يحاول المساس بوحدة شعب مصر ولابد أن ندرك أن الدين لله والوطن للجميع، وثانيهما كثرة الوقفات الاحتجاجية التي تشهدها مصر فى الفترة الحالية وقطع الطرق العامة ووصفه بأنه نوع من التعدي على حقوق الآخرين وإنها ظاهرة غير صحية على الإطلاق، وثالثهما أن الحكومة تضع الفقراء ومحدودي الدخل نصب أعينها وهو الأمر الذي يعتبر من ضمن أولويات الحكومة الانتقالية‏ حيث أن نسبة 65% من الفقراء فى الريف طبقاً للإحصائيات الرسمية.وأشار إلى أن مصر ينتظرها مستقبل واعد بعد ثورة‏25‏ يناير فهناك رؤية جديدة تهدف لتحقيق العدالة الاجتماعية من خلال إعادة هيكلة الأجور فالأجور الحالية التي تصرف لبعض الأشخاص تأتي علي حساب أجور العديد من الموظفين العاملين بذات المؤسسة فعندما يتم إصلاح الخلل الموجود في منحني الأجور ستتوازن الأمور وهو الأمر الذي يعكس الجوهر الحقيقي لمفهوم العدالة الاجتماعية‏.وفيما يتعلق بدخول مصر لاقتصاديات السوق الحر بدون البنية الأساسية لها قال أن السوق المصرية ليست لها علاقة في الوقت الحالي باقتصاديات السوق الحرة وذلك لان الاقتصاد الحر له آليات خاصة به تعمل علي ضبط السوق والتحكم به‏، مشيرا إلي أن هذا الاقتصاد لا توجد به احتكارات والتي تعشش في الاقتصاد المصري بعد خصخصة شركات الاسمنت لخمس شركات أجنبية أصبحت متحكمة في السوق وهو الأمر ذاته في الحديد واستيراد اللحوم والمواد الغذائية وغيرها من الممارسات التي تبعد كل البعد عن مفهم الاقتصاد الحر‏.‏ودعا الدكتور جودة عبد الخالق  جميع الشباب بالا ينصتوا إلى الشائعات التي تقول أن مخزون الطعام فى مصر غير امن حيث انه لدينا زيادة فى الإنتاج من القمح المصري هذا العام بما يقدر بمليون طن من الإنتاج المحلى بالمقارنة بالعام الماضي والذي كان بمقدار 2.1 مليون طن ليصبح الإنتاج هذا العام 3 ملايين طن والذي يساعد للوصول إلى وضع الآمن للأمن الغذائي.وناشد عبد الخالق المواطنين فى شهر رمضان القادم بضرورة العمل على زيادة الإنتاج وتقليل الاستهلاك لإنجاح ثورة 25 يناير التي حولت أكثر من 80 مليون مصري من رعايا إلى مواطنين.وطالب وزير التضامن الاجتماعي، شباب مصر بتشكيل لجان شعبية لمنع تهريب الدقيق المدعم من أفران العيش فى كل منطقة، من خلال مبادرة جديدة بعنوان ''احرس رغيفك'' لمنع عمليات التهريب لحين عودة الوزارة لدورها الرقابي.وأوضح أن الوزارة ستقوم بتخصيص خط ساخن للإبلاغ عن حالات تهريب الدقيق، مضيفاً أن سعر100كيلو الدقيق المدعم يصل إلى 16 جنيها فى وزارة التضامن بينما يباع فى الخارج بأسعار مضاعفة، يغرى ضعاف النفوس بسرقته لبيعه فى السوق السوداء.واستطرد قائلاً: إن قدرة الوزارة قد قلت فى مراقبة ومتابعة المخابز، لأن هناك انفلاتا أمنيا فى الوقت الحالي، والحل هو اللجان الشعبية للرقابة على المخابز، مضيفاً أن قضية بيع الدقيق المدعم هي قضية معقدة للغاية، خاصة فى ظل غياب شرطة التموين فى الوقت الحالي.وفيما يخص المخزون الاستراتيجي للقمح، نفى جودة عبد الخالق إمكانية نفاد المخزون الاحتياطي للقمح، حيث إن هناك مخزونا احتياطيا كافيا وآمنا، ويكفى لمدة 5 شهور، حيث يوجد حوالي 5 ملايين طن منه.أضاف، أننا نستورد 70% من احتياجاتنا من القمح، والحل لهذه المشكلة يتمثل فى إنتاج الخبز من مجموعة حبوب وليس القمح فقط، مضيفاً أن الوزارة تدرس زيادة خلط نسبة الذرة بالقمح من 10% إلى 20% كمرحلة أولى. واستبعد جودة احتمالية نفاذ أنابيب البوتاجاز خلال الفترة القادمة مؤكداً إلى أننا نستهلك 12 ألف طن شهرياً وان نسبة 60% من استهلاكنا مستورد وان تكلفة اسطوانة الغاز تصل إلى 60 جنيها وتباع بأربعة جنيهات للمواطن ولكنها تباع بأضعاف مضاعفة فى السوق السوداء من قبل ضعاف النفوس بسبب تسريبها إلى مصانع الطوب ، وكذلك الزيت الذي نستورده بنسبة 80%، مضيفاً أنه لابد من بحث تصحيح هذه الأوضاع وعودة مصر لتصبح مجتمعا منتجا.اقرأ أيضا:الصحة: لم نتخذ قراراً بحظر تعميم الانترفيرون المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل