المحتوى الرئيسى

سيد حسين يكتب: مقتطفات من معجم السياسة الوجيز (طبعة 2011)

05/16 19:46

من كان يظن منكم واهماً - مثلى تماماً - أنه يفهم السياسة ومصطلحاتها، عليه أن يعرف أن المعانى مثل المناخ تتغير من مكان لأخر وكذلك الكلمات ومرادفاتها فما يعتقده ويفهمه الأوروبيون مثلاً قد نفهمه نحن ونفسره على نحو مختلف فى بلادنا المنكوبة دائماً بحكامها، لذلك أجهدت عقلى الذى لا يعمل إلا نادراً لأقدم إليكم بعض التفسيرات الخاصة بنا والتى تتناسب مع تلفيقنا المتعمد وخصوصيتنا النادرة فى الفهم والتعامل مع ما تخطاه العالم المتقدم منذ عقود فى بناء المجتمعات الديموقراطية:دولة القانون: هى الدولة التى تظن نفسها كذلك واختارت عن عمد أن تطلق على نفسها هذا اللقب رغم إن حل جميع المشاكل فيها - طائفية كانت أو إجتماعية - يتم عن طريق رجال الدين والجلسات العرفية تماماً مثلما كان يحدث فى الجاهلية الأولى والمجتمع القبلى فيما قبل التاريخالمرحلة الإنتقالية: هى المرحلة التى تقوم فيها حكومة تسيير الأعمال بوقف الحال عن طريق إعادة تعيين وتثبيت لصوص المال العام كل فى موقعة بنفس المميزات! لتتحول المرحلة الإنتقالية إلى مرحلة "إنتقامية" من كل رموز الثورة تهيئة لإنتقالنا جميعاً إلى العباسية أو إلى الرفيق الأعلى أيهما أقربقانون الوظيفة الموحد: وهو القانون الذى سيتم عند العمل به الإحتفاظ بالوظائف القيادية بمنأى عن المسلمين إسوة بالأخوة الأقباط ومنحها فقط لسادة قريش وعائلاتهم الذين يحكموننا الآنتحديد النسل: هى العملية التى كانت تمارسها أقسام البوليس ومباحث أمن الدولة وقناصة الشرطة وتجار الأسمدة المسرطنة مع الشعب المصرى تحت رعاية الحزب الواطى المنحل وجارى الآن البحث عن بديل لمواصلتها بكل نجاحالاستقرار: هو نوع من "الاستحمار" للشعوب عن طريق تخويفهم من "الاستعمار" وشغل أوقاتهم فى "الشجار" على توافه الأمور، ليتم إفساح طريق "الاستمرار" فى النهب المنظم والسرقةالوحدة الوطنية: هى - كما أتمنى - الوحدة الصحية التى يتم فيها تقديم العلاج مجاناً للطرفين المساهمين فيها دون أخذ خانة الديانة فى الاعتبارعنصرى الأمة: هما العنصران الذان إذا تم خلطهما معا (بنسبة 90% إلى 10%) يحدث الإنفجار، وهى بالظبط مثل نسبة اليورانيوم 235 إلى البلوتونيوم في القنبلة الذرية وليست صدفة انها نفس نسبة المسلمين إلى لأقباط فى مصرقانون التمييز الطائفى: هو القانون الذى سيتم بموجبه حبس المسلم لو أهان القبطى، وحبس المسلم لو أهانه القبطى أيضاًقانون دور العبادة الموحد: هو القانون الذى سيتم بموجبه منع بناء أو ترميم المساجد أسوة بمنع بناء وترميم الكنائسالفتنة الطائفية: عندما يتم "غسيل" دماغ فتاة أو سيدة مسيحية لتتحول للإسلام - وكأن هذا مستحيل بالإرادة الحرة - فيتم إحتجازها لعمل غسيل للغسيل فتُحرق الكنيسة ومن ثم تُحبس المحتجزة مرة أخرى - من قبل الدولة هذه المرة - بتهمة تكدير السلم العام!!!حرية العقيدة: عندما يتحول مسلم "بكامل إرادته" للمسيحية - دون غسيل - ويهب أنطاع العلمانية والمدنية - المفترى عليها - للدفاع عنه والطنطنة بهاتين الكلمتينحماية الحريات: هى الإجراءات والتدابير التى يتم بموجبها الاعتداء على - وتقييد - كل الحريات تحت زعم حماية الحرياتمباشرة الحقوق السياسية: يشبه مباشرة "الجماع" وهو نفس ما سيحدث لك إذا حاولت مباشرة هذه الحقوقدولة المؤسسات: هى الدولة التى لها مواقف فى المعادى والرماية والتحرير ورمسيس تنادى مؤسسة .. مؤسسة .. مؤسسةالتعددية: بمعنى منع تمركز الحكم فى يد زوجة واحدة وأن يسمح للشخص أن يكون لديه زوجة أو أكثر وليس هناك حاجة لأن يعدل بينهما "هو حُر"المساواة: وهى خلاصة ما توصل إليه "جورج أورويل" فى رائعته "مزرعة الحيوان" وهو إن "كلنا متساوون ولكن البعض منا أكثر مساواة من الأخر"!!!محو الامية: إستبدل حرف الميم بحرف النون لتكتشف خطة الدولة فى هذا الاتجاهلوبى: هو بهو الفندق الذى تجلس فيه فى بعض الأحيان (لو ربنا فاتحها عليك) ويكون أحياناً بمينيمم تشارج وأحياناً بدونقوانين الإنتخابات: تشبة قوانين الإنتخاب البيئى فى الطبيعة الأم، البقاء دائماً للأقوى وليس بالضرورة للأصلح ..هى الثورة الجاية إمتى؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل