المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام يتهم طنطاوي وشرف و5 مسئولين آخرين باستمرار استيراد “قمح رديء” وتخسير شركات المطاحن

05/16 19:13

كتبت – ليلى نور الدين:تقدم ناجى رشاد العامل بشركة مطاحن جنوب القاهرة، ببلاغ للنائب العام، يتهم كلا من المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعصام شرف رئيس الوزراء وجودة عبد الخالق وزير التضامن و4 مسئولين آخرين بإستيراد قمح فاسد لا يصلح للاستخدام الآدمي ، وتوقيع غرامات مالية كبيرة على شركة مطاحن جنوب القاهرة بسبب رداءة الإنتاج والسعي لخصخصة شركات المطاحن.وشملت قائمة الإتهام عادل الموازى “القائم بأعمال وزير الاستثمار واحمد الركايبى ” رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية وإسماعيل فهمي ” القائم بأعمال رئيس اتحاد عمال مصر وخيري مباشر ” رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية “.وقال البلاغ إن الحكومة تسعى إلى تخسير الشركة بطريقة متعمدة عبر قيامها بسحب ثلثى كمية القمح الموردة للمصنع، تمهيداً لتصفية الشركة, وأوضح أن الشركة كانت تقوم بطحن 2400 طن قمح يوميا في حين أصبحت تنتج حاليا حوالي 850 طناً أي ثلث الكمية.وأكد مقدم البلاغ أن تكلفة الإنتاج لا تختلف في الحالتين وهو ما يعني أن هناك قدرات إنتاجية كبيرة مهدرة نتيجة لتقليص  كمية القمح. كما اتهم البلاغ المسئولين بفتح المجال لتجارة الدقيق فى السوق السوداء, موضحاً أن تكلفة طحن طن القمح تصل إلى 120 جنيهاً فى المطاحن الخاصة و160جنيهاً فى المطاحن العامة, في حين أن الحكومة تقوم بمحاسبة الشركة على 75 جنيها فقط للطن, وهو ما يدفع أصحاب المطاحن لتهريب الدقيق فى السوق السوداء لتحصيل فارق السعر.من جهة أخرى, اتهم البلاغ هيئة السلع التموينية بمواصلة النهج السائد خلال النظام السابق بخصوص استيراد نوعيات قمح فاسدة لا تصلح إلا كعلف للمواشي ” قمح درجة خامسة “. واستند البلاغ إلى تصريحات وزير الزراعة السابق أحمد الليثي، وتقارير الجهاز المركزي للمحاسبات التي كشفت عن قيام الحكومة بإستيراد قمح فاسد .وقال البلاغ إن معامل الوزارة تواطأت مع المسئولين طوال الأعوام السابقة ولم تسقط عينة واحدة من القمح الفاسد.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل