المحتوى الرئيسى

أحمدى نجاد يتولى مؤقتا إدارة وزارة النفط

05/16 17:48

أعلن الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد، أنه سيتولى موقتا إدارة وزارة النفط عشية الاجتماع نصف السنوى لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، التى تتولى إيران رئاستها، وفى حين يثير إصلاح هذه الوزارة الاستراتيجية إرباكا فى الطبقة السياسية. وقال أحمدى نجاد مساء الأحد فى مقابلة متلفزة: "فى الوقت الراهن أتولى بنفسى إدارة وزارة النفط"، من دون أن يبرر سبب قراره. وكان الرئيس الإيرانى أقال السبت وزراء النفط والصناعة والشئون الاجتماعية، بحيث ستدمج هذه الوزارات الثلاث مع وزارات أخرى فى إطار إعادة هيكلة الحكومة لخفض عدد الحقائب الوزارية. وعين أحمدى نجاد وزيرين للصناعة والشئون الاجتماعية، بالإنابة لكنه لم يعط تفاصيل عن وزارة النفط التى ستدمج مع وزارة الطاقة. ويأتى قرار توليه رئاسة وزارة النفط موقتا قبل الاجتماع ال159 لأوبك، المقرر فى فيينا فى الثامن من يونيه. وخلال الاجتماعات نصف السنوية يمثل أعضاء الكارتل النفطى عادة بوزرائه. وقال محمد على خطيبى ممثل إيران فى أوبك لفرانس برس: " إن كان الرئيس سيتولى موقتا رئاسة الوزارة فقد يشارك فى (اجتماع فيينا)". وأضاف: "لكن هذا الأمر سيكون استثنائيا لأن الرئيس لا يحضر عادة إلا قمم أوبك"، موضحا أنه، "يتوقع أن يوفد (أحمدى نجاد) مندوبا" إلى فيينا. وإيران ثان دولة منتجة للنفط فى أوبك، تتولى حاليا رئاسة هذا الكارتل للمرة الأولى منذ الثورة الإسلامية فى 1979. وقرار أحمدى نجاد تولى هذه الحقيبة الاستراتيجية يأتى فى حين أن معركة سياسية معقدة تدور مع مجلس الشورى حول السيطرة على إعادة هيكلة الحكومة، ويحتج بعض النواب على نية إلغاء وزارة النفط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل