المحتوى الرئيسى

سليمان الراجحى يوزع ثروته البالغة 6.7 مليارات دولار على عائلته

05/16 17:43

يُصنف الملياردير السعودى الشهير سليمان بن عبد العزيز الراجحى، الشخصية التى عاشت تفاصيل التجارة لأكثر من 85 عاماً، ضمن القائمة الأولى لأثرياء العالم خلال العام الماضى، لكنه سيودع تلك القوائم بعد إعلانه توزيع 25 مليار ريال بين أبنائه وبناته. قصة توزيع الثروة جاءت بعدما خشى الملياردير أن تحصل نزاعات بين أبنائه، وفقا لما نشرة عبر موقع |"العربية نت" على الميراث بعد وفاته. وذكر أثناء تواجده خلال لقاء مع شباب الأعمال فى غرفة الرياض التجارية أن "أحد أهداف تقسيم ثروتى قبل وفاتى هو خشيتى من وفاة أحد أفراد الأسرة قبلى وأخشى أن يترتب عليه حرمانه وأبناؤه من الميراث". وقال الملياردير الراجحى إنه ابتكر طريقة جديدة تمثلت فى تقسيم الثروة من خلال محافظ متساوية القيمة قبل أن يتم توزيعها بالقرعة وقد قام الراجحى بتخصيص جزء من ثروته كوقف خيرى يستفيد منه فقط حتى وفاته فى توفير احتياجاته الشخصية، وضم إليه حصص بعض أبنائه الذين لم يصلوا للسن القانونى حيث سيقوم بإدارة هذه الحصص وتسليمها لهم بعد ذلك. سليمان الراجحى الذى بدأ نشاط الصرافة قبل أكثر من 60 عاماً يرأس حالياً مجلس إدارة مصرف الراجحى أكبر المصارف الإسلامية فى العالم، حيث وصلت أرصدة المصرف الإجمالية إلى 44 مليار دولار وتقدر القيمة السوقية له بأكثر من 26 مليار دولار وفقاً لبيانات المصرف خلال العام الماضى، وقد أسس الراجحى عدداً من الاستثمارات العملاقة فى مجالات متعددة مثل إنتاج الأسمنت والزراعة العضوية ويعتبر الراجحى المؤسس الأول لمشروع دواجن الوطنية وصاحب أكبر مزارع الزيتون السعودية. وبحسب المعلومات المتاحة على موقع "تداول" السعودى فإن محفظة سليمان الراجحى فى السوق المالى السعودى تبلغ 25.1 مليار ريال (6.7 مليارات دولار) فى 4 شركات مساهمة عامة، وفقا لقوائم كبار الملاك وبحسب آخر سعر سجلته أسهم تلك الشركات الأربعاء الماضى. ويرأس الشيخ سليمان مجلس إدارة مصرف الراجحى وهو البنك الوحيد الذى يحمل اسم عائلة بين البنوك فى المملكة، ويعتبر أحد أكبر المصارف الإسلامية فى العالم، منذ بدء نشاطه عام 1957 فى مجال الأعمال المصرفية والأنشطة التجارية، بينما شهد عام 1978 دمج مختلف المؤسسات التى تحمل اسم الراجحى تحت مظلة واحدة هى شركة الراجحى المصرفية للتجارة، وتم فى العام نفسه تحويل المصرف إلى شركة مساهمة سعودية قابضة. وتعود أصول الراجحى إلى نجد فى قلب الجزيرة العربية ومسقط رأسه مدينة البكيرية بمنطقة القصيم شمال العاصمة السعودية الرياض بنحو 300 كلم، حيث ولد فيها قبل قرابة 8 عقود، ويعتبر من أثرياء السعودية ويتبوأ مركزا متقدما فى هذا التصنيف بثروة قدرتها مجلة فوربس العالمية بـ8.5 مليارات دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل