المحتوى الرئيسى

صباحي يقترح طرح كامب ديفيد لاستفتاء شعبي

05/16 17:44

كتب - وسام محمد:طالب حمدين صباحي المرشح الرئاسي المحتمل بالإفراج الفوري عن جميع الشباب المصري الذي تم اعتقاله بسبب تظاهره أمام مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، مشددًا على تغير الأوضاع السياسية بعد ثورة 25 يناير ومنع اعتقال المواطنين للتعبير عن آرائهم ورفضهم للتطبيع، موجهًا تحيته لكل من شارك في الانتفاضة الفلسطينية الثالثة.وقال صباحي: "رغم رفضي لاتفاقيه كامب ديفيد، إلا أني اعتزم طرحها للاستفتاء الشعبي حال فوزي في انتخابات الرئاسة، وذلك لتحديد العلاقة مع اسرائيل بناء على قرار الشعب"، مضيفا: "نريد رئيسا جديدا يكون كنزًا استراتيجيا لمصر وليس لأمريكا ولا إسرائيل".كما طالب صباحي، خلال المؤتمر الانتخابي الذي عقده في جامعة الاسكندرية الاثنين؛ بضرورة  قطع  الغاز الطبيعي عن إسرائيل، قائلاً: "لا يليق ان نحرم فلاح مصري واحد من غاز مصر لتمويل الدبابات الإسرائيلية".وشن المرشح الرئاسي المحتمل هجوما شرسا ضد النظام السابق مؤكداً انه كان تابع لإسرائيل وكان يخدمها خارج نصوص الاتفاقيات الدولية، متابعاً: "ولكن لن نحاصر غزه مرة ثانية، وسوف نفتح المعابر وسندعم المقاومة المشروعة ضد الاحتلال الإسرائيلي".وعلى صعيدٍ آخر؛ استنكر صباحى حادث الفتنه الطائفية في امبابة متهمًا أصابع الفلول السابق بالوقوف وراء الحادث، وقال: "ان الفتنة الطائفية في مصر صناعة سياسية وليست دينية، وقد استخدمها الحكام  للحصول على مكاسب خاصه بهم"، موضحاً أن المصريين دفعوا الكثير من وحدتهم وتمسكهم بسبب أطماع الحكام.    واعتبر صباحى خطاب الرئيس السابق حسنى مبارك والذي قام فيه بتخيير الشعب بين بقاءه في السلطة أو الفوضى وتعرض الأقباط للأذى، كان بمثابة رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.وشدد وكيل مؤسسي حزب الكرامة على أهمية عودة العلاقة الطيبة بين رجال الشرطة والشعب، وضرورة اتخاذ الحكومة لإجراءات أمنية  قوية وحاسمة في الشارع ومحاربة البلطجية الذين ساهموا في تزوير الانتخابات البرلمانية الأخيرة وإفساد الحياة في مصر.فيما أكد صباحي انه يؤمن بأهمية الإبقاء على المادة الثانية في الدستور المصري التي تنص على أن الإسلام هو دين الدولة، مع احترام حق الاعتقاد وحرية ممارسة الشعائر الدينية وإصدار قانون موحد لدور العبادة، بالإضافة إلى جعل قوانين الأحوال الشخصية مستقى من الشرائع الخاصة بالدين الذي يؤمن به المواطن، مع نص قانون جديد يجرم التمييز ما بين المصريين.وتابع صباحى ان الانتاج  والعمل هما السبيل للخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، مؤكدا على أن مصر لديها كل المميزات  التي تجعلها  تسابق الدول المتقدمة بمزيد من الاخلاص في العمل، مشيراً إلى أن برنامجه الانتخابي يهدف إلى وضع مصر علي اول طرق النهضة الشاملة حتي تستطيع خلال ثماني سنوات ان تكون من بين اقوي ثماني دول في العالم اقتصاديا.واشار الي أن البرنامج يعتمد علي ثلاثة محاور رئيسية تمثل معا مثلث متكامل، أولها بناء نظام سياسي ديمقراطي من خلال وضع دستور جديد للبلاد يضمن الحريات ويؤكد مدنية الدولة وسيادة القانون وحقوق المواطنة، لتتحول مصر  إلي دولة ذات نظام رئاسي برلماني يقلص صلاحيات رئيس الجمهورية، ويتيح لرئيس الوزراء  صلاحيات للممارسة دوره، مع الفصل بين السلطتين  التنفيذية والتشريعية بحيث يمارس البرلمان دوره في الرقابة على السلطة التنفيذية ومهامه في التشريع، وكذلك الاستقلال الكامل للقضاء.كما تعهد صباحي في حال فوزه  بإصدار قانون  لمحاسبة رئيس الجمهورية  ثلاث مرات أمام الشعب والبرلمان والقضاء، وكذلك الوزراء أثناء الخدمة، وتقليص الإنفاق الرئاسي والحكومي علي ان تكون بنود هذا الانفاق معلنة  ومفصلة في الموازنة العام.وأكد صباحي على اتجاهه لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية ودورها في المجتمع،  ومراجعه قانون الحكم المحلى لضمان نظم لامركزية  لمحافظات مصر، واختيار المحافظين بالانتخاب، وتفعيل دور المجالس المحلية المنتخبة في الرقابة الشعبية  ورفع مستوى الخدمات التي تقدمها.أما عن المحور الثاني فيتمثل في الاتجاه نحو تحقيق العدالة الاجتماعية من خلال توفير نصيب عادل لكل مواطن في ثروة الوطن، والعمل على استرداد ثروات مصر المنهوبة داخليا وخارجيا كأحد المصادر الرئيسية لتمويل  خطة النهضة، وإعادة ترتيب أولويات الموازنة العامة للدولة بحيث يتصدر الإنفاق على الصحة والتعليم والبحث العلمي تلك الأولويات، مع ضرورة تحرير الاقتصاد الوطني من الفساد والاحتكاروأكد المرشح الناصري المحتمل لرئاسة الجمهورية على ضرورة إقرار الحد  الأدنى والأقصى للأجور، وربط سياسات الأجور وزيادتها بالأسعار، وكذلك صرف إعانة بطالة لكل من لا يجد فرصة عمل، وحصر كل الاراضي الصحراوية التي يمكن استصلاحها، وتعمير المساحات الشاسعة في سيناء،فيما يتضمن المحور الثالث في برنامج صباحي الانتخابي، استعادة دور مصر القومي والإقليمي ومكانتها الدولية على كافة المستويات، أن تلعب مصر دورها بالمنطقة بكامل الحيوية والفاعلية.اقرأ أيضًا:صوت ''عبدالحليم'' يفتتح مؤتمر ''صباحي'' بالاسكندرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل