المحتوى الرئيسى

قوة حفظ السلام في الصومال تسترد أراضى من المتمردين

05/16 17:03

نيروبي (رويترز) - قال متحدث باسم قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي يوم الاثنين ان القوة سيطرت على أراض من المتمردين الصوماليين في العاصمة مقديشو في هجوم جديد يُضَيق الخناق ببطء على المعقل الرئيسي للمتمردين. وقال المتحدث الميجور بادي انكوندا ان نشر ما يصل الى ثلاثة آلاف جندي إضافي والذي سيزيد عدد قوة حفظ السلام الى 12 ألف جندي خلال الشهرين المقبلين سيساعد في طرد المتمردين من منطقة سوق البكارة ذات الكثافة السكانية العالية. وقال انكوندا وهو أوغندي الجنسية للصحفيين من مقديشيو عبر الفيديو "الفكرة هي انه حين نحصل على قوات جديدة يجب ان نكون قادرين على توسيع جبهاتنا ثم بذل جهد جديد لطرد المتمردين من سوق البكارة وهو مصدر التمويل الرئيسي لهم." وأوضح انكوندا تفاصيل المواقع التي أصبحت تحت سيطرة الحكومة فأشار الى ان خط المواجهة تحرك ليصبح على مسافة 200 متر من الطرف الجنوبي لسوق البكارة وعلى مسافة عدة مئات من الامتار من الحدود الشمالية والغربية للسوق. وقال "الارض التي نواصل استعادتها تعطينا الامل اننا.. نعم نحقق تقدما وينبغي ان نكون قادرين على طردهم." ويغوص الصومال في العنف ويغص بالاسلحة منذ الاطاحة بالدكتاتور سياد بري عام 1991 حيث تدخل امراء الحرب ثم المتشددون الاسلاميون الان لملء فراغ السلطة وسمحت الفوضى بانتعاش القرصنة البحرية قبالة سواحل البلاد. وبدأت قوات الحكومة الصومالية المدعومة من قوة حفظ السلام الهجوم الجديد في 12 مايو ايار واستولت على عدة مواقع استراتيجية من متمردي حركة الشباب التي تنتمي لتنظيم القاعدة. والهجوم هو الثاني خلال العام الجاري لاسترداد الاحياء التي يسيطر عليها المتمردون الذين يقاتلون للاطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل