المحتوى الرئيسى
alaan TV

الفنانة القطرية نجوى الكبيسي: مازلت في بداية الطريق والجمهور القطري لا يدعمني

05/16 20:47

غزة - دنيا الوطن على الرغم من أن أعمال الفنانة نجوى الكبيسي قليلة نسبيًا، إلا أنها استطاعت أن ترسم طريقًا لها في الوسط الفني المزدحم، فاستهوتها أدوار الشر التي برعت فيها من خلال "جنون الليل"، و"نعم ولا"، و"المقاريد"، وغيرها من الأعمال، وذلك على الرغم من أنها فتاة طيبة ومسالمة في حقيقتها، لكن هذا اللون يستفز موهبتها. وتمنت أن تلقى دعمًا من بلدها قطر ومن جمهورها هناك، بإعتبار أنها من الفنانات القطريات القليلات في الوسط الفني الخليجي، لكنها أعربت عن حزنها من الهجوم الشديد عليها وعلى هويتها القطرية، مما جعل البعض "يفبرك" صورًا لجواز سفرها، ليثبت أنها بحرينية، ويتنصلوا من هويتها القطرية. تتصدى نجوى هذا العام لمسلسل "بين الماضي والحب"، وهو يعتبر الدراما الخليجية الطويلة الأولى، لأنه مكون من 90 حلقة، تتنبأ له بأن ينافس أكبر الأعمال في الساحة وهو "الجليب" لحياة الفهد و"فرصة ثانية" لسعاد عبد الله، ويتجمع في "بين الماضي والحب" عدد من نجوم الفن والدراما في العالم العربي، كما تشارك أيضًا في مسلسل "بنات الثانوية" لكنها لم تفصح عن تفاصيل العمل لتكتم الفريق بأكمله. وعلى الرغم من أن أدوارها قليلة، إلا أن نجوى كانت لديها الفرصة ليذيع صيتها في الوسط الفني، لكن حادثة موت شقيقها أثرت كثيرًا فيها، وجعلتها تتوقف لفترة عن العمل، ورفضت الكثير من الأعمال التي كانت ستحدث فرقًا في مشوارها الفني، واستطاعت أن تثبت نفسها بتلك الأعمال التي تعرض عليها، لكنها اعترفت أنها ما زالت كسولة ولم ترتق للمستوى الذى ترغب فيه حتى الآن، وهي في بداية طريقها، وتحتاج أن تثبت نفسها بصورة أكبر، ويذكر أن نجوى أنهت عقد إحتكارها مع الشركة التي تبنتها فنيًا "الباشا"، معربة عن رفضها مبدأ الإحتكار لما له من تأثير سيء على الفنان وعلى اختياراته، فهو يكبله ويعوقه، ويقف أمام حرية اختياره، ووصفت الفنان بالطائر الحر الطليق، الذي ينتقل من سماء إلى سماء، ومن مكان إلى مكان، ولا يجب أن يقيد ابدًا. وأكدت نجوى أنها لا تجيد تمثيل الأدوار الكوميدية، وأنها لا تمتلك الموهبة اللازمة لتفعل ذلك، معلقة بهذا الكلام على مشاركتها في المسلسل الكوميدي "تصانيف" مع الفنانين القديرين غانم السليطي وعبدالعزيز الجاسم. طال نجوى العديد من الشائعات، وكان أكثرها إزعاجًا لها، عندما نشر البعض خبر وفاتها، مما أثار الذعر بين أصدقاها وأهلها، واستاءت كثيرًا مما يفعله البعض من محاولة لتشويه صورتها أو إطلاق الشائعات عليها من دون سبب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل