المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:ماذا يكون مصير المخزون المخبري لفيروسات الجدري ؟

05/16 16:31

مريض بالجدري كان القضاء على مرض الجدري في العالم أحد النجاحات المهمة التي حققها العلم. كان المرض يفتلك بثلاثين في المئة من المصابين في وقت ما، ولكن حملة تطعيم عالمية تمكنت من القضاء عليه نهائيا عام 1980. ولكن بقيت كميات من فيروس الفايرولا المسبب للمرض في معملين مخبريين في الولايات المتحدة وروسيا، والسؤال الذي يطرح الآن هو: هل يجب التخلص من تلك الفيروسات؟ وسوف تجيب مننظمة الصحة العالمية على هذا السؤال في مؤتمرها الرابع والستين الذي يعقد هذا الأسبوع. وكان الجدل قد ثار حول هذا الموضوع في الماضي، حيث طرح السؤال للمرة الأولى عام 1986، وبقي حاضرا منذ ذلك الوقت. هل هناك حاجة للعينات المخبرية؟ ينظر الى القضاء على العينات على أنه الخطوة الأخيرة من عملية القضاء على المرض، حيث طالما هي موجودة فهناك خشية من تسربها عن غير قصد. أما الولايات المتحدة وروسيا فتقولان ان هناك ضرورة للاحتفاظ بها لغرض الأبحاث. وقال بروفيسور جفري سميث من امبريال كوليج في لندن الذي تابع الأبحاث التي أجريت على الفيروس إن تلك الأبحاث ركزت على ثلاثة أمور: نشخيص المرض بشكل سريع ودقيق، علاجه، إنتاج الطعوم الآمنة الاستخدام المضادة له. وتقول وزيرة الصحة الأمريكية كاثلين سيبيليوس إنه من السابق لأوانه التخلص من العينات المخبرية للفيروسات، وإن الولايات المتحدة ملتزمة بالتخلص منها حين يحين الوقت. وكتبت في صحيفة نيويورك تايمز: لدينا المزيد لنعمله من أجل أن تصبح اللقاحات والأدوية المضادة للجدري في أحسن حال وقابلة للاستعمال. إن التخلص من الفيروسات الآن سيجعل تقدمنا بطيئا. ولكن الرجل الذي قاد برنامج القضاء على مرض الجدري من عام 1966 الى عام 1977، د د.ا هندرسون لا يتفق مع الوزيرة. قال هندرسون لبي بي سي "أعتقد أن القضاء على الفيروس فكرة جيدة. لقد ناقش هذه القضية فريق إثر فريق، ولم ير ضرورة للإبقاء على الفيروس". غير ملزم لا أحد يعرف ماذا ستكون النتيجة حين يناقش وزراء الصحة من 193 دولة عضو في منظمة الصحة العالمية هذه القضية. وقال بروفيسور ديفيد هيمان الذي شغل سابقا منصب مساعد المدير العام لدائرة الأمن الصحي في المنظمة ان هناك تباينا في الرأي بين الدول النامية والدول المتطورة حول هذا الموضوع، فالدول النامية تفضل التعامل مع الأخطار المعروفة عوضا عن الأخطار غير الواضحة مثل الجدري، بينما الدول المتطورة لديها رأي مغاير. ولن يكون القرار الصادر عن اجتماع ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة ملزما، لذلك لا يمكن إجبار الولايات المتحدة وروسيا على التخلص من الفيروس مهما كانت نتيجة الاجتماع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل