المحتوى الرئيسى

و.بوست: اعتصام ماسبيرو تحدٍ للبابا

05/16 15:51

قالت صحيفة "واشنطن بوست"الأمريكية اليوم الاثنين إن رفض المتظاهرين المسيحيين لنداء البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بفض اعتصامهم أمام مبنى "ماسبيرو" يعتبر تحديا لسلطة الرجل،وأضافت الصحيفة اليوم الاثنين أن آلاف المسيحيين رفضوا نداء شنودة لفض اعتصامهم، بعدما تعرضوا للهجوم من جانب مجهولين، وقال شهود عيان إن الاشتباكات بدأت مساء السبت بعدما أطلق قناصة النار من مواقع عبر نهر النيل على المسيحيين الذين عسكروا أمام مبنى التليفزيون الحكومي لمدة أسبوع تقريبا للمطالبة بحماية أفضل من الحكومة.وجاءت اشتباكات السبت بعد أسبوع من اشتباكات إمبابة التي أدت لمقتل 12 شخصا وإصابة العشرات وكنيستين محترقتين.ونقلت الصحيفة عن طلعت ماهر (28 عاما) أحد المتظاهرين المسيحيين: "إننا لن نغادر حتى نحصل على حقوقنا .. حتى لو بقي واحد منا فقط في النهاية".وأضافت الصحيفة أن التوترات بين المسلمين والمسيحيين يعود تاريخها لعقود، لكن كان يتم الإبقاء على الاضطراب إلى حد كبير طي الكتمان من قبل الدولة البوليسية التي توقفت عندما اضطر الرئيس حسني مبارك للتنحي.وتجاهل المسيحيون نداء زعيم الأرثوذكسية في مصر البابا شنودة الثالث الذي أصدر بيانا الأحد حث المتظاهرين على العودة ، قائلا إن الاضطرابات قد تجاوزت مجرد التعبير عن الرأي.. فقد تحولت إلى الإساءة لسمعة مصر وسمعتك".وقال ماتيوس نصر أحد القساوسة المشاركين في المظاهرات إن :" الشباب القبطي غاضبون لأن الحكومة كانت بطيئة في الاستجابة لمطالبهم". ودعا القادة المسيحيين للاعتصام أمام مبنى التليفزيون لحث الحكام العسكريين في البلاد على بذل المزيد من الجهد للحفاظ على سلامتهم. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل