المحتوى الرئيسى

خبير إسكان: لا يوجد خيار أمام مصر للتنمية إلا بالخروج من الوادي

05/16 15:47

زايد راجح: الخروج من الوادي أصبح "حتمي" ومصر تتعرض لخطر تأكل الأرض الزراعية نهائياً بحلول 2070قال أبو زيد راجح خبير التخطيط العمراني والرئيس السابق لمعهد بحث الإسكان و البناء انه لا يوجد لدينا خيار من اجل بناء مصر الجديدة إلا بالخروج من الوادي لصحراء جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر "ؤوي جديدة لنهضة مصر" الذي تنظمه جميعة المعماريين المصريين.وأضاف راجح ان الزمن يمر على أرض مصر فتتأكل هى و يتزايد الشعب بشكل افقدنا كل معاني الإتزان و اشار إلى  ان مصر و حتى العصر العلوى كان يعيش بها 20 مليون على 6 مليون فدان زراعي و هو امر ممكن إلا ان التزايد طوال هذه العقود خلق ازمة جعل في الخروج من الوادي "حقيقة حتمية" خاصة في ظل ما نتابعه صنويا من تأكل بمساحات الأرض الزراعية حيث نفقد سنويا ما يعادل 40 ألف فدان و لو استمرينا داخل الوادي فإن الأرض الزراعية ستختفي بحلول 2070.إلا انه و في نفس السياق انتقد راجح سياسية التعمير اتي انتهجتها الدولة على مدار 60 عام و التي خلقت مدن اشباح و قال ان الإنتقال العمراني لا يعني فقط البناء و لكنه يعمى انماط عمرانية و حياتية جديدة تحتاج الى تخطيط شامل حول سبل التنمية و النشاط الاقتصادي و الاجتماعي بالمناطق المستهدفة و أضاف ان الحياة الجديدة التي ينتقل لها الفرد و أسرته بشكل كامل هى التي تخلق سلوكيات و اخلاق جديدة و مناخ جديد للحياة.وفي سؤال للدستور الأصلى حول مشروعات التنمية العمرانية التي بدأت طوال السنوات الماضية و لم تكتمل و مصيرها خاصة في ظل طرح مشروعات جديدة على الساحة و دعمها كمشروع "ممر التنمية" لفاروق الباز قال ان التخطيط الأحادي و الفردي في مصر هو ما أضر بكل خطط التنمية العمرانية حيث تسيطر كل فترة فكرة "المشروع القومي" و يكون هدفه الرئيس خلق مجد تاريخي لحاكم بعينه و أعرب راجح عن دهشيته من أن يبدأ مشروع تنمية سيناء و يتم الحشد كافة الجهود له منذ الثمانينات فيتم تنفيذ 27% من المخطط التنفيذي و يتم تعمير 300 ألف فدان بشكل حقيقى و ناجح ثم و دون اى مبرر واضح يتم الإنصراف عن المشروع و صرف الهمم و بنفس الحماس لمشروع "توشكى" الذي بدوره يتم وقفه حالياً ودراسة مشروع جديد بالصحراء الغريبة في حين أصوات اخرى تطالب بضرورة العودة لسيناء و هو ما يعني اننا ما زلنا اسرى لحالة "تخبط"، و اضاف يوجد مشروعات عمرانية هامة و مناطق حيوية يجب عمل دراسات علمية لها جميعا و يكون البحث العلمى هو المقياس الوحيد لتحديد المشروعات و اولوية كل منها على حدى بالتوازى.و قال راجح ان الحضارة هى نتاج تحدي قوي فلقد عاشت مصر لعقود قوية تحدي "ترويض النهر" فخلقت هذه الحضارة حول الوادي اما الآن فنحن اما تحدي "ترويض الصحراء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل