المحتوى الرئيسى

فعاليات شبابية بالعجمي لدعم القضية الفلسطينية

05/16 15:22

الإسكندرية- محمد مدني: نظَّمت رابطة "شباب العجمي الحر" حملةً شعبيةً للتعريف بالقضية الفلسطينية ومصطلحاتها، من خلال مقارّ قامت بإعدادها مساء أمس بالميادين والشوارع الحيوية في منطقة العجمي؛ بغرض إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية ودعم القضية، كما قاموا بعرض مجموعة من الفيديوهات عن أحداث الصراع وتطوره، فضلاً عن تشغيل بعض الأغاني الحماسية المتعلقة بالقضية والداعية إلى التضامن معها.   وقال أحمد صلاح، رئيس الرابطة: الفكرة جاءت من خلال حديثنا مع بعض الشباب على "الفيس بوك" ومتابعة التعليقات، وكذلك اختلاطنا معهم في الشوارع، وفوجئنا بأن هناك مصطلحاتٍ غريبةً على الشباب، مثل حق العودة، وعدم وجود تعريف حقيقي لاسم يوم "النكبة"، إلا من كونه مناسبةً سيئةً على الشعب الفلسطيني فقط، فضلاً عن عدم وضوع الرؤية بشأن طبيعة الانقسام الفلسطيني وسير المصلحة، فقررنا عمل مكاتب استعلامات لشرح هذه المصطلحات وتعريفها للشباب.   وأضاف: لم نكن نتوقع الإقبال من الشباب، بل وحتى الكبار، للحديث معنا ومناقشتنا، موضحًا أن طبيعة الإقبال تعكس مدى التغير الذي شهده الشارع المصري بعد أحداث الثورة، وحرصه على معرفة المزيد من المعلومات وتعاطفه مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، بل والشعور بأن القضية قضيته وقضية الأمة العربية والإسلامية.   على الجانب الآخر أوضحت مروة المصري، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة، أن مسألة ضبط المصطلحات أصبحت إما غاية في الأهمية، خاصةً أن العدو الصهيوني حرص على بث مجموعة من المصطلحات الغير الصحيحة والمفاهيم المغلوطة، مثل الحديث عن اسم "مستوطنات" واسمها الحقيقي "مستعمرات"، فضلاً عن الشبهة التي ساعد عليها أنظمة عميلة خدمت الكيان الصهيوني، مثل أن الفلسطينيين هم من باعوا أرضهم.   وألمحت إلى أن الكيان الصهيوني ودول الغرب تراهن على نسيان القضية بمرور الزمان، من خلال مخططات يدرسونها وينفِّذونها بعناية للقضاء، وهدفنا من الموضوع هو إحياء القضية، وأن تظل في عقول وقلوب المصريين، وخاصةً الشباب، بشكلها الكامل الواضح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل