المحتوى الرئيسى

محللون: إقالة عز أنقذت "الدخيلة" من الانهيار وأعادت الثقة للمستثمرين

05/16 15:16

رحب عدد من المحللين الفنيين فى البورصة بقرار مجلس إدارة شركة "عز الدخيلة" بالإعلان عن خروج رئيس مجلس الإدارة السابق أحمد عز، وكذلك علاء أبو الخير، العضو المنتدب للشركة واللذين يواجهان اتهامات بالفساد حاليا من إدارة الشركة. وقال المحللون إن القرار جاء فى الوقت المناسب لأن أسهم الشركة تعرضت لهزة عنيفة مؤخرا عقب حبس أحمد عز أمين التنظيم فى الحزب الوطنى الحاكم سابقا وعلاء أبو الخير، العضو المنتدب على ذمة التحقيقات وهو ما أفقد المستثمرين الثقة فى السهم وشاع بينهم حالة من الخوف على مستقبل الشركة. وما زاد من الأمر سوءا، بحسب المحللين، قيام موظفى وعمال الشركة بتنظيم عدة وقفات احتجاجية اعتراضا على تفاوت المرتبات والتمييز فيما بين الموظفين، وهو ما أدى إلى قيام الشركة بوقف الإنتاج مؤقتا خلال الأسبوع الماضى، مما كان يستوجب القيام بإجراء حاسم يهدئ المستثمرين فى الشركة من جانب ويعيد الثقة فى إدارة الشركة وقدرتها على الاستمرار من جهة أخرى. محسن عادل خبير سوق المال، أكد أن القرار يضمن استقرار سير العمل بالشركة، خاصة أن المستقلين كانوا من الإدارة التنفيذية العليا وهو أمر لا يستقيم معه العمل فى ظل تجميد تعاملاتهم حاليا، كما أن القرار جاء فى الوقت المناسب لأنه سيعمل على إعادة الثقة فى إدارة الشركة مرة أخرى ويزيد من اطمئنان المستثمرين على العمل بها. وقال عادل إن هذا القرار سيكون له تأثير إيجابى على أداء السهم بشكل سريع، وهو ما حدث بالفعل عقب الإعلان عن القرار، حيث ارتفع السهم بشكل كبير عقب الإعلان عن هذه التغييرات بنسبة 2.5%، حيث ارتفع من مستوى 8.97 جنيه للسهم إلى مستوى 9.19 جنيه للسهم، وهو ما أرجعه مراقبون إلى عودة الاطمئنان للمستثمرين فى السهم على مستقبل الشركة فى حالة ما إذا تم الحكم على أحمد عز وعلاء أبو الخير فى القضايا المنسوبة إليهما. أما محمد عبد العال، مدير حسابات، فأكد أن سهم "عز" كان فى حاجة إلى خبر إيجابى يعيد توجيه السهم إلى الارتفاع مرة أخرى بعد حالة الاضطراب التى شهدها السهم طوال الفترة الماضية، التى تعرض فيها للتأثير السلبى العنيف الناتج عن حبس رئيس مجلس إدارة الشركة وتصاعد احتمالات الحكم عليه بأحكام طويلة، وهو ما يمكن أن يهوى بالسهم إلى مستويات متدنية، مما يعرض المستثمرين لخسائر كبيرة. فى حين قال سامح غريبـ، محلل فنى، إن الاضطرابات التى حدثت بين عمال المصانع فى الفترة الأخيرة خلقت حالة من عدم الثقة والخوف من قبل المستثمرين فى السهم جعلتهم يفضلون الخروج منه حتى تستقر الأوضاع، إلا أن قرار تعديل مجلس الإدارة جاء ليصحح هذا الوضع ويعيد الثقة مرة أخرى فى السهم، خصوصا أن نسبة كبيرة من المستثمرين فى هذا السهم من الأجانب. وتوقع غريب أن يشهد السهم ارتفاعات كبيرة خلال التعاملات المقبلة استجابة لهذا القرار، الذى سيغير من اتجاه السهم تماما، كما سيغير من توقعات كل المحللين للسهم خلال الفترة المقبلة. وأضاف أن السهم مازال يتحرك أسفل مستوى 9.50 جنيه، ويتوقع مقابلة السهم ضغط بيعى عنده، ويمكن الشراء بالقرب من الأسعار الحالية بهدف الوصول لمستوى المقاومة الثانى، ويظهر أول مستوى مقاومة للسهم عند 9.50 جنيه ثم مستوى 11.50جنيه ويمثل مستوى 7.75جنيه أول مستوى دعم للسهم مع اعتبار نقطة إيقاف الخسارة للسهم عند 7 جنيهات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل