المحتوى الرئيسى

تحقيق- مدينة ليبية مهملة تكافح لتبديد صورتها كمعقل للقاعدة

05/16 14:46

درنة (ليبيا) (رويترز) - بعد أن تمكن منه الشعور بمرارة السجن والغضب لما اعتبره قمعا وحشيا من الزعيم الليبي معمر القذافي للاسلاميين قرر عبد العزيز لاياس أنه سيكون اكثر نفعا كمسلم لو سافر ليقاتل الامريكيين في العراق. قال لاياس في مسجد ذي قبة ذهبية بدرنة علقت على أحد جدرانه مئات الصور لشبان قتلتهم أو عذبتهم قوات الامن الليبية "في احدى المراحل فقدت الشعور بادميتي." وأضاف "كنت بحاجة الى التعبير عن نفسي. أقاربي كانوا في السجن وحاولت الدفاع عما أؤمن به لكنني لم أكن أحدث أي فرق هنا لهذا فكرت في الذهاب الى العراق." وبعد ثماني سنوات يجد لاياس نفسه الان في صف الامريكيين الذين كان يطلق عليهم نيران بندقيته الكلاشنيكوف في بغداد. هو الان يدعم مقاتلي المعارضة الليبية المسلحة الذين يسيطرون على شرق البلاد. ويقول انه كان مستعدا "للاستشهاد" من أجل القضية ضد الولايات المتحدة. بل انه تلقى تدريبا في معسكر عراقي عام 2003 علقت عليه لافتة كتب عليها ان الشيطان سيطلب الرحمة اذا دخله. لكنه يقول انه لم تكن له صلات بتنظيم القاعدة. كان الفقر وعدم وجود مستقبل في ظل حكم القذافي هو ما دفعه الى هذا. وسبب هذا مشكلة لصورة مدينة درنة التي أصبحت رمزا للمخاوف الغربية من أن حركة المعارضة الفوضوية بليبيا ربما تأوي متطرفين اسلاميين ومتشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة او أن تستغلها هذه العناصر. ولفترة طويلة اعتبرت درنة متعاطفة مع الاسلاميين. وضمن قائمة للمقاتلين الاجانب في العراق انتشرت على نطاق واسع وعثرت عليها القوات الامريكية عام 2007 في بلدة سنجار تبين أن مدينة درنة الواقعة بشرق ليبيا وحدها لها 52 مقاتلا بين عدة مئات وردت اسماؤهم في القائمة. وينفي سكان درنة بقوة اي صلات بتنظيم القاعدة وحتى الآن لا توجد أدلة تذكر تشير الى أن التنظيم كان له وجود في شرق ليبيا على الرغم من مزاعم القذافي بأن قوات المعارضة المسلحة تضم متشددين من القاعدة بين صفوفها.   يتبع اعرض الموضوع في صفحة واحدة function goToPage(num){ var url = document.location.href+""; var newurl = url.replace(/#sl_CommentsInputAnchor/,""); var newNum = 'pageNumber='+num var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'pageNumber='+num; // vbc var sep = (newurl.indexOf('?') >= 0) ? '&' : '?'; newurl = newurl + sep + 'virtualBrandChannel=0'; document.location.href = newurl; } var numPages = 4 * 1; var currentPage = 1; if(currentPage != 1){ document.write('الصفحة السابقة '); } else { document.write('الصفحة السابقة '); } for(var i=1;i<=numPages;i++){ if(i==currentPage){ document.write(''+i+''); }else{ document.write(''+i+''); } if (i < numPages) { document.write(' | '); } } if(numPages != currentPage){ document.write(' الصفحة التالية'); } else { document.write(' الصفحة التالية'); }

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل