المحتوى الرئيسى

اكتشاف مقبرة جماعية في «درعا».. والأمن السوري يمنع الأهالي من تسلم جثث أبنائهم

05/16 15:21

أفاد ناشط حقوقي أن أهالي درعا اكتشفوا الاثنين وجود مقبرة جماعية في المدينة الواقعة جنوب العاصمة دمشق والتي انطلقت منها موجة الاحتجاجات غير المسبوقة التي شهدتها البلاد ضد نظام بشار الأسد. وقال رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي «اكتشف الأهالي صباح اليوم (الاثنين) وجود مقبرة جماعية في درعا البلد». وأضاف قربي أن السلطات السورية «سارعت إلى تطويق المكان ومنع الناس من أخذ الجثث بعد وعدهم بتسليم عدد منها». وأعلنت المنظمة في بيان أصدرته الاثنين نقلا عن بعض السكان في بلدتي إنخل وجاسم المجاورتين لدرعا «أن السلطات السورية نفذت مجزرتين مروعتين بحق السكان هناك». وأورد البيان لائحة بأسماء 13 شهيدًا في جاسم و21 شهيدًا في إنخل، قالت انهم سقطوا «خلال الخمسة أيام السابقة». وأعربت المنظمة عن تخوفها «من وجود عشرات آخرين لا زالت جثامينهم منتشرة في حقول القمح وبين الأشجار حيث حتى الآن لم يستطع الأهالي الوصول إليهم بسبب التطويق الأمني للمنطقة وانتشار القناصة في المكان». وحمّل البيان السلطات السورية «المسؤولية الكاملة عن الجرائم المقترفة بحق الشعب السوري الأعزل»، مطالبا المجتمع الدولي ومنظمات المجتمع المدني في العالم «بالضغط على السلطات السورية التي لا تزال تمعن باستخدام أسلوب القمع الوحشي تجاه مواطنيها». وحاصرت قوات الجيش السوري درعا واقتحمتها منذ نهاية الشهر الماضي ولمدة أسابيع، وقطعت عنها الماء والكهرباء وخطوط الهاتف والإنترنت. واعتبر البيان أن «عدم استماع السلطات إلى صوت العقل ووقف حمام الدم والإفراج عن آلاف المعتقلين يدل على أن الفساد والقمع هو أسلوب ممنهج تتبعه السلطات على نحو مرعب ومتواصل».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل