المحتوى الرئيسى

الصيادلة: نتبنى أي محاولة لإصلاح الأجور

05/16 16:33

كتب- محمد يوسف: أكدت النقابة العامة لصيادلة مصر تبنيها مطالب الصيادلة الحكوميين، سواء منها ما يختص بالأجور والحوافز، أو ما يختص منها بأوضاعهم الفنية والمهنية.   وأوضح مجلس النقابة- في بيانٍ له، اليوم- أنه لم يصدر أية بيانات أو تصريحات بشأن موقفه من إضراب يوم الخميس 19 مايو الجاري، مضيفًا أنه "سيتم مناقشة أمر الإضراب بالآليات النقابية المعروفة، وسيتم الإعلان عن موقف النقابة منه في كل وسائل الإعلام حال الوصول لقرار بشأنه".   وأشار إلى أن "ممثلين عن مجلس النقابة قد التقوا وزير الصحة مرتين بخصوص هذا الشأن، ووعد بتعديل أحوال الصيادلة الحكوميين قبل انتهاء السنة المالية الحالية في يوليو المقبل"، مؤكدًا أن ما تم بالأمس في الانعقاد الأول للمجلس الأعلى للصحة، وما تم الإعلان عنه منسوبًا إلى وزارة الصحة كان مخيبًا للآمال؛ ما دعا النقابة إلى التدخل السريع لدى وزارة الصحة التي عادت، ونفت ما تم نشره، وأرسلت قائمةً بالأجور الخاصة بالصيادلة والأطباء على حد سواء.   وأكد البيان أن "هذه الرواتب تظل مقترحةً من وزارة الصحة، وأنها ستقوم بمفاوضة وزارة المالية؛ لاعتماده وبداية تطبيقه في يوليو المقبل".   وأوضح مجلس النقابة أنه سيقوم بدراسة هذه الجداول، وتتابع عن كثب تنفيذ هذه المقترحات، إن كانت ملبية لطلبات الصيادلة الحكوميين، كما أن النقابة لن تغفل إصلاح أحوال الصيادلة المهنية الأخرى، وخاصة مسئولية الصيدلي عن العهدة، وتنفيذ ما وعد به وزير الصحة من تغيير مفهوم العهدة، وأن يكون الصيدلي مسئولاً عن الدواء وتوفيره وحفظه من الناحية الفنية، أما العهدة المالية والتسجيل في الدفاتر لهذه الأدوية فتكون مسئولية غير الصيدلي، بحسب البيان.   من جهته، أكد د. عبد الحميد أباظة، مساعد الوزير للشئون الفنية والسياسية، أن "وزارة الصحة قد خاطبت وزارة المالية لزيادة رواتب الصيادلة بنسبة 100%، وفي وضع حد أدنى لرواتب حملة المؤهلات العليا إلى 1200 جنيه، فسوف يحصل الصيدلي على 30% إضافية على هذه الزيادة".   وأضاف أنه فيما يخص شرائح رواتب الفريق الطبي فإن الشريحة الأولى تخص الأطباء، يليهم الصيادلة وأطباء الأسنان، بينما بقية الفئات في شرائح أخرى، وذلك نظرًا لزيادة عدد سنوات الدراسة لدى الأطباء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل