المحتوى الرئيسى

"نعيما".. مشروع لمكافحة فيروس سي

05/16 13:44

"نعيما يا باشا" كلمة يتداولها الحلاقين كثيرا في صالوناتهم الخاصة، بعد الانتهاء من قص شعر أو حلق ذقن الزبون والوصول إلى الشكل الذي يرضاه، لذلك تم اختيار اسم "نعيما" لمشروع صحي يقوم بتدريب الحلاقين على سبل الوقاية من مرض "التهاب الكبدي الفيروسي C" وذلك تحت مظلة"مبادرة التنمية الصحية المستدامة"، وجمعية "المحروسة"، وضمن فعاليات مشروع "المبادر الشاب" الذي ينفذ بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة " اليونيسيف".وهذه المبادرة الشبابية تهدف لمواجهة الأخطار والمشكلات التي تؤثر علي صحة المصريين باستخدام حلول واقعية مستمدة من الخصوصية المجتمعية والصحية لهم. القاتل الصامتومن خلال تحاورنا مع د. كريم صادق مدير المشروع قال أن مبادرتنا الشبابية بدأت منذ عام 2008، وبدأ يروي لنا قصة البداية قائلاً: "في ذلك الوقت كنا طلاب في القطاع الطبي، وتعرفنا على بعضنا البعض في نماذج المحاكاة بكلية "الاقتصاد والعلوم السياسية"، وكل منا كانت لدية رغبة واحدة فقط وهو أن نفعل شيء مفيد لمصر وخصوصا في تنمية القطاع الصحي، فبلدنا تحتاج لمثل تلك المبادرات الشبابية". ويضيف: "في بداية الأمر لم يتعدى عددنا خمسة أطباء، وحاليا تعدينا العشرين ونتمنى أن تزيد المشاركة من جانب الأطباء حتى يستفيد الجميع ونستطيع مكافحة هذا المرض فهو كالقاتل الصامت خصوصا التهاب الكبدي الفيروسي C ،ولا يظهر إلا بعد أن يتفشى في الكبد وتصبح مكافحته خطيرة وقد تؤدي إلى الموت، فلابد أن يعلم الجميع أن معظم المؤتمرات الدولية تقول أن نسبة الالتهاب الكبدي الوبائي C في مصر تعدت 18% عكس ما تقوله وزارة الصحة المصرية أن نسبة المرض لم تتعدي 9% ".ويؤكد د.كريم نتعامل في مشروعنا التجريبي الحالي مع الحلاقين كمجموعة معرضة لخطر الإصابة وذلك بالتوعية والتدريب على ممارسة الحلاقة الآمنة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لحماية الحلاق من المرض، وهذا كله لحماية الحلاق مقدم الخدمة وتقليل معدلات انتشار المرض بين الجمهور المتعامل معه من خلال تفعيل و نشر شروط الحلاقة الآمنة. ويشير د. صادق أن بداية المشروع كانت في منطقة البساتين بالقاهرة، وتم تطبيقه على 30 حلاق في المنطقة، ومن المنتظر عمل نفس المشروع في قرية "داماص" بميت غمر حيث في شهر يوليو القادم، كما أن هناك مشروع تجريبي آخر بالمنوفية في قرية "شبين الكوم".ويقول د. كريم: "كل هذه المشاريع تجريبية حتى نصل من خلال دراسة مخرجات المشروع و تقييم منهجيته إلى تصميم مشروع متعدد المراحل والمستويات يصلح ليكون نموذج يحتذى به وقابل للتعميم في مصر كلها بما يساهم في مكافحة انتشار المرض." استجابة سريعة "تعد توعية الجمهور من أحد أهداف مشروع حملة "نعيما" فكما يتم توعية الحلاق يتم أيضاً توعية الجمهور باستخدام أدوات الحلاقة الخاصة بهم" هذا ما أشار له د.كريم الذي أكد أنه إذا لم يكن لدى الجمهور أدواته الخاصة به يمكنه شراء أمواس الحلاقة البلاستيك والتي لا يتعدى ثمنها الخمسون قرشا. هذا وقد وجد المشروع تجاوب وتفاعل كبير من الحلاقين بسبب رغبتهم في تطوير أنفسهم حيث قام أحد الحلاقين في شارع احمد زكي بالبساتين، بإقناع عدد 70 من زبائنه بشراء أدواتهم الخاصة وخصص لهم دولاب في صالونه، ووضع أدوات كل زبون في صندوق عليه اسم صاحبه وقام  بذلك بعد حضور الحلاق للتدريب المخصص له و إجراء تحاليل الكشف عن الإصابة بالفيروسات الكبدية والتأكد من سلامته. نعيما أون لاين "نعيما..  اشتري أدواتك تنقذ حياتك" هو اسم الصفحة الخاصة بالمشروع على الموقع الجتماعي "فيس بوك" وتحتوي الصفحة عن معلومات مختلفة عن المرض، وكيفية الوقاية منه، وقد لاقت الصفحة قبولا من الجمهور المشارك حيث يقول "أحمد الخشاب" وهو طالب في السنة السادسة بالطب أنه معجب جدا بالمشروع وقام بنقل الفكرة لستة من أصدقائه ويرغب في المشاركة ومساعدة الفريق. أما "انتصار" فتقول أن فكرة الصفحة متشابهة مع ما قامت به الجمعية المصرية في الإسكندرية وحضرها أكثر من 100 حلاق ولاقت تجاوب كبير منهم لذلك ستكرر الجمعية هذا الأمر.أما "محمد العزيزي" فيؤكد أن الحلاقين في قريته على استعداد للمشاركة في هذه الحملة ويتمنوا أن يكون لهم دورا في رفع الوعي الصحي لدى المصريين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل