المحتوى الرئيسى
alaan TV

بعد أسبوعين من اغتيال بن لادن..طالبان باكستان تغتال دبلوماسي سعودي في كراتشي

05/16 17:48

فيما يعتبر احدى العمليات الانتقامية التي توعدت بها طالبان القوات الأمريكية ثأرا لاغتيال بن لادن، فتح مسلحان مجهولان يستقلان دراجتين ناريتين صباح أمس النار على سيارة تابعة للقنصلية السعودية في مدينة كراتشي الباكستانية، التي تعصف بها النزاعات العرقية والطائفية، ما أدى إلى مقتل دبلوماسي سعودي يُدعى حسن القحطاني، وذلك بحسب رواية الشرطة ووسائل الإعلام المحلية الباكستانية.وقالت الشرطة الباكستانية التي بدأت تحرياتها حول الحادث وشددت إجراءاتها بفرض طوق أمني حول المنطق، أن المجني عليه مسئول رفيع بالقنصلية السعودية في كراتشي، وأنه سقط على إثر تلقى رصاصة في الرأس وقتل على الفور؛ فيما قال مصدر بالسفارة السعودية في إسلام آباد -طلب عدم ذكر اسمه- بأن المجني عليه مسئول أمني ملحق بالقنصلية.ونُقل عن شهود عيان أن المهاجمين أطلقا النار على السيارة التي كانت تقل المجني عليه من جهتين؛ بينما ذكرت قناة "دنيا نيوز" التليفزيونية المحلية أن الهجوم وقع على بعد نحو كيلومتر من مقر القنصلية السعودية، وقالت إن المسلحين لاذا بالفرار من المكان برغم التواجد الأمني المكثف بالمنطقة.وتجدر الإشارة إلى أن هذا الهجوم وقع بعد أيام من قيام مجهولين برمي القنصلية السعودية في المدينة بقنابل يدوية دون أن يتسبب الهجوم في اصابة أحد .وصرح شرف الدين مأمون المسئول بوزارة الداخلية بإقليم السند بأن السلطات تتحرى ما إذا كان الهجوم له صلة بعملية آبوت اباد أم أنه حادث منفرد؛ وذلك بعد أن توعد تنظيم القاعدة النظام السعودي بالانتقام لمقتل زعيمه أسامة بن لادن في عملية نفذتها قوات كوماندوز أمريكية في مدينة أبوت آباد الباكستاني في الثاني من مايو الجاري .وأكد عبد العزيز الغدير -سفير السعودية في باكستان- أن الشخص الذي قتل في الهجوم دبلوماسي سعودي؛ قائلاً لرويترز: "ندين هذا الهجوم، وأي شخص يقوم بهجوم كهذا لا يمكن أن يكون مسلما".وكانت صحيفة الجارديان البريطانية قد تطرقت لاحتمالات أن يكون الحادث على خلفية تدخلات السعودية في التوترات القائمة بين السنة والشيعة في عدة مناطق الشرق الأوسط وباكستان، وذلك بعد أن قامت السعودية بتمويل جماعات السنة المتشددة التي تمثل الأغلبية في باكستان لسنوات، وهو ما أثار غضب الأقلية الشيعية؛ وفي غضون ذلك تدخلت إيران بدورها وقامت بتمويل مجموعات الشيعة.غير أن وكالة رويترز للأنباء حسمت الأمر بعد إفادتها أن طالبان الباكستانية -المرتبطة بالقاعدة- قد أعلنت مسئوليتها عن قتل الدبلوماسي السعودي في مدينة كراتشي الباكستانية.ويبدو أن القاعدة لم تتوان القاعدة عن تنفيذ تهديداتها والوفاء بوعيدها؛ حيث قال متحدث باسم طالبان، في اتصال تليفوني من موقع لم يكشف عنه: "نتحمل المسؤولية عن مقتل الدبلوماسي في وقت سابق يوم (الإثنين)؛ مضيفاً: "سنواصل تنفيذ مثل هذه الهجمات الى أن تتوقف أمريكا عن تعقب القاعدة، وتوقف هجماتها بطائرات دون طيار"، وهي الهجمات التي تشنها الولايات المتحدة على المقاتلين بشمال غرب باكستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل