المحتوى الرئيسى

الزغبى: السلفيون كان يحرسون الكنائس في أحداث إمبابة فكيف يتم اتهامهم بإشعالها؟

05/16 13:02

هتف الأقباط المعتصمون أمام ماسبيرو ربما لأول مرة هتافات معادية للشيخ محمد عبد الملك الزغبي أحد اشهر دعاة السلفية، معتبرين أنه مسئولا عن أحداث إمبابة الأخيرة بعد تصريحاته التي قاله فيه أنه سيذهب لتحرير كاميليا شحاتة من الدير..  "الدستور الأصلي" التقى مع الزغبي في حوار سريع على خلفية كل هذه الأحداث.كيف ترد على الاتهامات التي تقول بأنك تقف وراء ما حدث في إمبابة؟أجاب : لست سبباً في أية فتنة وليس لي أي علاقة بأحداث إمبابة ، فمن بداية دعوتي منذ أكثر من خمس وعشرين عاما وأنا أدعو إلي التعايش السلمي بين المسلمين والأقباط وهذا ما يحثنا عليه كتاب الله وسنة رسوله ، والسبب في الزج باسمي في أحداث إمبابة هو سوء فهم كلامي في وقفة كاميليا شحاتة بشكل متعمد من قبل البعض ، حيث أنني لم أتلفظ بكلمة اقتحام أبداً بل قلت إن لم تحل المشكلة من قبل المجلس الأعلى ومن خلال القانون لسوف أذهب بالشباب إلي الدير لإخراجها بطريقة سلمية ، وذلك لأننا جميعاً مصريون وحق التظاهر السلمي مكفول للجميع ، وقمت بتوضيح كلامي في الصحف ونشر تسجيل صوتي على موقعي ، ولما عمد الشباب أن يقوموا بوقفة أمام الكاتدرائية قمت بإصدار بيان أوضحت فيه أن ذلك لا يجوز.  إذن في رأيك ، من المسئول عن أحداث إمبابة ؟نحن ننتظر تحقيقات النيابة ونحترم ما سوف تصل إليه تلك التحقيقات ولكني أرى من الشواهد التي ظهرت أن المسئول هم  فلول النظام السابق ، بالإضافة إلي بعض البسطاء الذين استدرجوا فيها بجهالة ، حيث تحولت إلى فتنة أشعلها البلطجية وغابت فيها الحكمة وعلت فيها الطائفية ولذلك حدث فيها ما حدث.  وماذا عن اتهامات الأقباط للسلفيين بأنهم المتسببين في أحداث إمبابة؟قلت من قبل لا أحد من السلفيين وراء تلك الأحداث وهذا ليس كلامي أنا فقط ، بل جميع وسائل الإعلام المحايدة أكدت ذلك ، بالإضافة إلى شهادة شهود العيان من أهالي إمبابة الذين أكدوا أن السلفيين كانوا يقومون بحراسة الكنائس و مساعدة الأقباط في إطفائها. قيل انك تلقيت تهديدات بالقتل بعد أن هتف ضدك المعتصمون أمام ماسبيرو؟نعم ، لم تكن المرة الأولى فتعرضت لها من قبل ، ولا انشغل بها فديني فوق كل اعتبار ثم وطني مصر.هل فشلت المبادرة التي كانت بينك وبين البابا شنودة الثالث؟  نحن مازلنا مادين أيدينا للقاء الأنبا شنودة لبحث المشاكل ووضع الحلول من أجل مصرنا الحبيبة ، ولكن أنا لا أقول إن المبادرة فشلت بل ربما يكون هناك بعض المنتفعين من عدم اللقاء ممن لهم أجندات داخلية و خارجية ولا يريدون التلاقي بل ينتفعون من تلك الأزمات وهذا ظهر مؤخراً في تصريحات البعض منهم بالإستقواء بالخارج .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل