المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: سائق عربى يدهس إسرائيليا ويصيب 16 آخرين بتل أبيب.. وإسرائيل ترفع حالة التأهب القصوى بالضفة والقدس وجميع الأراضى المحتلة تحسبًا لانتفاضة يوم "النكبة"

05/16 12:58

الإذاعة العامة الإسرائيليةمحاولات إسرائيلية مكثفة لاقناع 70 دولة بعد الاعتراف بـ "الدولة الفلسطينية" كشف نائب وزير الخارجية الإسرائيلى "دانى أيالون" بأن إسرائيل تعمل على إقناع حوالى 60 إلى 70 دولة عضو فى الأمم المتحدة بعدم تأييد مشروع القرار الفلسطينى الذى يدعو المنظمة الدولية إلى الاعتراف بشكل أحادى الجانب بالدولة الفلسطينية المستقلة فى شهر سبتمبر المقبل. وزعم أيالون أن قرار الجمعية العمومية للامم المتحدة لا يحمل أى طابع قانونى ملزم. وأضاف نائب وزير الخارجية الإسرائيلى من مزاعمه خلال حديث إذاعى مع الإذاعة العامة الإسرائيلية صباح اليوم ،الأحد، قائلا: "إن اتفاق المصالحة بين حركتى فتح وحماس الذى وقع بالقاهرة مؤخرا نال من فرص التقدم فى المجال السياسى وعملية السلام، ويجب علينا أن ننتظر لنرى الطريق الذى سيسلكه الجانب الفلسطينى". وفى السياق نفسه، دعت رئيسة المعارضة الإسرائيلية والنائب بالكنيست "تسيبى ليفنى" الحكومة الإسرائيلية الى عدم الوقوف موقف المتفرج، لأن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين هو مصلحة إسرائيلية، على حد تعبيرها. وأضافت ليفنى أن حكومة نتانياهو لم تكن مستعدة لدفع ثمن زهيد مقابل استئناف المفاوضات وها هى اليوم مطالبة بدفع ثمن أكبر بكثير.تبادل الاتهامات بين الإسرائيليين والفلسطينيين حول فشل مهمة ميتشل تبادلت الاتهامات بين الجانبين الإسرائيلى والفلسطينيى حول فشل مهمة مبعوث الإدارة الأمريكية للسلام فى الشرق الأوسط "جورج ميتشل"، حيث اتصل رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" مساء أمس بميتشيل الذى قدم استقالته من منصبه مؤخرا وأعرب له عن أسفه لقرار الاستقالة. واتهم نتانياهو خلال المكالمة التلفونية مع ميتشل الجانب الفلسطينى بوضع عقبات أمام مهمته برفضهم الجلوس على طاولة المفاوضات والتحالف مع حركة "حماس" على حد زعمه. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن رئيسة المعارضة "تسيبى ليفنى" قالت إن ميتشل يستحق تقدير اسرائيل لما بذله من جهود للتوصل إلى تسوية سلمية بين اسرائيل والفلسطينيين وإنْ لم تستكمَل هذه المهمة. وعلى الجانب الآخر، اتهم المفاوض الفلسطينى "صائب عريقات" نتانياهو بإفشال مهمة ميتشل. وقال عريقات فى حديث لوكالة "آكى" الايطالية للأنباء أن المبعوث الأمريكى بذل كل جهد ممكن من خلال الدعوة لوقف الاستيطان وطرح أفكار محددة لاستئناف عملية السلام، غير أن نتانياهو فضّل الاستيطان على السلام. وفى السياق نفسه، ذكرت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن ميتشل أجرى اتصالا هاتفيا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس شكره فيها على الجهود التى بذلها فى سبيل عملية السلام.صحيفة يديعوت أحرانوتسائق عربى يدهس إسرائيلى ويصيب 16 آخرين بتل أبيب ذكرت صحيفة يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية أن سائق شاحنة عربى صدم بسيارته عدة سيارات من بينها "أتوبيس" نقل عام وسيارات خاصة ما أدى لمقتل إسرائيلى وإصابة حوالى 16 آخرين بجراح. وأوضحت الصحيفة أن الحادث وقع فى شارع "بار ليف" بحى "شخونات هتكفاه" جنوب مدينة تل أبيب. وقال شهود عيان ليديعوت: "إن السائق واصل محاولاته لدهس مزيد من المشاة حتى بعد وصول الشرطة إلى المكان، ثم هرب إلى أن أُلقى القبض عليه بعد أن طاردته الشرطة". وتحقق الشرطة الإسرائيلية فيما إذا كان الحادث وقع بدوافع قومية على خلفية فعاليات يوم "النكبة"، أو إما إنه كان حادث سير وخشى السائق تقديم المساعدة للمصابين. وأوضحت يديعوت أن العديد من الدوائر الأمنية فى إسرائيل توقعت أن يكون هناك عمليات عدائية ضد الإسرائيليين فى ذكرى يوم "النكبة" التى يحييها الفلسطينيون اليوم الأحد، فيما أُطلِق عرفت بـ "الانتفاضة الفلسطينية الثالثة". إسرائيل ترفع حالة التأهب القصوى بالضفة والقدس وجميع الأراضى المحتلة تحسبا لانتفاضة يوم "النكبة" رفعت الشرطة الإسرائيلية من حالة التأهب القصوى التى تعيشها خلال الأيام الجارية، على ضوء أحداث يوم النكبة، الذى سيتم إحياؤه عند الفلسطينيين اليوم الأحد. وأعرب جزء من عرب الداخل "عرب 48" عن تخوفهم من إحياء ذكرى النكبة، وذلك بسبب قانون "النكبة" الذى تم تمريره فى الكنيست مؤخرا، ويقضى بسحب الدعم الحكومى عن أى مؤسسة تُحيى ذكرى النكبة. وقالت صحيفة يديعوت أحرانوت، الإسرائيلية إن جهات اجتماعية ودينية فى الوسط العربي، قررت عدم تنظيم مظاهرات أو تجمعات بهذا الشأن، وقال رئيس اللجنة الشعبية "سميح أبو مخ": "إن قانون ليبرمان منحنا الشجاعة للقيام بنشاطاتنا يوم الاستقلال وليس يوم النكبة". وفى السياق نفسه زعمت مصادر أمنية إسرائيلية بأن للفلسطينيين مصلحة فى الحفاظ على الهدوء، وذلك فى ضوء التجهيزات التى يُجريها الفلسطينيون فى الضفة والقطاع لإحياء ذكرى يوم النكبة. وتتوقع الجهات الأمنية الإسرائيلية أن تخرج فى ساعات الظهر لهذا اليوم، مظاهرات من الساحات والمساجد المركزية فى الخليل، نابلس، بيت لحم، طولكرم، وقلقيلية. وبحسب عنصر أمنى فى أجهزة الأمن الفلسطينية، فإن الأخيرة رفعت نسبة التأهب، مؤكدا على أن هناك تنسيق أمنى كامل بين أجهزة الأمن الفلسطينية والجيش الإسرائيلى. من جانبه، فرض وزير الدفاع الإسرائيلى "أيهود باراك" إغلاقا تاما لكل مناطق الضفة الغربية لمدة 24 ساعة، وأمر الجيش بالاستعداد لكافة السيناريوهات، والتصرف مع الأحداث. وينتشر حوالى 10 آلاف من رجال الشرطة الإسرائيلية وأفراد حرس الحدود اليوم، فى الأماكن التى قد تشهد احتكاكات خلال فعاليات ذكرى النكبة، بما فى ذلك المدن المختلطة ومنطقة خط التماس. وأكد مفتش الشرطة الإسرائيلية العام الجنرال "يوحنان دانينو" على أن الشرطة ستفسح المجال أمام تنظيم نشاطات احتجاجية سلمية، إلا أنه لن يُسمح بالإخلال بالنظام العام، وسيتم اعتقال أى شخص يشارك فى مثل هذه الأعمال. ومن المقرر أن يستمر الانتشار المكثف للشرطة فى شرق مدينة القدس المحتلة فى الأيام القليلة المقبلة.صحيفة معاريفرجال أعمال إسرائيليون: الاعتراف بدولة فلسطينية سيؤدى لفرض عقوبات اقتصادية ضد تل أبيب كشفت صحيفة معاريف، الإسرائيلية أن حوالى 80 شخصا من كبار رجال الأعمال الإسرائيليين اجتمعوا يوم الخميس الماضى فى المستوطنة التعاونية "سديه فيربورخ" بالقرب من "كفار سابا" وناقشوا آثار إمكانية اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية، والتى قد تصل إلى فرض عقوبات اقتصادية ضد إسرائيل. وكان هذا اللقاء بمبادرة مجموعة "إسرائيل تبادر" وهى مجموعة مكونة من شخصيات عسكرية واقتصادية واجتماعية وهى التى عرضت مؤخراً خطة كمبادرة سلام. وأوضحت معاريف، أنه تواجد بين الحاضرين كلامن الشخصيات الإسرائيلية العامة "عيدان عوفر ويوسى ميمان و إيلى إليعزر وأودى أنجيل وأهارون فوجل وإيتان راف". وأشار "عوفر" إلى أنه علم من مسئولين فى الإتحاد الفيدرالى لمنظمة العاملين الدولية بأن مسئولين فى "الهستدروت" – إتحاد العمال الإسرائيليين- يعملون حالياً ضد موجة التحركات للجان العمال فى جميع أنحاء العالم ممن يدعون إلى مقاطعة إسرائيل. وأضاف المسئول الإسرائيلى "إن كانت تجمعات رجال الأعمال فى الماضى تميل إلى تجنب اتخاذ موقف يتعلق بالعملية السياسية، فإن الوضع اليوم يتطلب منا العمل على حماية الاقتصاد الإسرائيلي، وعلينا أن نطالب حكومة إسرائيل بالشروع فى عملية سياسية لمنع أى احتمال لفرض مقاطعة على إسرائيل".صحيفة هاآرتسهاآرتس: الحكومة الإسرائيلية تناقش قريبا تجديد نقل أمول الضرائب للسلطة الفلسطينية ذكرت صحيفة هاآرتس، الإسرائيلية أنه من المتوقع أن يجرى خلال الأيام المقبلة نقاش فى اللجنة السباعية الوزارية بخصوص تجديد نقل أمول الضرائب للسلطة الفلسطينية. وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن القرار يأتى بعد قيام المستشارة الألمانية "انجيلا ميركل" بالاتصال برئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" والطلب منه بأن يقوم وعلى الفور بنقل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية، موضحة أن هذه الأموال هى أموال فلسطينية، وأن إسرائيل ملزمة من خلال الاتفاقيات الدولية بنقلها للسلطة الفلسطينية. وأشارت هاآرتس إلى أن إسرائيل استطاعت أن تحقق هدفها من تجميد الأموال، وهى أن توضح للسلطة الفلسطينية أن وجود حركة حماس فى الحكومة سيواجه بعقبات من قبل إسرائيل. ونقلت هاآرتس عن عناصر فى ديوان الحكومة الإسرائيلية قولهم: "إن قرار نقل الأموال تم فحصة إلى الآن من قبل وزير المالية يوفال شتاينتس، الذى لم يتخذ إلا الآن قراراً بتجديد نقل الأموال إلى السلطة". ونفى مسئول سياسى رفيع المستوى أن يكون قرار نقل الأموال فى يد "شتاينتس"، موضحاً أن القرار فى يد "نتانياهو" وعدد من الوزراء مثل "أفيجادور ليبرمان" و"موشيه يعلون" اللذان يعارضان دخول الأموال إلى السلطة الفلسطينية.الجيش الإسرائيلى يمنع دخول الإنترنت فى أجهزته بسبب "الفيس بوك" و"سرية المعلومات" فرض الجيش الإسرائيلى فى الأسابيع الأخيرة قيوداً على دخول منتسبى جميع أجهزته لشبكة الإنترنت ً كما يبحث منذ عدة سنوات إمكانية وضع آلية لتأمين الشبكات الخاصة به ضد الاختراق وتسرب معلومات سرية. وذكرت صحيفة هاآرتس، الإسرائيلية أنه فى الفترة الأخيرة ازدادت ظاهرة "الفيس بوك" التى ينشر الجنود عبرها صور لهم التقطوها خلال أعمالهم داخل المعسكرات تبرز فيها تفاصيل ميدانية من شأنها أن تؤدى إلى إضرار بأمن الجيش. وأُعدت خطة جديدة خلال الشهر الماضى رسم فى إطارها نظام شبكة اتصال أجهزة الجيش فى ما يتعلق عبر الإنترنت وتم تصنيف الأجهزة التى تستطيع أن تكون متصلة بالإنترنت، وتم تصنيف دوائر أجهزة الجيش التى يسمح بتوفير شبكة إنترنت بها وهى قليلة. من جانبه قال ضابط إسرائيلى من قسم أمن المعلومات للصحيفة: "بأن الجيش مطالب بالحفاظ على أمن المعلومات فى ضوء التهديد الجديد المتزايد، كما أنه يقوم بتقليص موضوع الإنترنت داخل الجيش لأنه يكلف كثير من المال، لذلك نعمل على توفيره لمن يتطلب عمله ذلك. وصرحت مصادر فى قسم أمن المعلومات بأنه يوجد للضباط والجنود طرق شخصية لدخول الإنترنت من خلال أجهزة شخصية محمولة موضحةً بأن هناك تعليمات واضحة عن كيفيية استخدام الإنترنت وبأنهم يقومون بحملات إعلانية داخل الجيش ويعرضون أمنهم الشخصى وأمن الجنود وأمن إسرائيل للخطر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل