المحتوى الرئيسى

إيطاليا: أيام القذافي باتت معدودة

05/16 15:38

وقال فرانكو فراتيني في مقابلة أجرتها معه القناة الخامسة بالتلفزيون الإيطالي، إن الرسائل التي ترد من الدائرة الضيقة للنظام تفيد أن هناك أعضاء في الحكومة الليبية بدؤوا يتحدثون في السر عن أن القذافي يبحث عن مخرج مشرف.وأعرب فراتيني عن اعتقاده أن المقربين من الزعيم الليبي يبحثون له عن "مكان مناسب" لينزوي فيه ويتوارى من ثم عن المسرح السياسي إلى غير رجعة.وفي وقت سابق، عرض النظام الليبي هدنة مقابل وقف فوري للقصف الجوي من جانب حلف شمال الأطلسي (الناتو).وجاء اقتراح الهدنة على لسان رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي أمس الأحد لدى لقائه المبعوث الخاص للأمم المتحدة عبد الإله الخطيب الذي يزور ليبيا حاليا. العصيان هو الحلوفي تطور نوعي جديد، دعا المؤتمر الليبي للأمازيغية –وهو كيان فكري سياسي لأمازيغ ليبيا- أهالي العاصمة طرابلس إلى الدخول في عصيان مدني للإطاحة بالنظام "وتحرير كل ليبيا الموحدة".وقال المؤتمر في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن طرابلس "ستكون الموقعة الفاصلة والكلمة الفيصل في عمر النظام وتحرير كل ليبيا الموحدة، ولهذا فثورة طرابلس حاسمة وضرورية لتحرير ليبيا وخلاص كل الليبيين". وجاء في البيان أيضا أن أمام أهالي طرابلس، التي وصفها بعاصمة ليبيا الأبدية تارة وبحاضنة كل الليبيين تارة أخرى، "أسلوب العصيان المدني الجبار ليقولوا كلمتهم المدوية. نعم، فالعصيان المدني السلمي هو الطريق والأسلوب الناجع تاريخيا للتصدي ومواجهة ترسانة قمع النظام".من جهة أخرى، نقلت صحيفة صنداي تلغراف اللندنية عن الجنرال ديفد ريتشاردز رئيس أركان الجيش البريطاني قوله إن على قوات الناتو توسيع نطاق الأهداف التي تقصفها في ليبيا وإلا فإنها مهددة بالفشل في إزاحة القذافي من السلطة.ومع أن ريتشاردز أقر بأن الحملة العسكرية التي يشنها الناتو على ليبيا حققت "نجاحا كبيرا"، فإنه شدد على ضرورة بذل مزيد من الجهد قائلا "إذا لم نرفع سقف الهجوم فإن هناك احتمالا بأن يؤدي الصراع إلى تمسك القذافي بالسلطة".وقال إنه إذا صادفت ضربة للحلف وجود القذافي في مركز قيادة وتحكم وقتل بسببها، فسيكون ذلك ضمن إطار قواعد الاشتباك.وطالب الجنرال ريتشاردز حكومات دول الناتو بالضغط لتوسيع نطاق الأهداف التي يسمح حاليا لطائرات الحلف باستهدافها والقاصرة على الأهداف التي تشكل تهديدا مباشرا للمدنيين مثل الدبابات والمدفعية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل