المحتوى الرئيسى

مظاهرات للجالية الأهوازية أمام البرلمان البريطاني تنديداً بالإعدامات الأخيرة

05/16 12:41

لندن - رمضان الساعدي أقام العشرات من الجالية الأهوازية في بريطانيا مظاهرات بمشاركة التنظيمات الأهوازية وشخصيات من الشعوب غير الفارسية مثل البلوش والأكراد والأتراك أمام البرلمان البريطاني في لندن الأحد 15-5-2011 وذلك تنديداً بالإعدامات الأخيرة التي نفّذها النظام الإيراني في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران. ورفع المتظاهرون صوراً لضحايا الأهوازيين والذين قتلوا على يد قوات الأمن الإيرانية خلال الفترات الماضية، وكذلك صورا للسجناء ومنهم فالح عبدالله المنصوري الهولندي الجنسية وسعيد الصاكي. كما رفعوا لافتات كتب عليها "أوقفوا الإعدامات في الأهواز" مطالبين بها البرلمان البريطاني للتدخل والضغط على النظام الإيراني لإيقافها. وردد المتظاهرون هتافات باللغتين العربية والإنكليزية طالبوا خلالها الحرية للأهواز وباقي الشعوب المضطهدة في إيران". وقد نفّذ القضاء الإيراني حكم الإعدام بحق 9 من المواطنين العرب في مدينة الأهواز جنوب غربي إيران يوم الخميس 8 مايو 2011 حيث نفذ حكم الإعدام بحق ثلاثة منهم على الملأ في إحدى الأحياء العربية في الأهواز. وقال ياسر الأسدي أحد أعضاء حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي الذي حضر المظاهرة: "إن الحراك الذي شهده الأهواز في الفترة القليلة الماضية هو امتداد للحراك الشعبي الذي تشهده المنطقة نحو المطالبة بالحرية والعدالة لكن واجهها النظام بعيدا عن أنظار العالم بالقمع و الإبادة. وقالت الناشطة في مجال حقوق الإنسان فاطمة الأهوازية التي حضرت هي الأخرى في هذه المظاهرة: "نحن أتينا هنا لكي ندين القمع والإعدامات". وأضافت الناشطة الأهوازية: "إننا بهذه المناسبة نطالب الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية التي تعتني بقضايا حقوق الإنسان بالتدخل للحد من ارتكاب إعدامات أكثر وإنقاذ الأهوازيين العزل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل