المحتوى الرئيسى

د. السرجاني للشباب: احرسوا الثورة والاستقرار

05/16 12:00

الشرقية- حسن سعيد: طالب الداعية الإسلامي الدكتور راغب السرجاني شباب مصر إلى حراسة الثورة التي تمثل ميلادًا جديدًا للأمة، مؤكدًا أن 25 يناير فرصةٌ عظيمةٌ لمصر من أجل أن تقود الأمة والعالم العربي والإسلامي من جديد.   وأضاف- في لقاء جماهيري، مساء أمس، مع أهالي مدينة أبو كبير- أن خير الثورة المصرية سيعود على العالم كله، وهذا ما أقره وأكده المحللون، وما حدث ما كان ليحدث إلا بفضل الله وكرمه علينا، وعلينا أن نحافظ عليه وندعوه أن يتم علينا فضله.   وقال إن علينا أن نستقبل الأيام المقبلة بالبشر والعمل وتحسين العلاقة بالله، فالفتنه الآن أشد من ذي قبل، ففتنة الشدة أسهل من فتنة النعمة، وعلينا أن نرتبط بالله ونحسن علاقتنا به جلَّ في علاه.   ووجَّه حديثه إلى التيارات المختلفة داخل المجتمع، مشددًا على ضرورة الوحدة، فهي أصل من أصول بناء الدولة في الإسلام، وقال إن كل تيار من التيارات يسد ثغرًا من ثغور الإسلام، وهم جميعًا يتكاملون فيما بينهم، فعليهم ألا يتفرقوا وألا يتنازعوا كي لا يفشلوا، وعليهم أن يتجمَّعوا حول مواطن الاتفاق وينطلقوا منها فهي كثيرة جدًّا.   وأكد أن مصر حالة خاصة لا يمكن أن تكون مثل الجزائر أو أفغانستان، فهذا صعب جدًّا؛ لأن الظروف مختلفة والدعوة مختلفة، والشعب طبائعه مختلفة، وكذلك المكان، وقال إن مصر تنتظر الآن مستقبلاً واعدًا، فمصر دولة غنية جدًّا غير أنها كانت تُسرَق وتُنهَب من النظام البائد وأعوانه، فهي تحتل رقم 25 على مستوى الدخول العالمية ورقم 2 بعد السعودية في الوطن العربي، وإذا ما أحسن استثمار مواردها وحرب الفساد وتولى الأمر أناس أمناء يخافون الله ويراقبونه فانتظروا الخير كل الخير.   ووجَّه حديثه إلى الشباب بضرورة سدِّ الثغر الذي هم عليه أينما وجدوا، كلٌّ في مكانه، وضرورة الحفاظ على البلاد واستقرارها في الفترة القادمة، وكذلك أن يتعلموا حسن الاختيار في الفترة القادمة، خاصةً لممثليهم في مجلس الشعب وانتخاب رئيس الجمهورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل