المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:وزراء مالية منطقة اليورو يبحثون إنقاذ الاقتصاد اليوناني المتعثر

05/16 11:51

مخاوف من عدم قدرة اليونان على سداد ديونها يناقش وزاء مالية منطقة اليورو، اليوم الإثنين، أزمة الديون التي يعانيها الاقتصاد اليوناني وكيفية النهوض به. إذ سيناقشون امكانية منح اليونان حزمة قروض جديدة لانتشالها من محنتها. ولا يخفي بعض القادة الأوربيين امتعاضهم مما يرون أنه تلكؤ اليونان في جني الأموال من بيع العقارات التابعة للدولة، للإسهام في تقليص عجز الموازنة وسداد جزء من الدين العام. ويبدو أن اعتقال رئيس صندوق النقد الدولي، دومينيك شترواس-كان، في نيويورك بتهمة التحرش الجنسي بخادمة تعمل في الفندق الذي كان يقيم فيه، ألقت بظلالها على اجتماع وزراء المالية، الذي كان مقررا أن يحضره كان. فقد قال إسوار براساد، أستاذ الاقتصاد الدولي في جامعة كورنيل "إن الفراغ في قمة الهرم القيادي في صندوق النقد الدولي يأتي في وقت لا تحسد عليه أوربا، التي تقترب من هاوية أزمة ديون حرجة." مخاوف من عدم قدرة اليونان على سداد ديونها ويذكر أن الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي، مجتمعين، كانا، قبل سنة، قدما لليونان قروضا وتسهيلات مالية، بلغت نحو 157 مليار دولار، لمساعدة اقتصادها المتعثر في تخفيف أزمة الديون التي يعانيها. ومنذ ذلك الوقت تبنت اليونان مجموعة من إجراءات التقشف، وترشيد الإنفاق العام، في محاولة منها لتقليص حجم الدين العام. وكان مفوض الشؤون الاقتصادية والمالية في الاتحاد الاوربي، أولي رين قال، الجمعة الماضية، إن على اليونان اتخاذ خطوات إضافية لضبط الانفاق العام، حيث يبدو أنها ستفشل في تحقيق الأهداف التي تعهدتها لخفض العجز في موازنتها العامة. ويشار الى أن مجموع الدين الذي بذمة اليونان يبلغ 327 مليار يورو، إي نحو 150% من ناتجها الاقتصادي الإجمالي. وترغب المانيا، التي أسهمت في توفير أكبر مبلغ في حزمة الانقاذ المالي الأولى لليونان، في فرض شروط أقسى عليها هذه المرة، قبل أن تفكر في دعم أي خطة إنقاذ مالي جديدة. هذا وأبلغ أيوالد نووتني، عضو مجلس حكام البنك المركزي الأوربي، صحيفة هاندلزبلات اليومية الألمانية، التي تعنى بموضوعات المال والأعمال، أن اليونان قد تستحق الحصول على قروض جديدة. ويرى محللون أن المشكلات المالية اليونانية بالغة التعقيد الى درجة أنها على عتبة أن تصبح عاجزة عن الوفاء بديونها. لكن البنك المركزي الأوربي يبدو عازما على منع وصول اليونان الى تلك الحال، للخشية من أن يقوض ذلك اليورو، الذي انحفض الى أدنى مستوياته أمام الدولار منذ نحو شهرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل