المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:نتنياهو يحذر من تواصل الاحتجاجات بـ "يوم النكبة"

05/16 10:18

"يوم النكبة": صدامات بين فلسطينيين وقوات اسرائيلية إندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الجيش الاسرائيلي في ذكرى "يوم النكبة" .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو من عواقب تواصل الاحتجاجات والتظاهرات قرب حدوده بلاده. وجاء تحذير نتنياهو في اعقاب مقتل 16 على الاقل وجرح العشرات من المحتجين العرب، لمناسبة يوم "النكبة"، او ذكرى انشاء اسرائيل قبل 66 عاما. وقال نتنياهو ان اسرائيل ستدافع عن استقلالها وسيادتها على اراضيها، بعد ان مسيرات لآلاف الفلسطينيين والعرب من لبنان وسورية والاردن نحو الحدود مع اسرائيل. وكانت القوات الاسرائيلية قد فتحت نيران اسلحتها على متظاهرين عند الحدود بينها وبين سورية ولبنان، مما اسفر عن مقتل واصابة العشرات. وقال الجيش اللبناني ان عشرة اشخاص قتلوا واصيب اكثر من 112 آخرين عند حدوده، كما قتل شخصان واصيب نحو عشرين آخرين عندما اخترق المتظاهرون الحواجز وعبروا الحدود الى اسرائيل من منطقة الجولان السورية المحتلة. واستخدمت القوات الاردنية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في قرية الكرامة المحاذية للحدود مع اسرائيل، كما اعتقلت آخرين. وقد حملت اسرائيل إيران وسورية مسؤولية ما جرى في جنوب لبنان والجولان من مظاهرات في ذكرى "يوم النكبة". يحيي الفلسطينيون يوم النكبة المرتبط بقيام إسرائيل عام 1948 وقد شهد قطاع غزة والضفة الغربية احتجاجات مماثلة، سقط فيها قتلى وجرحى بنيران القوات الإسرائيلية. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يواف مردخاي، قوله: "نحن نرى هنا تحرشا إيرانيا على الجبهتين السورية واللبنانية" في محاولة لاستغلال احتفالات ذكرى "النكبة"، والتي يحتفل بها الإسرائيليون على أنها ذكرى "استقلال" بلادهم. كما قال متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية لمراسلة بي بي سي في القدس: "إن ما جرى هو محاولة من قبل النظام السوري لتحويل الأنظار عما يجري في سورية". وقال مسؤول إسرائيلي آخر: "يبدو أن هذه محاولة فاضحة من القيادة السورية لخلق أزمة متعمدة على الحدود من أجل تحويل الانتباه عن المشاكل الحقيقية التي يواجهها النظام في بلاده". وقد اعلن في إسرائيل أيضا أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، سوف يتحدث بعد قليل عن موقف حكومته من أحداث اليوم. بيان رسمي سوري الا ان وزارة الخارجية السورية ادانت، في بيان رسمي، بشدة ما وصفته بـ "الممارسات الإسرائيلية الإجرامية التي قامت بها اليوم ضد أبناء شعبنا في الجولان وفلسطين وجنوب لبنان، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى". وضعت إسرائيل قواتها في حالة تأهب قصوى ونقل البيان عن مصدر مسؤول في الوزارة قوله: "نطالب المجتمع الدولي بتحميل إسرائيل كامل المسؤولية عمَّا قامت به من ممارسات". قتلى وجرحى ميدانيا، نقل مراسل بي بي سي في بلدة مارون الراس في جنوب لبنان، محمد نون، عن مصادر فلسطينية قولها إن الجيش الإسرائيلي قتل على الأقل 10 فلسطينيين وأصاب أكثر من 60 شخصا آخر بجروح. وقدر عدد المشاركين في "مهرجان يوم النكبة" في مارون الراس قرابة مئة ألف فلسطيني ولبناني وسوري، حسب مصادر فلسطينية. وذكر المراسل أن الجيش الإسرائيلي أرسل على الفور مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى المنطقة، من بينها دبابات وناقلات جند وعربات مصفَّحة، حيث اتخذت لها مواقع قتالية في المنطقة تحسبا لأي تصعيد محتمل. من جانبه، أرسل الجيش اللبناني أيضا تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، فيما تردد أن حزب الله وضع عناصره في "حالة تأهب قصوى لمواجهة أي طارئ". مواجهات غزة والضفة وفي قطاع غزة، قال مراسل بي بي سي، شهدي الكاشف، إن شابا فلسطينيا قتل وأصيب أكثر من 80 شخصا آخر بجروح في مواجهات وقعت بين فلسطينيين وبين الجيش الإسرائيلي بجانب معبر إيريز قرب بلدة بيت حانون شمال شرقي مدينة غزة. أما في الضفة الغربية، فقد قتل شخص وأصيب آخرون خلال اشتباكات جرت عند معبر قلندية شمال القدس بين فلسطينيين وبين الجيش الإسرائيلي. من جانبها، حثت قيادة قوات حفظ السلام التابعة الأمم المتحدة في جنوب لبنان (اليونيفيل) كافة الأطراف على توخي ضبط النفس لتجنب المزيد من الخسائر. وقال ناطق باسم اليونيفيل إن القوة على اتصال بالجيشين الإسرائيلي واللبناني لضمان ضبط الوضع في المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل