المحتوى الرئيسى

تمديد الطوق الأمنى على الضفة فى ذكرى النكبة

05/16 09:59

أعلن الجيش الإسرائيلى تمديد الطوق الأمنى المفروض على الضفة الغربية المحتلة لأربع وعشرين ساعة حتى منتصف ليل الاثنين (21,00 تج) عقب أعمال عنف أسفرت الأحد عن سقوط 12 قتيلا على الأقل ومئات الجرحى فى ذكرى النكبة. وأوضح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى فى بيان أن "هذا التدبير اتخذ انسجاما مع تعليمات وزارة الدفاع اعتمادا على التقديرات المتعلقة بالوضع". وخلال هذه الساعات الـ24، سيمنع على الفلسطينيين دخول إسرائيل "باستثناء الحالات الإنسانية والأشخاص الذين يستوجب وضعهم معالجة طبية"، بحسب المتحدث العسكرى الإسرائيلى. والطوق الأمنى السارى حاليا فرض ليل السبت وكان من المقرر أن ينتهى منتصف ليل الأحد (21,00 تج). وشهدت الضفة الغربية الأحد تظاهرات فى ذكرى النكبة، ذكرى قيام دولة إسرائيل فى 1948، إلا أن المواجهات الأكثر دموية حصلت على الحدود بين إسرائيل ولبنان، وعلى الخط الفاصل بين الجولان السورى المحتل وسوريا. وحصيلة قتلى هذا اليوم هى الأكبر فى تاريخ أحياء ذكرى النكبة الفلسطينية منذ العام 1998. وفى هضبة الجولان السورية المحتلة، قتل متظاهران فلسطينيان على الأقل بنيران الجيش الإسرائيلى الأحد بعدما قدما من سوريا وتمكنا من دخول الهضبة فى إطار تظاهرة لإحياء ذكرى النكبة، وفق ما أفاد أطباء. وهذا الحادث هو الأخطر منذ عشرات الأعوام على خط الفصل هذا الذى عرف بهدوئه منذ اتفاق فك الاشتباك الإسرائيلى السورى عام 1974. وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو الأحد على أن إسرائيل مصممة على الدفاع عن حدودها. وقال نتانياهو فى تصريحات نقلتها وسائل الإعلام "لقد أعطيت الأمر للجيش بالتصرف بأكبر قدر من ضبط النفس لكن أيضا مع تجنب أن يتم اقتحام حدودنا بالقوة". وعلى الحدود اللبنانية، قتل عشرة أشخاص وأصيب 112 آخرون بجروح الأحد فى إطلاق نار إسرائيلى خلال تظاهرة فى منطقة مارون الرأس تخللها رشق للجانب الإسرائيلى من الحدود بالحجارة. من جانب أخر، جرح 17 فلسطينيا على الأقل فى حاجز تفتيش قلنديا فى الضفة الغربية عند مداخل القدس وجرح تسعة آخرون فى الخليل جنوب الضفة، فى حين قتل فلسطينى وأصيب عشرات آخرون بنيران الجيش الإسرائيلى قرب معبر بيت حانون (ايريز) شمال قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل