المحتوى الرئيسى

"الشرقية" تطالب "العيسوي" بإعادة تشكيل "الأمن الوطني"

05/16 09:16

الشرقية- حسن سعيد: حالة من الغضب انتابت أهالي الشرقية بعد أن كشف (إخوان أون لاين) تفاصيل عودة جهاز أمن الدولة المنحل في صورة الأمن الوطني، الذي أعلن عنه وزير الداخلية اللواء منصور العيسوي؛ واعتبروا ذلك إهانةً للثورة ودماء الشهداء التي سالت على أيدي ضباط الجهاز المنحل.   وأكد المهندس أحمد شحاتة، أحد قيادات الإخوان المسلمين بالشرقية، أن ما حدث هو تغيير فقط للافتة أمن الدولة بالأمن الوطني؛ ولكن ما زال نفس الشخصيات ونفس المكان ونفس الطريقة وجلوس عدد من أفراد الجهاز أمام المقر؛ مما يرهب المواطنين.   وطالب شحاتة بضرورة تغيير جميع أفراد أمن الدولة السابقين بالشرقية، وذلك من أجل أن يقوم قطاع الأمن الوطني بدوره الجديد المنوط به بشكل مشرِّف، كما طالب بضرورة الكشف الكامل عن بيانات الجهاز ومجالات عمله وأنشطته لطمأنة الشارع، مشيرًا إلى أن شعب الشرقية لن ينسى أيًّا من الوجوه التي كانت تمارس تجاهه جميع أنواع الإجرام طوال سنوات مضت.   وأكد سامي عبد الرءوف، أمين عام اتحاد القوى الوطنية، أن القوى الوطنية بالشرقية اتفقت على تشكيل لجنة من الاتحاد لمقابلة مدير الأمن والحاكم العسكري والمحافظ؛ لتدارك الأمر وتنفيذ قرار وزير الداخلية والإعلان عن أسماء ووظائف الجهاز وكيفية المتابعة الوطنية والشعبية لعمل الأمن الوطني؛ حتى تتم تهدئة المواطن الشرقاوي الثائر على هذا الأمر، وإذا لم تتم الاستجابة لطلبات المواطنين التي سيتقدم بها اتحاد القوى الوطنية فسوف يتم التشاور مع القوى الشعبية والوطنية؛ لوضع تصور لما يمكن اتخاذه من خطوات تالية.   وقالت منى السيد "محامية": إن الخبر أثار غضبها بشدَّة، خاصةً بعد عودة عدد من الضباط سيئي السمعة الذين تسبَّبوا في إهدار دماء شباب مصر أيام الثورة، وكان كل همهم الحفاظ على كراسيهم بغضِّ النظر عن مصلحة مصر وشعبها.   محمود عبد البر "مهندس" قال: إن هناك ضباطًا بأعينهم أصرَّت الداخلية على بقائهم رغم فسادهم وتلفيقهم للقضايا؛ مشيرًا إلى أن عودة أمن الدولة في صورة الأمن الوطني عار وفضيحة على الدولة الجديدة بعد الثورة؛ وأن الشعب يريد جهازًا أمنيًّا يحترم المواطن ويعمل لمصلحة مصر وليس لمصلحة نظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل